العلوم والبحث العلمي في إيـــران 

 

• حسب تقرير طوموسن رويترز، ايران صعدت الى المركز 17 عالميا في إنتاج العلوم.

• تحتل إيران المركز الأول عالميا في معدل النمو في الإنتاج العلمي المنشور ويتضاعف الانتاج كل 3 سنوات.

• منذ عام 1996، زادت إيران من إنتاجها العلمي عشرات الأضعاف.

• إنتقال معدل المقالات العلمية المتخصصة من 400 مقال سنة 1979، إلى أكثر من 20 الفا.

• إرتفاع عدد الطلاب إلى أكثر من 4 ملايين طالب.

• استطاعت إيران القضاء الشبة كامل على الأمية. و60 بالمئة من المقبولين في الجامعات هن من الإناث.

• انفقت إيران ما مجموعُه 2. 6% من انتاجها القومي على البحث العلمي عام 2010

• تحتل إيران المركز الأول في إصدارات الكتب في الشرق الاوسط والعاشر عالميا.

• تحتل إيران المرتبة 12 بانتاج السيارات في العالم، والأولى في الشرق الاوسط. اكثر من مليون سيارة في العام.

• اطلقت قمرين صناعيين إلى الفضاء بتصنيع محلي، وأرسلت قردا وأعادته إيران حياً من الفضاء.

• في مقال نشر في نيوزويك في 18 آب 2008 كان العنوان: “لننس هارفرد” ذلك أن أبرز اباحثين المتخرجين في العالم هم من إيران”.

• مسؤولو جامعة ستانفورد العريقة فوجئوا عام 2003 بان أبرز طلاب فرع الهندسة الالكترونية لنيل شهادة الدكتوراه؛ جاءوا جميعاً من جامعة شريف للعلوم والتكنولوجيا الايرانية.

  • تعد إيران الدولة الرائدة في الشرق الأوسط في عدد المقالات البحثية في العديد من العلوم من بينها الفيزياء والبيولوجيا والكيمياء وإدارة الأعمال، بينما لا تزال تل أبيب تحتفظ بمركزها المتقدم في مجال العلوم الإنسانية والثقافة والفنون، واحتلت المركز الثالث في البحوث الاقتصادية بعد إيران والسعودية.

• انعكس البحث العلمي إيجابا على إيران، حيث كانت صادراتُها منذ 1979 تقل عن 5 مليارات دولار، واليوم تُقدر صادرات إيران من المصنوعات بأكثر من 60 مليار دولارٍ.

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!