لا يحْمِلُ الحِقْدَ مَنْ تَعْلُو بِهِ الرُّتَبُ

 

لا يحْمِلُ الحِقْدَ مَنْ تَعْلُو بِهِ الرُّتَبُ *** ولا ينالُ العلى من طبعهُ الغضبُ

ومن يكنْ عبد قومٍ لا يخـــــالفهمْ  ***  إذا جفوهُ ويسترضـــى إذا عتبوا

قدْ كُنْتُ فِيما مَضَى أَرْعَى جِمَالَهُمُ  *** واليَوْمَ أَحْمي حِمَاهُمْ كلَّما نُكِبُوا

لله دَرُّ بَني عَبْسٍ لَقَدْ نَسَلُــــــــــوا *** منَ الأكــارمِ ما قد تنسلُ الـعربُ

لئنْ يعيبوا سوادي فهوَ لي نسـبٌ *** يَوْمَ النِّزَالِ إذا مَا فَــاتَني النَسبُ

إن كنت تعلمُ يا نعمـــــــانُ أن يدي *** قصيرةٌ عنك فالأيـــــــــام تنقلب

أليوم تعلم, يانعمـــــــــان, اي فتىً *** يلقى أخــــاك ألذي غرّه العُصَبُ

إن الأفاعي وإن لانت ملامســـــــها *** عند التقلب في أنيابها الــعطب

فَتًى يَخُوضُ غِمَارَ الحرْبِ مُبْتَسِمــاً *** وَيَنْثَنِي وَسِنَانُ الـرُّمْحِ مُخْتَضِبُ

إنْ سلَّ صارمهُ ســــــــالتَ مضاربهُ *** وأَشْرَقَ الجَوُّ وانْشَقَّتْ لَهُ الحُجُـبُ

والخَيْلُ تَشْهَدُ لي أَنِّـــــي أُكَفْكِفُهَا *** والطّعن مثلُ شـــرارِ النَّار يلتهبُ

إذا التقيتُ الأعـــــــادي يومَ معركة *** تَركْتُ جَمْعَهُمُ المَغْـــــــرُور يُنْتَهَبُ

لي النفوسُ وللطّيرِاللحــــــومُ وللـ *** ـوحْشِ العِظَامُ وَلِلخَيَّــالَة ِالسَّـلَبُ

لا أبعدَ الله عن عيني غطـــــــارفة *** إنْساً إذَا نَزَلُوا جِنَّـــــــــــا إذَا رَكِبُوا

أسودُ غابٍ ولكنْ لا نيوبَ لهـــــــم *** إلاَّ الأَسِنَّــــــة ُ والهِنْـــدِيَّة ُالقُضْبُ

تعدو بهمْ أعوجيِّــــــــــــاتٌ مضَّمرة *** ٌمِثْلُ السَّرَاحِينِ في أعناقها القَببُ

ما زلْتُ ألقى صُدُورَ الخَيْلِ منْدَفِقاً *** بالطَّعن حتى يضجَّ السَّرجُ واللَّببُ

فا لعميْ لو كانَ في أجفانهمْ نظروا *** والخُرْسُ لوْ كَانَ في أَفْوَاهِهمْ خَطَبُوا

والنَّقْعُ يَوْمَ طِرَادِ الخَيْل يشْهَدُ لي *** والضَّرْبُ والطَّعْنُ والأَقْلامُ والكُتُـبُ

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!