الأحنف والخياط

0

 

الملابس أم الدنانير:
—————
قال محمد بن إبراهيم الإمام لسعيدٍ الدارمي: لَو صَلُحَتْ عليكَ ثيابي لَخَلَعتُها عليك!
قال: فَديتُك، إنْ لَم تَصلُح عليَّ ثيابُكُم صَلُحَتْ عَليَّ دَنانيُرك!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الأحنف والخياط:
—————-
قيل: لَمْ يُرَ الأحنَفُ ضَجِرًا قَطُّ إلا مَرَّةً واحدة فإنَّهُ أعطى خَيّاطاً قَميصًا يَخيطُه لَهُ، فَحَبَسَهُ حَولينِ كاملين، فَأخذَ الأحنفُ بِيَدِ ابنِهِ بَحر، فأتى الخَيّاطَ وقال: إذا مِتُّ فادفعْ القميصَ إلى هذا!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ذكاء في الرد:
———–
جلس شيخ بين شابين فاتفقا على أن يسخرا منه .
قال أحدهما : يا شيخ هل أنت أحمق أم جاهل ؟
قال الشيخ : أنا بينهما !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


البخيل وبائع التمر:
——————
ذهب أحد البخلاء إلى بائع فاكهة ليشتري تمراً، فقال له: هل عندك تمر صغير النواة، عظيم اللحم، كثير الحلاوة؟
قال البائع: نعم.
قال البخيل: فاضبط ميزانك، واعص شيطانك، وزن لي منه بربع قرش.
قال البائع ضاحكاً: لا بد أن عندك اليوم ضيوفاً ؟!
قال البخيل: لا، ولكني أريد أن أمتع نفسي وعيالي !!.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.