اقتباسات

شيفرات السلطان أحمد المنصور الذهبي

من بين الحقائق التي لها صلة بالسرية التي كانت تطبع الدبلوماسية المغربية هاته الشيفرات، وقد نجح السلطان أحمد المنصور الذهبي آنذاك في أن يضلل الرأي العام الدولي بالرغم من عصابات الجواسيس وخاصة من إسبانيا التي تتلقط الأخبار داخل المغرب وخارجه…


لقد أشاع السلطان المنصور أنه بعث سفيره عنون إلى ميناء الاسكندرية في حلب: الشام، للحصول على تشكيلة من الأحجار الكريمة! بتاريخ 12 رمضان 1008هـ / 27 مارس 1600م.


ومن الطريف أن نجد ملكة انجلترا تتجاوب مع ملك المغرب حول تعتيم أخبار هذه الشيفرة الخطيرة… وقد استعملت الدولة العلوية منذ بدايتها الأشكال السرية لتنفيذ خططها ومناهجها.


(انظر كتاب الرموز السرية للدكتور عبد الهادي التازي ص 40 إلى 42)

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات