عاشقُ حرف الضاد

0

 

رجل من البصرة كان يتلفظ دائما بالضاد، دخل يوما على القاضي وقال:

السلام عليك أيها القاضي الفاضل ابن الأفاضل،

إن ضرار بن ضرة الضبي قد أهضمني وغضًني لضعفي وأخذ ضيعة لي على الغياض، اعترضَها ضمانا لي، ولم يعوضني، وأنت أيها القاضي غضبانٌ عليَّ ومُعرضٌ عني,
أتضرع إليك أن تُحضره إلى حضرتِك وتفرض عليه أن يُعوِّضني البعض من الضمان

فلم يلتفت إليه القاضي؛ وأمكنَ خصمَهُ فى الضيعة
فلحِق الشاكي بخصمه وتعلق بأهدابه وأنشد:

أيا من فرضَ القاضي **** لهُ أرضي لِكىْ يرضى
أهذا فى القضاء فرضٌ **** بأن ترضى ولا أرضى
قضى قاضيكَ فى أرضي **** قضاءً ليت لَمْ يُقضَ
فأين العِوَض المفروضُ **** لا كُــلاً؛ ولا بَعضا

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.