رواية: مَدام بوفاري – جوستاف فلوبير / PDF

0

 

“مدام بوفاري” الرواية الأولى للكاتب الفرنسي “جوستاف فلوبير” صدرت عام 1856م.

تعد رواية مدام بوفاري من أول الروايات التي تصنف بأنها واقعية، حيث تذكر هذه الرواية تفاصيل حياة إيما، تلك المرأة التي تزوجت من السيد شارل بوفاري، وهو طبيب يعمل في الريف اعتاد على رتابة مقيتة في حياته، بينما هي كانت تحب الحياة والتجديد فيها، تحب الحب والأمل والعاطفة، فأخذت تتمرد على كل ما يحيط بها لتحصل على حياة كانت تراها في أحلامها وفي الروايات التي قرأتها، مما قادرها إلى الخوض ببعض العلاقات الممنوعة، والتي جعلت حياتها أكثر إثارة، أي كما كانت هي تحب أن تكون.


ولكن هذه العلاقات قادتها إلى كثير من المتاعب، فقد كانت تتداين الكثير من الأموال من أجل الإسراف على مظهرها وزينتها، وكان ذلك بالخفاء عن زوجها الذي لم ينتبه لها بل كان بعيداً عنها كل البعد، إلى أن جاء ذلك اليوم الذي أصبحت فيه ديونها أكبر من طاقته،ا وبدأ الدائنون يُطالبُوها بالسّداد، فقررت إيما عند ذلك شرب السم والانتحار، إلا أنها لم تمت، بل ساعد ذلك على كشف حقيقتها لزوجها الذي دخل في دوامة من الحزن أودت بحياته.

رواية مدام بوفاري من أعظم الروايات وأشهرها على الإطلاق، لاقت رواجاً كبيراً بين جمهور الروائي جوستاف فلوبير، كما كان لها نصيب كبير من الدراسات والتحليلات النقدية التي أجمعت على أنها من أهم الروايات التي تحاكي الواقع والفروق بين حياة الريف وحياة المدينة.


رابط الروايــة 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.