ناشدْتُك اللهَ ألا تُخبرَ أحداً أنني أنقذتُك

 

كان الحجاج بن يوسف الثقفي (وكان ظلوماً غشوماً سفاحاً سفاكاً )؛ يستحمُّ في خليج فارس؛ فأشرفَ على الغرق فأنقذَهُ أحدُ المسلمين.

وعندما حملَه إلى البر؛ قال له الحجاج : أُطلب ما تشاء فطلبك مجاب.

فقال الرجل: ومن أنتَ حتى تُجيب لي أي طلب ؟!!

قال: أنا الحجاج الثقفي

قال له : طلبي الوحيد أنني أُناشِدك  الله أن لا تُخبرَ أحداً أنني أنقذتك

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.