فلسفة العصور الوسطى

بعض الموضوعات الرئيسية في فلسفة العصور الوسطى

تضمنت فلسفة العصور الوسطى جميع المجالات الرئيسية، التي نراها كجزء من الفلسفة اليوم. ومع ذلك، تبرز بعض الموضوعات، لما تستحقه من ذكر بشكل خاص. بادئ ذي بدء، ليس من باب المبالغة القول إن فلسفة العصور الوسطى اخترعت فلسفة الدين.


لتكن موقنا، فقد تحدث الفلاسفة الوثنيين القدماء، أحيانا، عن طبيعة الآلهة. لكن مجمل المشكلات التقليدية، في فلسفة الدين، قد اتخذت ـ لأول مرة في العصور الوسطى ـ الأشكال التي ما زلنا نناقشها كثيرا حتى اليوم:

  • مشكلة توافق الصفات الإلهية.

مشكلة الشر. تفكرت الفلسفة القديمة في مسألة الشر، لكن الشكل الملحف بشكل بارز، الذي تتخذه المشكلة في المسيحية، ومقتضاه أن الله، الذي يحيط علمه بكل شيء، والكلي القدرة، والخيِّر، الذي خلق، بحرية، كل ما هو دونه، ظهر لأول مرة في العصور الوسطى.

مشكلة توافق المعرفة الإلهية المسبقة مع الإرادة الحرة للبشر. مال العديد من مؤلفي العصور الوسطى إلى الإرادة الحرة للإنسان، في استجاباتهم لمشكلة الشر، لذلك كان من المهم، بشكل خاص، إيجاد طريقة للتوفيق بين إرادتنا الحرة والمعرفة الإلهية المسبقة (انظر مدخل: medieval theories of future contingents).

بالنسبة للمنطق، لاحظ المؤرخ العظيم للمنطق جوزيف ماريا بوتشنسكي I. M. Bocheński ([1961]، الصفحات 10-18) أن العصور الوسطى المتأخرة كانت – جنبا إلى جنب مع الفترة القديمة من 350- 200 قبل الميلاد تقريبا، والفترة الحديثة من جورج بول و جيوسيبي بيانو – إحدى الفترات الثلاث الكبرى الأصيلة في تاريخ المنطق.

على الرغم من أننا علمنا الكثير عن تاريخ المنطق، منذ أن كتب بوتشنسكي، وعلى الرغم من إمكانية العثور على شخصيات فردية بارزة في المنطق، تقع خارج أي من فتراته الثلاث العظيمة، إلا أن ملاحظته تظل صحيحة إلى حد كبير.

منذ عصر أبيلارد، وحتى منتصف القرن الرابع عشر، على الأقل، إن لم يكن ما يليه، تم، بنحو مميز، تطوير وصقل مساهمات القرون الوسطى، الخاصة بالمنطق، إلى درجة عالية جدا. لم يعد الأمر يتعلق بتفسير أرسطو، أو التعليق على الأعمال الخاصة “بالمنطق القديم”، أو “المنطق الجديد”، حيث انبثقت أنواع جديدة تماما من الكتابة المنطقية، وتم تطوير مفاهيم منطقية ودلالية جديدة تماما.

للمزيد عن التطورات المنطقية في العصور الوسطى، راجع المدخلات: المفارقات غير القابلة للحل Insolubles، الأشكال الأدبية لفلسفة العصور الوسطى literary forms of medieval philosophy ، نظريات المقولات في العصور الوسطى medieval theories of categories، السيميائية في العصور الوسطى medieval semiotics، نظريات التشبيه في العصور الوسطى medieval theories of analogy، نظريات البرهنة في العصور الوسطى medieval theories of demonstration، نظريات الشرطية في العصور الوسطىmedieval theories of modality، نظريات العصور الوسطى في الالتزامات medieval theories of Obligationes، نظريات العصور الوسطى: خصائص المصطلحات medieval theories: properties of terms، نظريات العصور الوسطى للمصطلحات الفردية medieval theories of singular terms، نظريات القياس المنطقي في العصور الوسطى medieval theories of the syllogism، والسوفيسماتا Sophismata.


للحصول على معلومات حول بعض المساهمين في منطق القرون الوسطى، راجع مدخلات: ألبرت ساكسوني Albert of Saxony، أنيسيوس مانليوس سيفرينوس بوثيوس Anicius Manlius Severinus Boethius، جون بوريدان John Buridan، جون ويكليف John Wyclif، يوهانس شارب Johannes Sharpe، بول الفينيسي Paul of Venice، بيتر أبيلارد Peter Abelard، بيتر الإسباني Peter of Spain، ريتشارد كيلفينجتون Richard Kilvington، ريتشارد صاحب الألغاز المنطقية Richard the Sophister، روجر بيكون Roger Bacon، توماس من إرفورت Thomas of Erfurt، والتر بورلي Walter Burley، وليم هيتسبري William Heytesbury، وويليام الأوكامي William of Ockham.


في مجال الميتافيزيقيا، تمتعت العصور الوسطى بسمعة طيبة عن جدارة؛ لتميزها الفلسفي. كانت مشكلة الكليات، على سبيل المثال، واحدة من الموضوعات التي تمت مناقشتها في هذا الوقت، بدرجة عالية من الدقة والصرامة، سيكون من الصعب العثور على ما يماثلها من قبل أو بعد ذلك. لكنها لم تكن، بأي حال من الأحوال، المسألة الوحيدة من هذا القبيل.

للاطلاع على بعض الموضوعات الرئيسية في الميتافيزيقا، التي شحذ فلاسفة القرون الوسطى ذكاءهم بحثا فيها، راجع المدخلات: الثنائيات الأكثر شهرة binarium famosissimum، والوجود Existence، و علم علاقات الأجزاء في العصور الوسطى medieval mereology، ومشكلة الكليات في القرون الوسطى the medieval problem of universals ، ونظريات السببية في العصور الوسطى medieval theories of causality، ونظريات القرون الوسطى في فرادة الشيء medieval theories of haecceity، ونظريات القرون الوسطى في العلاقات medieval theories of relations.


بالنسبة لبعض المساهمين المهمين في مجال الميتافيزيقيا، في العصور الوسطى، راجع المدخلات: جون بوريدان John Buridan، جون دونز سكوت John Duns Scotus، جون ويكليف John Wyclif، القديس أوغسطين، سانت توماس الأكويني Saint Thomas Aquinas، وويليام الأوكامي William of Ockham.

في الفلسفة الطبيعية وفلسفة العلم، كانت فلسفة العصور الوسطى، بلا شك، متأثرة بشكل كبير – ولكن ليس حصريا – بأرسطو. انظر، على سبيل المثال، مدخلات: نظريات السببية في العصور الوسطى medieval theories of causality، و القديس توما الأكويني Saint Thomas Aquinas.


بداية من القرن الرابع عشر ،على وجه الخصوص، سيكون من شأن الاستخدام المتزايد للتفكير الرياضي في الفلسفة الطبيعية، أن يمهد الطريق، في النهاية، لظهور العلم الحديث في وقت لاحق. من الشخصيات المهمة المساهمة في هذا التطور: ويليام هيتسبري William Heytesbury، وويليام الأوكامي. من بين المساهمين المهمين الآخرين في الفلسفة الطبيعية، في العصور الوسطى، ألبرت ساكسونيا Albert of Saxony، وديتريش أوف فرايبرغ Dietrich of Freiberg، وجون بوريدان John Buridan، ونيكولاس أوف أوتريكورت Nicholas of Autrecourt، ونيكول أوريسم Nicole Oresme، وروبرت جروسيتيست Robert Grosseteste، وويليام كراثورن William Crathorn.


لم تكن نظرية المعرفة في العصور الوسطى، مع بعض الاستثناءات الجديرة بالملاحظة، قلقة بشأن مشكلة الشك، وما إذا كانت لدينا معرفة حقيقية (انظر مدخل: الشكية في العصور الوسطى medieval skepticism). كان الميل هو أنه أمر مفروغ منه أنها لدينا، وبدلا من ذلك، نسأل عن كيف يحدث ذلك: ما هي آليات الإدراك، وتشكيل المفهوم، وما إلى ذلك.

وبالتالي، فإن نظرية المعرفة في العصور الوسطى، عادة ما تتداخل مع ما نسميه، في الوقت الحاضر، علم النفس الفلسفي، أو فلسفة العقل، وبعد استعادة أطروحة أرسطو في الروح On the Soul، تم اعتبارها فرعا من فروع فلسفة الطبيعة.

للاطلاع على بعض الموضوعات المهمة، التي نوقشت في مجال نظرية المعرفة في القرون الوسطى، راجع مدخلات: التنوير الإلهي divine illumination، ونظريات البرهنة في العصور الوسطى theories of demonstration، والتمثيل العقلي في فلسفة العصور الوسطى mental representation in medieval philosophy.

بالنسبة لبعض مؤلفي العصور الوسطى المهمين في هذا المجال، راجع المدخلات: جون بوريدانJohn Buridan وجون دونز سكوت John Duns Scotus ونيكولاس أوف أوتريكورت Nicholas of Autrecourt والقديس أوغسطين Saint Augustine والقديس توماس Saint Thomas وولتر شاتون Walter Chatton وويليام الأوكامي William of Ockham.


للحصول على تفاصيل حول بعض التطورات المهمة في أخلاقيات القرون الوسطى، راجع مدخلات: نظريات القرون الوسطى للضمير medieval theories of conscience، ونظريات القرون الوسطى للعقل العملي medieval theories of practical reason، وتراث القانون الطبيعي في الأخلاق the natural law tradition in ethics.


بالنسبة لبعض المساهمين الرئيسيين في أخلاقيات العصور الوسطى، راجع مدخلات: جون دونس سكوت، وبيتر أبيلارد، وبيتر من إسبانيا، والقديس أنسيلم، والقديس أوغسطين، والقديس توماس الأكويني، وويليام الأوكامي، في مكان آخر من هذه الموسوعة.


للاطلاع على بعض الشخصيات المهمة في النظرية السياسية في العصور الوسطى، راجع مدخلات: دانتي أليجيري Dante Alighieri، وجون ويكليف John Wyclif، والفلسفة السياسية لجون ويكليف وويليام الأوكامي.

يجب اعتبار قوائم الموضوعات والشخصيات المهمة، المذكورة أعلاه، على أنها تمثيلية فقط، وليست تفصيلية شاملة.


المصدر

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

حكمة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات