أخبار ومتابعات

لماذا يميل الأشخاص الأذكياء للعُزلة والوحدة؟ دراسة بريطانية تُجيب

كشفت دراسة نشرتها الدورية البريطانية لعلم النفس، أن الأفراد الأذكياء يعانون من رضا أقل عن الحياة وميل إلى قلة الاختلاط اجتماعيًا.


وتشير الدراسة إلى أن هناك سلوكًا مهمًا للأشخاص الأذكياء، وهو أنهم يفضلون الشعور بالوحدة لزيادة الرضا عن حياتهم. وفي محاولة منهم لتفسير ذلك، وجد الباحثون أن لدى الأشخاص الأذكياء منظورًا مختلفًا عن معظم الأشياء في العالم، إذ يغلب على طبعهم الفضول ويكرّسون معظم وقتهم لاستكشاف مواضيع جديدة للتعلم والنمو.


إلى ذلك، يكتسب هؤلاء نظرة ثاقبة فريدة في الحياة، ويتحقق ذلك عندما يبتعدون عن ضجة المجتمع، ويقضون الوقت في اكتشاف وتأمل طبائع الأشياء. ولفت الباحثون إلى أن الأشخاص ذوي الذكاء العالي يفضّلون الوحدة، لأنها تمكنهم من وضع خططهم الشخصية بشكل سليم وفعّال.


  • نظرة خاطئة

في هذا السياق، يؤكد المختص في علم النفس، إياد صيام، أن الأشخاص الأذكياء لديهم عدة أهداف في الحياة يتطلعون إلى تحقيقها، وبالنسبة لهم الوصول إليها يحتاج القليل من الابتعاد عن الضوضاء والعلاقات الاجتماعية التي قد تؤثر بشكل سلبي على حياتهم.


ويضيف صيام في حديث إلى “العربي” من عمّان: أن النظرة المجتمعية لهم على أنهم من الأفراد الانطوائيين خاطئة، مشيرًا إلى أنهم فقط ينتقون الصداقات التي يرغبون بتكوينها بعناية، فضلاً عن اختيار أوقات محددة وتخصيصها للعلاقات حتى لا ينعكس ذلك على حياتهم.


ويلفت إلى أنّ “صداقاتهم قد تكون محدودة وذلك بسبب طبيعة تفكيرهم وأهدافهم”، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن سقف توقعاتهم عادةً ما يكون عاليا بدءًا من أنفسهم ومن ثم الآخرين، موضحًا أن حساسيتهم عالية ودرجة تأثرهم بالأحداث حولهم أو أي كلمة توجّه لهم كبيرة، وهو ما قد ينعكس على مشاعرهم وعواطفهم أيضًا.


العربي الجديد

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الإعلانات هي مصدر التمويل الوحيد للمنصة يرجى تعطيل كابح الإعلانات لمشاهدة المحتوى