اقتباسات

“نهاية العالم النووية” أو “الهولوكوست النووي”

المحرقة النووية أو نهاية العالم النووية أو المحرقة الذرية أو الهولوكوست النووي، هي سيناريو نظري يتضمن ما يؤول إليه استخدام الأسلحة النووية من دمار شامل وتداعيات إشعاعية تقتضي انهيار الحضارة. تصبح الكرة الأرضية في ظل هذا السيناريو غير صالحة للسكن بسبب الحرب النووية التي قد تحدث في الحروب العالمية المستقبلية والوشيكة.


ستسبب الانفجارات النووية تدميرًا فوريًا للمدن، وقد تشمل العواقب المحتملة للحرب النووية ما يلي: العواصف النارية والشتاء النووي والداء الإشعاعي المنتشر (متلازمة الإشعاع الحادة) الناجم عن التهاطل النووي و/ أو الفقدان المؤقت للكثير من التكنولوجيا الحديثة بسبب النبضات الكهرومغناطيسية.


تكهن بعض العلماء -مثل آلان روبوك- بأن الحرب النووية الحرارية يمكن أن تؤدي إلى نهاية الحضارة الحديثة على الأرض، ويرجع ذلك جزئيًا إلى شتاء نووي طويل الأمد. ينخفض في أحد السيناريوهات متوسط درجة حرارة الأرض بعد حرب نووية حرارية كاملة لعدة سنوات بمعدل يتراوح بين 7 و8 درجات مئوية وسطيًا.


ومع ذلك، أشارت دراسات حقبة الحرب الباردة إلى أن مليارات البشر سوف ينجون من الآثار المباشرة للانفجارات النووية والإشعاعات التي ستتلو الحرب النووية الحرارية العالمية. يزعم بعض العلماء أن الحرب النووية يمكن أن تسهم بشكل غير مباشر في انقراض البشر من خلال الآثار الثانوية، بما في ذلك الآثار البيئية والانهيار الاجتماعي والانهيار الاقتصادي.


يُعتَقد أنّ التبادل النووي الضئيل نسبيًا بين الهند وباكستان يمكن أن يتسبب في شتاء نووي وأن يقتل أكثر من مليار شخص.


صوّرت ساعة القيامة لنشرة العلماء الذريين مدى قرب العالم من الحرب النووية منذ عام 1947. تلعب المحرقة النووية دورًا مهمًا في الإدراك الشعبي للأسلحة النووية؛ فهو يبرز مفهوم التدمير المؤكد المتبادل وهو سيناريو شائع في البقائية.

تُذكر المحرقة النووية في الأدب والسينما وخاصة في أنواع الخيال التأملي مثل الخيال العلمي وأدب الواقع المرير وأدب ما بعد الكارثة.

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى