طرائف العرب ونوادرهم

طائفة من النوادر والمُلح العربية – 4

 

رمى جعفر المنصور عصفوراً فأخطأه،

فقال له ابن حمدون: أحسنت،

فغضبَ المنصور وقال:أتهزأ بي!

قال: لا، ولكن أحسنتَ إلى العصفور إذ لمْ تصِبه !


قيلَ ﻷعرابيٍّ : هل لك في الزواج ؟؟

قال : لو قدرتُ أن أطلقَ نفسي لطلقتها !!


وصف أعرابيٌّ نفسَهُ بالحفظِ، فقال : كنت كالرّملة لا يَقْطُرُ عليها شيء إلا شرِبته


كتبوا ورقة للحجاج يوسف الثقفى وكان على المنبر؛ فلما فرغ من الخطبة نزل فرأى الورقة فقرأ فيها {قل تمتع بكفرِكَ قليلاً إنك من أصحاب النار}.
فتبسم وكتب تحتها {قل موتوا بغيظكم}.


سمع الحجاج أن الناس يقولون إنه من بقية ثمود،فقال في خطبته:أ تزعمون أني من بقية ثمود،والله يقول: “وثَمُودَ فَمَا أبقَى” صدق الله وكذبتم أنتم.


قال إبراهيم الموصلي ١٨٨هـ : كان عندنا مغنٍّ ، يُغنِّي بنصفِ درهم ، ولا يسكتُ إلَّا بدرهم 

 

بالعربيّـة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات