الدراسات الصوتية العربية

 

إن ما أنجزه العرب في مجال الدراسات الصوتية بدءاً من القرن السابع الميلادي، من تقسيم للأصوات وتصنيفها ووصفها بحسب خصائصها وسماتها، هيأ السبل لبلورة الصوتيات الحديثة التي صاغها العلماء الأوروبيون وأبرزهم فرديناند دي سوسير.

لو تنبه الغرب إلى نظرية العرب في اللغويات العامة؛ واستقى منها مفاهيمها الأساسية؛ لاختصرت اللسانيات المعاصرة المسافات؛ ولتجنبت الكثير من العثرات والهفوات.

اللسانيات علم أوروبي حديث؛ عمره قرنان تقريبا، وهو يهتم بدراسة اللغات الإنسانية، وبحث خصائصها وتراكيبها ودرجات التشابه والتباين فيما بينها.

ويدرس عالم اللسانيات دور اللغة في المجتمعات البشرية؛ وأثرها في رسم الصورة العامة للحضارة الإنسانية.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.