رواية : أولاد حارتنا – نجيب محفوظ

0

هي واحدة من أهم الأعمال الأدبية العربية في القرن العشرين , تتربع هذه الرواية على عرش روايات نجيب محفوظ كلها , وهي روايته الأشهر , لكنها في الوقت ذاته رواية منعت لسنوات , وهي رواية اتهم بسببها نجيب محفوظ في دينه , ورماه البعض بسببها أيضا بالزندقة , وتمت بسبب هذه الرواية محاولة لاغتياله !!! رواية أثارت لغطا وجدلا كثيرا ولا زالت , لاشك وأنكم عرفتم أنني إنما أتحدث عن رواية أولاد حارتنا للأديب المصري الكبير نجيب مخفوظ .

يقول محفوظ عن روايته ” انها تبرز توق المجتمع الإنساني إلى تحقيق القيم التي جاء الأنبياء من أجل ترسيحها , وهي قيم العدل والحق والمساواة ” ويقول نجيب هذا في معرض رده على من قالوا أن نجيب في روايته هذه أساء إلى قصص الأنبياء وأن الرواية تحوي تجديفا وكفرا , كما يقول محفوظ ان الرواية جائت لتذكير قيادة ثورة يوليو بأهداف الثورة التي برأي محفوظ كانوا قد انحرفوا عنها !

وعلى الرغم من مرور عشرات السنوات على كتابة هذه الرواية و وعلى نشرها في حريدة الأهرام المصرية على شكل حلقات _ نعم يا أعزائي كان محمد حسنين هيكل رئيس تحرير جريدة الأهرام وقتها شجاعا لدرجة نشر الرواية في الجريدة _ أقول على الرغم من مرور كل هذه السنوات على نشر هيكل للرواية أول مرّة إلّا أن الرواية لم يسمح لها بأن تنشر في مصر إلا في حدود العام 2005\2006

أمّا الرواية ذاتها وسبب اللغط الذي أثارته فهو أنها تحكي قصة عزبة الجبلاوي الخاصة التي يملأها أولاده. و تندلع حبكة السرد منذ ولادة أدهم ابن السمراء وتفضيل الجبلاوي له على بقية أبنائه، وتمرد ابنه إدريس الأمر الذي أدى إلى طرده من عزبة الجبلاوي لتبدأ رحلة معاناته. وهذا ما رأى فيه العديد من رجال الدين تعديّا على الأديان السماوية وعلى قصة الخلق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.