اكتشافُ أقدمِ جُمجمةِ إنسانٍ عاقلٍ في المغرب.. يُعيدُ كتابةَ قِصّة الإنسان على كوكب الأرض

أثارَ اكتشافُ جمجمةِ إنسانٍ عاقلٍ في كهفٍ وسط المغرب سنة 2017؛ تساؤلاتٍ جمة حول الفَهْمِ السائد للنوع البشري وأصلِه، حيث كشفت التحليلات المخبرِيَّة أنَّ عُمُرَ الجمجمة التي تم العثورُ عليها؛ يُناهزُ أو يفوقُ الــ 300 ألف سنة،…
اقرأ أكثر...

حروفُ العطفِ واستعمالاتُها

تَكتسي الحروفُ عامةً سواءً منها حروفُ الجرِّ أو العطفِ أهمية كبيرةً في كل اللغات؛ وبدرجةٍ قُصوى في اللغة العربية. وتُعتبَر هذه الحروفُ بمثابةِ الميزانِ الذي يُقِـيمُ الجُملة، وبها تَتَحَقَّـق جمالية النثر والنظم، إذ يستحيل كتابةَ…
اقرأ أكثر...

حروفُ الجرِّ واستعمالاتُها

تطرقنا في مقالاتٍ سابقة من هذه السلسلة إلى مسألةِ خلطِ حروفِ الجر في الاستعمال وإنـابَـةِ بعضِها مكانَ بعض. وقُمنا كذلك بجردِ لائحةٍ من الجُمل والتراكيب التي بها خَلْطٌ في حروف الجر مشفوعةً بالتصحيح. وفي هذا المقال؛ سنحاول بحول…
اقرأ أكثر...

عَلامَـاتُ التَّـرْقِيـم

تُعتبرُ علاماتُ الترقيمِ بمثابةِ لغةٍ إشاريةٍ مُـتَّـفَـقٍّ ومُتَوَاطَئٍ عليها عالَميا، حيث لِكلِّ علامةٍ من هذه العلامات موضِعُها ومكانُها الخاص؛ ووظيفتُها المُحدَّدة. ولا تَـتِمُّ فائدةُ النص إلا بها. إذ تُسهِّلُ على القارئ؛…
اقرأ أكثر...

تَعْبِيرُ الرُّؤَى وتفسيرُ الأحلام بينَ العِلم والرَّجْمِ بالغَيْب

تفسيرُ الأحلامِ؛ ظاهرةٌ عامة في كل الشعوب والأمم، ضاربةٌ في ثقافة الشعوب قِدَمَ التاريخ؛ وحاضرةٌ في كلٍّ عصَرٍ وأوان. تعاطاها الأسيادُ والأشراف والحُكام والولاة والوزراء؛ ومَن له من العِلم والثقافة نصيب. كما تعاطاها العامة والسوقة…
اقرأ أكثر...

عربُ ما بعدَ الحَجر الصحي !!

نُسجل بعد الفتح الذي أعقب الحجر الصحي الذي فرضه وباء كورونا؛ ملاحظاتٍ ووقفاتٍ إلزاميةٍ كثيرة، نُعزز بها الوقفات السابقة المبثوثة أسفل هذا المقال.  أولى هذه الوقفات؛ تتمثل في توْقِ العرب الشديد إلى رفع الحجر الصحي والعودة إلى…
اقرأ أكثر...

آفاتُ الطّبِّ الحديث

لا يستطيع جاحِدٌ فضلاً عن مُنصفٍ؛ أن يَطمس أو يتجاهل القفزة الهائلة التي حقَّقها الطب الحديث في القضاء على أمراضٍ وأوبئةٍ كثيرة كانت تُبيدُ قطاعاتٍ واسعةٍ من البشر  في القرون القليلة الماضية. كما لا يُنكر أحدٌ؛ الثورة التكنولوجيا…
اقرأ أكثر...

الزّمن .. ما هو ؟!

يطرح مفهومُ الزمن، إشكالياتٍ عديدةٍ جداً في الفهم والتوصيف والتوظيف والتحليل كذلك. فهو شديدُ التفلُّت والتشعُّب والتداخل. إنه شيءٌ يصعُبُ تعريفُه، لأنه مُتعددٌ؛ شاملٌ؛ نسبيٌّ؛ فيزيائيٌّ ومُجرد في الآن نفسِه.الزمن الفيزيائي –…
اقرأ أكثر...

الموتُ بكورونا .. الموتُ بالحروب !؟

إن التعبئة التي قامت بها دول العالم مُجتمعةً للتصدي لجائحة كورونا؛ لا مثيلَ لها على الإطلاق، لقد عاينّا جميعاً كيف وضعت الكثير من الدول الأعداء خلافاتِها جانبا وانخرط الجميع في محاربة الجائحة، وتبادلت دول العالم الطائرات والسفن…
اقرأ أكثر...

سِجال الدكتور “الفايد” .. فرصة للنقاش العِلمي

أُثيرَ وما يزال، سجالٌ حادٌ في المغرب حول مَقاطع فيديو مُتتالية للدكتور؛ "محمد الفايد" أخصائي عِلم التغذية حول فيروس كورونا وقايةً وعلاجاً.وتمحورَ موضوعُ هذا السجال؛ حول المعلومات المُتناسلة التي أدلى ويُدلي بها الدكتور الفايد…
اقرأ أكثر...

مرحلة كورونا .. وقفات إلزامية (2) – البحث العلمي

حقَّقَ البحث العلمي عموما؛ والطبيُّ على وجه الخصوص؛ قفزةً هائلة خلال شهريْن من ظهور جائحة كورونا. قفزةً لم يكن ليبلُغَها قبل عشرات السنين على أقلِّ تقدير. إذ تسبب هذا الوباء المُستجَد في دفع عجلة البحث العلمي في الدول المتقدمة…
اقرأ أكثر...

مرحلة كورونا .. وقفات إلزامية (1) – الصين

منذ حلول جائحة كورونا وإعلانِها وباءً عالميا، حَفَلت الشاشات والمنصات الرقمية العربية والعالمية؛ الرسمية والخاصة بتغطية واسعة ومتواصلة لهذا المُسْتجدّ العالمي. ومع انتقال الحكومات إلى إعلان العزلة الدولية والحَجر المنزلي على…
اقرأ أكثر...

“كورونا” الفُرصة

ثمة فروقٌ جوهرية كثيرة في "المنطق" و"التفكير" و"الاستجابة" و"الاستشراف"؛ بين الغرب (كل دولة متقدمة أو صاعدة) وبين الدول النامية (ومنها الدول العربية)، فُـرُوقٌ أجلاها هذا المُستجد العالمي (فيروس كورونا). أوضحُها على الإطلاق؛ حالة…
اقرأ أكثر...

الحدودُ بين السَّرد والرّواية – إنَّ ما تَكتبونَهُ ليس روايةً

إن الجلوسَ إلى مكتبٍ أو منضدةٍ عليها رُزمةٌ من الأوراق البيضاء؛  وتحريضَ المُخيِّلة لطرح فكرةٍ أو حدثٍ يكون نواةً لرواية؛ والشروع في الكتابة إلى آخر ورقة. لا يُعدُّ عملاً روائياً بالمفهوم الدقيق والحديث والطبيعيٍّ للرواية.…
اقرأ أكثر...

إحياءُ اللّغـةِ العربية إحياءٌ لأُمَّتِها

تسعى كثيرٌ من الهيئات والمؤسسات والمعاهد النظامية والخاصة إلى إحياء اللغة العربية، وتبدُلُ في ذلك جهداً كبيراً، كما تضطلع بمَهمة حماية وإحياء اللغة العربية شخصياتٌ أدبية وفكرية عربية نافذة، بالإضافة إلى المجهودات الجبارة…
اقرأ أكثر...