أعلام اللسانيات العرب

“أبو بكر العزاوي” – رائد نظرية الحجاج اللغوي في العالم العربي

رائد نظرية الحجاج اللغوي في العالم العربي، وتلميذ العالِم اللغوي "ازفالد ديكرو"

الدكتور؛ أبو بكر العزاوي: من مواليد حي الأحباس بالدّار البيضاء سنة 1958م. درس بعض العلوم الشّرعيّة على والده، وبعض العلماء، حيث حفظ القرآن الكريم كاملا في سنّ مبكرة، ثم حفظ عددا من المتون المرتبطة بعلم التّجويد والفقه وغيرهما، وعددا كبيرا من القصائد المطوّلة والمشهورة مثل قصيدة البردة وقصيدة الهمزيّة، وقصائد السّماع والمديح النّبوي.


درس في التّعليم العصري وحصل على شهادة البكالوريا (آداب عصريّة) من ثانويّة محمد الخامس.
حصل على شهادة الإجازة في اللّغة العربيّة وآدابها من جامعة محمد الخامس، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط بعد إنجاز بحث «الأمثال العربية القديمة من خلال كتاب (مجمع الأمثال) للميداني»، وأشرف عليه فضيلة الدكتور أمجد الطرابلسي.

التحق بعد ذلك بقسم الدّراسات العليا بكلّية الرّباط، قسم اللّسانيّات بشعبة اللّغة العربيّة، وكان في الوقت نفسه يشتغل بهذه الكلية في إطار الخدمة المدنيّة.

سافر إلى فرنسا، حيث أتم دراسته هناك، وحصل سنة 1989م على شهادة الدكتوراة الفرنسيّة بميزة مشرّف جدّا، مع التّنويه والتّوصية بالطبع.

درس على يد أعلام كبار من فرنسا وأوروبا وأمريكا، مثل: أزفالد ديكرو، جيل فوكونيي، وموريس هالي، بول كاي يوكي كيرودا، روبير مارتان، جان كلودميلنر، جان بليز غريز، أنطوان كيليولي، فرانسوا ريكاناتي، فرانسوا ديل، فرديرك نيف ريشار زوبير وغيرهم كثير.

 التحق بعد ذلك بجامعة السّلطان مولاي سليمان ببني ملال، حيث كان يدرّس مواد اللّسانيات والمنطق والحجاج والفكر اللّغوي العربي القديم.

في الوقت نفسه، كان يدرّس بجامعات مغربيّة أخرى، مثل كلّية الآداب البيضاء –عين الشقّ وكلية الآداب البيضاء –ابن مسيك، وكلية الآداب بالجديدة. وأشرف على أطاريح جامعيّة (الدكتوراه -الماجستير-الإجازة) عديدة في اللّسانيات والحجاج والأدب والبلاغة والدّراسات الإسلاميّة في عدد من الجامعات المغربية.

ترأس الجمعيّة المغربيّة لتكامل العلوم، منذ سنة 1996م إلى الآن،
يعمل مستشارا علميّا لعدد من دور النّشر المغربيّة والعربيّة.
صدر له عدد كبير من المؤلفات والتّرجمات والبحوث والدّراسات والمقالات، باللّغتين العربيّة والفرنسيّة،

من مؤلفاته:

– «اللغة والحجاج»،

– «الخطاب والحجاج»،

– «حوار الحجاج»،

– «اللغة والمنطق»،

– «سعيد النورسي رجل الحوار والإقناع»،

– «الدلالة المعرفية»

من ترجماته:

– «مدخل إلى النّحو المعرفي: رولاند لانكاكير»

– «الفضاء في اللّغة الفرنسيّة».

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات