طرائف ونوادر العرب

الأعرابيُّ السارق

سرق أعرابي صرةً فيها دراهم، ثم دخل المسجد يُصلي، وكان اسمُهُ موسى

فقرأ الإمام ((وما تلك بيمينك يا موسى)).

فقال الأعرابي: والله، إنك لساحر، ثم رمى الصرة وخرج هاربا.

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الإعلانات هي مصدر التمويل الوحيد للمنصة يرجى تعطيل كابح الإعلانات لمشاهدة المحتوى