اقتباسات

ملكة السماء – طائرة بوينغ 747-8

بوينغ 747-8؛ طائرة ضخمة بهيكل واسع، طُورت من طرف شركة بوينغ لصناعة الطائرات، والتي تعتبر النسخة الرابعة في جيل طائرات البوينغ 747، يمتاز هذا الطراز ببدّن مَطول عن سابقه، وأجنحة بتصميم جديد ذات كفاءة عالية، حيث تعتبر 747-8 الأوسع بين طائرات 747 وأكبر طائرة تجارية بُنيت في الولايات المتحدة الأمريكية وأطول طائرة ركاب في العالم.


أُعلن عن هذه الطائرة رسميا عام 2005. وتعتبر هذه النسخة تطويرا جذريا من النسخة بوينغ 747-400. وزن الإقلاع الأقصى (MTOW) يكون 440,000 ك.غ. وبذلك تعتبر 747-8 أثقل طائرة إنتاج أمريكي سواء على الصعيد المدني أو العسكري. هذه الطائرة صممت لتنافس الإيرباص 380.


 

تلقّب طائرات بوينغ 747-8 بملكة السماء لحجمها الهائل، وهي من ضمن الجيل الرابع للطائرات النفاثة التجارية من طراز بوينغ 747، وثالث أكبر الطائرات التجارية في العالم.


تحلق الطائرة لمسافة أبعد وأسرع من أي طائرة بوينغ 747 سابقة، مع أعداد أكبر من الركاب والبضائع، كما أنها أكثر نظافة وهدوءاً وفعالية في استهلاك الوقود من جميع النسخ السابقة.


تضم الطائرة جناحا طبيا مجهزا بأحداث الأجهزة الطبية، وبها خدمة فندقية من الدرجة الأولى.


  • خصائص طائرة

تعتبر الطائرة 747-8 قفزة تكنولوجية هائلة إلى الأمام، وبطول 67 مترا تعد أطول طائرة ركاب في العالم. وتشمل النسخ الرئاسية اتصالات محسنة، وأنظمة دفاعية مضادة للصواريخ، وأجهزة استشعار لتحويل الطائرة إلى مقر طائر للحكم.


تمنحها القمرة العلوية الواسعة مساحة إضافية بنسبة 20%، ومساحتها الداخلية أكبر من ملعب كرة سلة، والجناحان الواسعان اللذان صنع رأسهما من ألياف الكاربون يميلان بزاوية قدرها 37 درجة ونصف، وهذا لا يسمح للطائرة بالتحليق بسرعة أكبر فحسب، بل بالإقلاع والهبوط على مدارج أقصر أيضا.


كما تولد أربعة محركات من الجيل الجديد طراز GE طاقة تكفي للوصول إلى سرعة ماخ واحد، ما يجعلها أسرع طائرة ركاب على الأرض.


وحتى ترتقي الطائرة الجديدة إلى المعايير العسكرية العالية، سيدمج التقنيون تقنيات اتصالات متطورة وفي الوقت نفسه تغيير التصميم الداخلي وتحويلها إلى مقصورة فارهة للشخصيات الهامة.


تكلفة الطائرة؛ كبيرة جدا، قد تصل إلى نصف مليار دولار، وربما أكثر إذا كان التصنيع تحت الطلب، وهذا لا يشمل التجهيز والصيانة، وقد يصل السعر إلى مليار دولار وأكثر حسب نوع التصميم الذي يطلبُه الزبون.


العمر الافتراضي للخدمة؛ يتراوح بين 20 إلى 30 عاما فقط، بحسب “ديفنس وان”.


ويمكن للطائرة “آير فورس وان” الجديدة التحليق بلا توقف إلى كل قارة مأهولة تقريبا من واشنطن، لكن لا يمكنها إعادة التزود بالوقود في الجو، والمتوفر في الطائرة الحالية.

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات