صحافة وإعلام

أشهر الصحف تداولا في العالم

  • وول ستريت جورنال – The Wall Street Journal

وول ستريت جورنال (The Wall Street Journal)‏: جريدة دولية يومية باللغة الإنكليزية، تنشرها شركة نشر الأمور الاقتصادية “داو جونز” في مدينة نيويورك مع طبعات آسيوية وأوروبية. واعتبارًا من عام 2007، بلغ تداول نسخ الجريدة اليومية في جميع أنحاء العالم ما يزيد عن مليوني دولار، مع ما يقرب من 931000 مشترك في الإنترنت.


وكانت أكبر الصحف تداولا في الولايات المتحدة حتى تشرين الثاني/نوفمبر 2003، عندما تجاوزتها “يو إس إيه توداي” (USA Today). ومنافستها الرئيسية هي “فاينانشال تايمز” اللندنية، التي تنشر أيضا العديد من الطبعات الدولية.


تغطي هذه الجريدة في المقام الأول الأعمال التجارية في الولايات المتحدة والعالم والأخبار والقضايا المالية. وقد أتى اسم الجريدة من وول ستريت، وهو شارع في مدينة نيويورك يشكل قلب المنطقة المالي.


وقد طبعت بشكل مستمر منذ تأسيسها في 8 تموز / يوليو، عام 1889، من قبل تشارلز داو (Charles Dow)، وإدوارد جونز (Edward Jones) وتشارلز بيرغشترسر (Charles Bergstresser). فازت الصحيفة بجائزة بوليتزر 33 مرة ، بما فيها جوائز 2007 لخيارات الأسهم بأثر رجعي والآثار السلبية لاقتصاد الصين المزدهر.


تأسست شركة “داو جونز” الناشرة لجريدة وول ستريت، عام 1882 من قبل الصحفيين تشارلز داو، وإدوارد جونز وتشارلز بيرغشترسر. وقد حول جونز اسمها من (Customers’ Afternoon Letter) إلى جريدة وول ستريت، ونشرت لأول مرة في عام 1889، وبدأ توزيع خدمة أخبار داو جونز (Dow Jones News Service) عبر التلغراف.


وقد كانت الجريدة تعرض مؤشر جونز، وهو أول مؤشر من عدة مؤشرات لأسعار البورصة والسندات في بورصة نيويورك.


استطاع الصحفي كلارينس بارون التحكم في الشركة بعد شراء الجريدة بـ 130,000 دولار في عام 1902. وكان تداول الجريدة حينئذ حوالي 7000 لكنه ارتفع إلى 50000 بحلول نهاية العشرينيات من القرن التاسع عشر. وكان لبارون وأسلافه الفضل في خلق مناخ من عدم الخوف، وإعداد التقارير المالية المستقلة.


توفي بارون في عام 1928، أي قبل عام من الثلاثاء الأسود، وانهيار سوق الأوراق المالية التي أدت إلى الكساد الكبير في الولايات المتحدة. أحفاد بارون، وهم من أسرة بانكروفت، واصلوا السيطرة على الشركة حتى عام 2007. في وقت لاحق، قامت شركة وودورثس (Woodworths) بنشر الجريدة.


أخذت الجريدة شكلها الحديث البارز في العقد الأربعين من القرن التاسع عشر، وهو الوقت الذي شهدت فيه الولايات المتحدة ومؤسساتها المالية في نيويورك توسعًا صناعيًا. عين برنار كيلجور مديرًا للتحرير في الجريدة في عام 1941، وكرئيس تنفيذي للشركة في عام 1945، وفي نهاية المطاف بعد 25 عاما في الخبرة، عين كرئيس للجريدة.


كان كيلجور مصمم ومبدع الأيقونات في الصفحات الأولى، مع ملخص «ما هي الأخبار»، وإستراتيجيته للتوزيع، نقل تداول الجريدة من 33000 في عام 1941 إلى 1.1 مليون دولار عند وفاة كيلجور في عام 1967. وفي زمن كيلجور أيضًا، في عام 1947، فازت الجريدة بأول جائزة بوليتزر، لكتابة الافتتاحية.


ورغم سمعتها كجريدة ذات أخبار تجارية موثوقة ومحايدة، فقد سقطت في الأوقات المضطربة في التسعينيات من القرن التاسع عشر، حيث انخفضت أرباح الإعلانات وارتفعت تكاليف الطباعة – مرتبطة بأول خسارة سنوية في مؤشر داو جونز الصناعي في 1997 – مثيرة التكهنات بأن وقت التغيير الجذري في الجريدة قد حان، أو يجب حان وقت بيعها.

رابط وول ستريت جورنال على الأنترنت



  • يو إس إيه توداي – USA Today

يو إس إيه توداي – (USA Today)‏؛  صحيفة يومية أمريكية تأسست في عام 1982 من قبل نيوهارث ألين ونشرتها مؤسسة غانيت. وتعد الصحيفة الأكثر انتشاراً في الولايات المتحدة، إذ بيع منها ما يزيد عن 2.25 مليون نسخة يومياً في عام 2007 و1.8 مليون نسخة في 2010. ويقع مقرها بمقاطعة كولومبيا في واشنطن، وتم نشر العدد الأول منها في 15 سبتمبر 1982. كان محررها – جون زايغنثالر.


يحرر قسم الآراء إفتتاحية الجريدة من مختلف الأعمدة التي تخص الكتاب الضيوف وأعضاء مجلس المساهمين، والرسائل إلى المحرر، ورسوم الكاريكاتير.


تمتاز صفحة الإفتتاحية في جريدة «أمريكا اليوم» بميزة تحرير فريدة وهي نشر وجهات النظر المعارضة لوجهات نظر هيئة التحرير جنباً إلى جنب، حول «موضوع اليوم» التي تعرض وجهة نظر معارضة من قبل الكاتب الضيف، غالباً ما يكون خبيراً في مجال الموضوع المناقش.



  • نيويورك تايمز – The New York Times

نيويورك تايمز (The New York Times)؛‏ صحيفة أميركية مقرها في مدينة نيويورك، وهي صحيفة ذات تأثير وقارئيه على المستوى العالمي. تأسست الصحيفة عام 1851 وفازت بجائزة بوليتزر 125 مرة، أكثر من أي صحيفة أخرى. تصنف صحيفة ذا نيويورك تايمز رقم 17 على مستوى العالم من ناحية التداول، ورقم 2 على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.

New York Times Union Employees Threaten to Walk Out over Benefit Demands | National Review


الصحيفة تمتلكها شركة نيويورك تايمز، والتي هي شركة مساهمة عامة يسيطر عليها آل سولزبيرجر عن طريق هيكل أسهم ثنائي الدرجة. الصحيفة تمتلكها هذه الأسرة منذ 1896. آرثر أوكس سولزبيرجر الابن هو رئيس إدارة الصحيفة وابنه آرثر جريج سالزبرجر هو الناشر منذ 2018، وهما يمثلان الجيلين الرابع والخامس من الأسرة على رأس هذه الصحيفة.


وهي الصحيفةُ الحضريةُ الأكبرُ في الولايات المتّحدةِ. لقّبَت «السيدة الرمادية» للظهورِ والأسلوبِ، وهي تعتبر في أغلب الأحيان «الصحيفة الرئيسية» الوطنية، يَعْني بأنّه يُعتَمدُ كثيراً عليها كالإشارة الرئيسية والموثوقة للأحداثِ الحديثةِ.


إنّ اسمَ الصحيفةَ يُختَصرُ إلى التايمز، لكن لا يَجِبُ أَنْ يَكُونَ مشوّش بالتايمز، التي مَنْشُورةُ في لندن، أَو العديد مِنْ المنشوراتِ الأخرى التي تَستعملُ التعيينَ الأقصرَ أيضاً، بضمن ذلك لوس أنجليس تايمزِ.


تأسست جريدة نيويورك تايمز في 1851، وصدر عددها الأول في 18 سبتمبر 1851، باسم New York Daily Times. وقد أنشأها هنري جارفيس ريموند وجورج جونز، وكانت تصدر في أربع صفحات، وتقع مكاتبها في دور علوي لا نوافذ له، وتعتمد على الشموع في الإضاءة، وذلك بمقرها في مانهاتن بمدينة نيويورك.


وقبل تأسيس الجريدة عمل رايموند كنائب لمحافظ ولاية نيويورك. أما جونز فجاء من خلفية متواضعة وعمل في صباه فراشا لصاحب جريدة نورثن سبيكتاتور Northern Spectator، حيث تعرف على هوراس غريلي مؤسس جريدة نيويورك تريبيون New York Tribune. وبعد فترة عمل قصيرة مع غريلي قرر جونز إنشاء جريدة بمشاركة صديقه هنري رايموند.


وأصدرت نيويورك تايمز اليومية New York Times Daily أول عدد لها يوم 18 سبتمبر عام 1851. ومع إصدار أول عدد للجريدة صرحا ريموند وجونز ذلك اليوم بأن نيويورك تايمز سوف تصدر يوميا ماعدا يوم الأحد من كل أسبوع. ولم يعتقد أحد أن ذلك الإصدار كان بداية تاريخ مليء بالإثارة والجدل والتفاعلات السياسية.


رابط صحيفة نيويورك تايمز


رابط الصحيفة على الفيسبوك

رابط الصحيفة على التويتر 

رابط الصحيفة على اليوتيوب


  • نيويورك بوست – New York Post

نيويورك بوست (New York Post)‏؛ الصحيفة الثالثة عشرة الأقدم في الولايات المتحدة الأمريكية وهي تعد أقدم صحيفة استمرت في الصدور يومياً منذ تأسيسها. وتعود ملكية الصحيفة منذ العام 1993 لشركة نيوز كوربوريشن التي يملكها روبرت مردوخ والوليد بن طلال. وهي سادس أكبر صحيفة في أمريكا من ناحية التوزيع والنسخ المطبوعة.

This Was Devastating to Everybody”: Inside the New York Post's Blowup Over a Bogus Story at the Border | Vanity Fair


تأسست صحيفة نيويورك بوست عام 1801 وكانت تعرف بداية ياسم “نيويورك إيفنينج بوست”، وقام بتأسيسها ألكساندر هاميلتون, برأس مال بلغ مقداره 10,000 دولار أمريكي كان قد حصل عليه من مجموعة من المستثمرين وكان ذلك في خريف عام 1801.


وكان السيد ويليام كولمان أول محرر للصحيفة، إلا أن أشهر محرر عمل في الصحيفة وتسلم رئاسة التحرير في القرن التاسع عشر هو ويليام كولين برايانت، حيث توسعت شهرة الصحيفة في عهده وزادت مبيعاتها وامتدحها الفيلسوف الإنجليزي جون ستيوارت ميل عام 1864م. قام رجل الإعلام الشهير روبرت مردوخ بشراء الصحيفة عام 1976 بمبلغ 30 مليون دولار أمريكي.


تعرضت النيويورك بوست للانتقادات بعدما استحوذ روبرت مردوخ عليها لاستخدامها لنمط الصحافة الإثارية والعناوين اللافتة وتحيزها لليمين المحافظ. وتناقلت تقارير صحفية عام 2017 أنه نيويورك بوست كانت الصحيفة المفضلة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث أن ترامب كان على علاقة جيدة مع مالكها روبرت مردوخ.

تنتقد القناة في بعض الأوساط لإستهدافها للمسلمين والتهجم عليهم. كما أثارت تغطية الصحيفة لجريمة قتل المطور العقاري اليهودي الحاسيديمي ميناشيم ستارك غضب زعماء الأقلية اليهودية والشخصيات العامة بنيويورك.


رابط صحيفة نيويورك بوست

رابط الصحيفة على الفيسبوك

رابط الصحيفة على التويتر

رابط الصحيفة على اليوتيوب


  • واشنطن بوست – The Washington Post

واشنطن بوست (The Washington Post)‏ صحيفة يومية أمريكية أُسست في 6 ديسمبر 1877، تصدر في العاصمة الأمريكية واشنطن وأكثر الصحف انتشارًا في الولايات المتحدة الأمريكية، تركز بصفة خاصة على السياسة المحلية، وتطبع في كل من واشنطن العاصمة بمقاطعة كولومبيا، وولايتي ماريلاند، وفرجينيا.


وحصلت الصحيفة على 47 جائزة بوليتزر، 6 منها مُنحت في عام 2008، لتحتل المرتبة الثانية بعد نيويورك تايمز التي حصلت على 7 جوائز بوليتزر في عام 2002 كأكبر عدد جوائز تمنح لصحيفة في السنة الواحدة.


كما تلقى صحفيوها 18 زمالة في مؤسسة نيمان و368 جائزة اتحاد مصوري أخبار البيت الأبيض، كما أنتج الصحفيان بوب وودوارد وكارل برنستين في بداية السبعينيات أكبر سبق صحفي بتاريخ الصحافة الأمريكية والذي عرف باسم (فضيحة ووترغيت)؛ الأمر الذي تسبب باستقالة الرئيس ريتشارد نيكسون. كما أدت تحقيقات الصحيفة إلى زيادة استعراض المركز الطبي للجيش والتر ريد.


وتعدُّ صحيفة واشنطن بوست؛ الصحيفة الأكثر تداولاً في واشنطن العاصمة، والأقدم في تلك المنطقة، تأسست الصحيفة في عام 1877. تصدر الصحيفة في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة. تركز صحيفة واشنطن بوست بشكل خاص على السياسة الوطنية المحلية.


يتم طبع طبعات يومية لعدد من المقاطعات، منها مقاطعة كولومبيا، بولاية ماريلاند، وفيرجينيا. يتم طباعة الصحيفة على الشكل التقليدي الكبير المتعارف عليه في الصحف، ويتم طباعة الصور بالألوان وكذلك باللونين الأبيض والأسود.


في بداية السبعينات وقت حدوث أشهر فضيحة في تاريخ الصحيفة وهي فضيحة ووترغيت، قام الصحافيان بوب إدوارد وكارل بيرنشتاين بإجراء التحقيق في الصحافة الأميركية، وساهمت تقاريرهم التي أعدوها إلى استقالة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون.


فازت الصحيفة ب 47 جائزة بوليتزر، تشمل منها ست جوائز بوليتزر منفصلة منحت للصحيفة في عام 2008، ثاني أكبر يمنح لصحيفة في سنة واحدة. كما حصلت صحيفة واشنطن بوست على 18 زمالة نيمان و 368 جائزة من جمعية مصورين صحفيي البيت الأبيض.


تعود ملكية الصحيفة لشركة واشنطن بوست، وهي شركة إعلامية وتعليمية، وتملك أيضاً شركة كابلان والعديد من وسائل الإعلام الأخرى.


أسس الصحيفة شتيلسون هاتشينز في عام 1877 وفي عام 1880 بدأ بإصدار نسخ يومية حتى في يوم الأحد، وبذلك أصبحت أول صحيفة في المدينة تصدر سبعة أيام في الأسبوع. وفي عام 1889، باع «هاتشينز» الصحيفة إلى فرانك هاتون، وهو مدير عام سابق لمكتب البريد، و براية ويلكنز، وهو عضو نظام الاحتياطي الفدرالي عن ولاية أوهايو.


وبعد عدة أحداث تعاقبت على الصحيفة، تم شراء صحيفة واشنطن بوست في المزاد العلني في عام 1933 من قبل عضوا في نظام الاحتياطي الفدرالي المحافظين، وهو يوجين ماير، الذي أعاد الصحيفة إلى مكانتها وسمعتها. بعد نجاحه كناشر خلفه في عام 1946 صهره فيليب غراهام.


بعد وفاة غراهام وفي عام 1963، انتقلت إدارة شركة واشنطن بوست إلى كاثرين غراهام، زوجة غراهام وابنة ماير. وفي تلك الأثناء لم تكن هناك أي امرأة قد شغلت هذا المنصب بعد، وكانت أول من يترأس إدارة صحيفة محلية واسعة الانتشار، وقامت لاحقاً بإسناد المهام إلى ابنها ولم تسند أي مهام إلى ابنتها، وشغلت منصبها كناشر في الصحيفة من 1969 حتى 1979.


واستمرت في منصبها رئيسا لمجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة واشنطن بوست حتى بداية التسعينات، ثم احتفظت في منصبها كرئيس اللجنة التنفيذية حتى وفاتها في عام 2001. خلفها في منصبها كناشر في عام 1979 دونالد غراهام، وهو ابنها، وفي بداية التسعينات أصبح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي.


وفي عام 2000 أصبح المدير التنفيذي بويسفيولت جونز الابن، وبقي غراهام في منصبه كرئيس مجلس الإدارة.  أنشأت الصحيفة أول نسخة إلكترونية لها على الإنترنت في العام 1996.


رابط الصحيفة على الأنترنت



  • نيوزدي – Newsday

نيوزدي (Newsday)‏؛ هي جريدة يومية أمريكية، أسستها أليسيا باترسون، وبدأت في النشر في 3 سبتمبر 1940. تصدر الجريدة بشكل أساسي في مقاطعتي ناساو وسوفولك ومدينة كوينز في مدينة لونغ آيلاند في مدينة نيويورك، بالإضافة إلى وجود مناطق توزيع لها في جميع أنحاء منطقة نيويورك الحضرية.

Newsday Media Group : culture | LinkedIn


اعتبارًا من العام 2009، بلغ حجم تداولها الأسبوعي 377,500، ما جعلها ضمن قائمة الصحف الأكثر انتشارًا في الولايات المتحدة، وهو الرقم الأعلى بين صحف الضواحي. بحلول يناير 2014، غدا متوسط التداول اليومي الإجمالي للصحيفة أكثر من 437,000، وأكثر 434,000 في أيام السبت وأكثر من 495,000 في أيام الأحد.


رابط الصحيفة على النت


رابط الصحيفة على الفيسبوك

رابط الصحيفة على تويتر

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى