شيءٌ اسمُهُ الحُبّ

 

وشيءٌ اسمُهُ غريزة التَّملُّك
وبين الحُبّ، وغريزة التَّملُّك خيطٌ رفيع .. رَفيع جداً
إذا ما تبيَّنتهُ تكشف لكَ الفارق الكبير!
إنَّ الحُبّ عاطفة تسمو بكَ دائماً إلى مرتبة الملائكة …
والتَّملُّك غريزة تنحط بـكَ دائماً إلــى مرتبة الحيوان …
الحُبّ يدفعك إلى أن تضحِّي بنفسك في سبيل مَن تُحبّ …
وغريزة التملُّك تدفعكَ دائماً إلى أن تضحّي بغيرك في سبيل نفسك …
وعندما تُحبّ، تغار لِمَن تُحبّ: تغار لسعادته، وراحته، وسلامته
وَالتملُّك يجعلك تغار لنفسك، لسعادتك، وراحتك، وسلامتك، وشهوتك
الحُبّ عطاء … سخاء
والتملّك أخذ … أنانية
______________

الخيط الرَّفيع – إحسان عبد القُدُّوس ” روائي وكاتب قصصي مصري “

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!