وظائف اللغة وعلاقتُها بفهم التداولية

0

لكي يتم فهم التداولية علينا النظر بإمعان إلى وظائف اللغة الستة للتواصل اللفظي الفعال كما اعتمدها رومان ياكوبسون. فكل لفظ يتوافق مع وظيفة الاتصال.


وصف رومان جاكوبسون ستة “عوامل تأسيسية” لحدث الكلام، جميع منها يمثل امتياز وظيفة لقاءة، وواحد منها فقط هوالمرجع (الذي يتوافق مع هدف سياق الخطاب). فكل من العوامل التأسيسية الستة والوظائف اللقاءة لها مشروحة بشكل تفصيلي أدناه.


العوامل الستة المكونة لحدث الكلام:

  1. سياق الكلام
  2. رسالة
  3. Addresser ——————— المرسل
  4. الاتصال
  5. الشفرة

  • الوظائف الست للغة:
  1. مرجعي
  2. شاعري
  3. نفعالي ———————– 4-اعتزامي
  4. Phatic استهلاكي (وهومايتعلق بالعبارات اليومية المستهلكة مثل إلقاء التحايا وغيرها).
  5. metalingual رمزي ( عبارات رمزية تفيد معاني أعمق مثل قولك أكون أولا أكون للإشارة إلى اليأس).

تتوافق الوظيفة المرجعية مع عامل السياق في وصف حالة ذهنية معينة. يمكن حتى تتكون العبارات الوصفية للدالة المرجعية من مزيج من الأوصاف الواضحة والحدثات المخادعة، على سبيل المثال “أوراق الخريف سقطت جميعها الآن.


فكأن المتحدث هنا يشير إلى سقوط أوراق الخريف بشكل واضح وهوتعبير يصف واقع الحال بينما يشير أيضا إلى معنى مبطن آخر قد لا يفهمه الآخرون.


تتعلق الدالة التعبيرية (التي يطلق عليها أحياناً “العاطفية” أو”المؤثرة”) بالمتحدث وأفضل مثال على ذلك بعض التدخلات والتغييرات الصوتية الأخرى التي لا تغير المعنى الرمزي للحدثة ولكنها تضيف معلومات حول الحالة الشعورية أوالداخلية للعنصر (المتحدث)، على سبيل المثال “ياإلهي، يا لها من وجهة نظر!.


تعمل الدالة Conative على تشغيل المرسل إليه مباشرةً من خلال إعطاء بعض التوجيهات أوالأوامر، على سبيل المثال “آدم! تعال إلى الداخل وتناول الطعام!”.


هجرز الوظيفة الشعرية على “الرسالة من أجل مصلحتها الخاصة”،  وهي وظيفة المنطوق في الشعر وكذلك الشعارات.

بينما اللغة الإستهلاكية Phatic هي لغة من أجل التفاعل وبالتالي فهي مرتبطة بعامل الاتصال. يمكن ملاحظة وظيفة Phatic في التحيات والمناقشات غير الرسمية للطقس، خاصة مع الغرباء.


وظيفة الرمزية Metalingual (التي يطلق عليها بدلاً من ذلك الرمزية اللغوية “metalinguistic” أوالانعكاسية “reflexive”) هي تعبير عن استخدام اللغة (أوما يطلق عليه Jakobson بالشفرة) بكيفية تصف فيها اللغة نفسها.


 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.