أخبار ومتابعات

أجهزة في صالونات التجميل تُعرِّضُ النساء لخطر السرطان – دراسة

"سرطان الجلد وتلف الخلايا" دراسة جديدة تكشف المخاطر الصحية لأجهزة تجفيف طلاء الأظافر

تُمثّل الأشعة فوق البنفسجة أحد الأسباب الرئيسية لسرطان الجلد، فضلاً عن إتلافها للحمض النووي. وتجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء القليل جداً من أبحاث السلامة على المصابيح المُستخدمة في أجهزة تجفيف طلاء الأظافر في صالونات التجميل.


إلا أن دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا سان دييغو في الولايات المتحدة وجامعة بطرسبورغ كشفت أن الأشعة الصادرة عن هذه الأجهزة تخترق الجلد بسهولة وتتسبب بأضرار كبيرة.


وبدوره، صرّح المؤلف الرئيسي للدراسة، لودميل ألكساندروف، أنه لم يتم التوصل سابقاً لأي فهم فيما يتعلق بتأثير هذه الأجهزة على الخلايا البشرية، إلا أن نتائج الدراسة الجديدة أظهرت أن الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عنها تتسبب بتلف الحمض النووي لخلايا الإنسان.


هذا واستندت الدراسة إلى تجربة تم وضع عينات من الخلايا البشرية فيها داخل مجفف طلاء الأظافر، في جلستين وصلت مدة الواحدة فيهما إلى 20 دقيقة، الأمر الذي أدّى إلى تلف حوالي 20% إلى 30% من الخلايا. في حين أظهرت الخلايا الباقية علامات تلف للحمض النووي وظهور طفرات سرطانية.


وبينما لا تقدم هذه النتائج دليلاً مباشراً على زيادة خطر الإصابة بالسرطان، إلا أنها تشير إلى وجود مستوىً ملموس من المخاطر. ومن الجدير بالذكر أنه في عام 2009، أصيبت امرأتان بصحة جيدة، اعتادتا تزيين أظافرهما بانتظام، بسرطان الجلد.


وفي وقتٍ يتم فيه التسويق لهذه المنتجات على أنها آمنة، فإن الدراسات الحالية ليست كافية، وقد تم إجراء القليل جداً منها حول المخاطر الصحية لهذه الأجهزة.

دعاء حسيّان

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى