مجالات البحث التداولي

0

 

نظرا لظروف نشاة التداولية، واهتمامها بالمعنى المراد في داخل السياق بين متحدث بعينه ومتلقي بعينه، ونظرا لترتيب البحث التداولي بعد البحث الهجريبي والبحث الدلالي، نلاحظ اتساع مجالات البحث في التداولية، فالتداولية تعرض للمعنى الاستعمالي.

وهذا يتضمن دراسة المنطوق اللغوي، وبعد ذلك دراسة المتحدث وكل ما يتصل به، وما هدفه أوقصده، ثم المتلقي وعلاقته بالمتحدث، وفهم العناصر الآخرى التي تؤثر في فهم المعنى، فقام الباحثون بالتأكيد على حتى البحث التداولي يقوم على أربعة جوانب هي:

  1. الإشاريات (Deixis).
  2. الافتراض السابق (Presupposition).
  3. الاستلزام الحواري (Conversational implicature).
  4. الأفعال الكلامية (Speech acts).

  • الإشاريات Deixis

يوجد في جميع اللغات حدثات وتعبيرات تعتمد اعتمادا تاما على السياق الذي تستخدم فيه، ولا يستطاع إنتاجها أوتفسيرها بمعزل عنه، فإذا قرأت الجملة الآتية مقتطعة من سياقها (سوف يقومون بهذا العمل غدا) وجدتها شديدة الغموض؛ لأنها تحتوي على عدد من العناصر الإشارية التي تعتمد تفسيرها اعتمادا تاما على السياق الذي قيلت فيه، وفهم المرجع الذي تحيل إليه، ومن هذه العناصر: واوالجماعة، واسم الإشارة (هذا) وظرف الزمان (غدا)، ولا يتضح معنى هذه الجملة إلا إذا عهدنا ما تشير إليه.

وأيضا قد تسمى المعينات، وهي تعبيرات تحيل إلى مكونات السياق الاتصالي، وهي المتحدث والمتلقي وزمن المنطوق ومكانه.إلخ. وتنقسم الإشارية إلى:

  1. الإشاريات الشخصية Personal Deixis.
  2. الإشاريات الزمني Temporal Deixis.
  3. الإشاريات المكانية Spatial Deixis.
  4. الإشاريات الاجتماعية Social Deixis.

  • الإشاريات الشخصية Personal Deixis

أوضح العناصر الإشارية الدالة على الشخص هي الضمائر المتحدث أنا ونحن، وضمائر المخاطب مفردا ومؤنثا، وضمائر الغيبة مفردا أومثنى أوجمعا مذكرا أومؤنثا.

وقد ينشأ نوع من اللبس في استخدام الضمائر إذا تعددت مراجعها، أوتبادل جميع من المتحدث والمخاطب أدوار الكلام فأصبح المتحدث مخاطبا والمخاطب متحدثا، أونقل متحدث كلاما لمتحدث آخر، كأن يقول رجل: نطق زيد أنا قادم الليلة/ هوقادم الليلة، فلا يدري من (أنا) أهوزيد أم غيره.


  • الإشاريات الزمنية Temporal Deixis

وهي حدثات تدل على زمان يحدده السياق بقياس إلى زمان المتحدث، فزمان المتحدث هومركز الإشارة الزمنية في الكلام، فإذا لم يعهد زمان المتحدث أومركز الإشارة الزمنية التبس الأمر، فإذا قلت مثلا “نلتقي الساعة العاشرة” نجد حتى زمان التحدث وسياقه يحددان المقصود بالساعة العاشرة صباحا أم مساء اليوم أوغدا.


  • الإشاريات المكانية Spatial Deixis

وهي عناصر تشير إلى أماكن يعتمد استعمالها وتفسيرها على فهم مكان المتحدث ووقت التحدث، أوعلى مكان آخر معروف للمخاطب أوالسامع، ويكون لتحديد المكان أثره في اختيار العناصر التي تشير إليه قربا أوبعدا، ويستحيل على الناطقين باللغة حتى يفسروا حدثات مثل هنا وهناك، وهذا وذاك ونحوها إلا إذا وقفوا على ما تشير إليه بالقياس إلى مركز الإشارة إلى الكلام، فهي تعتمد على السياق المادي المباشر الذي قيلت فيه.

  • الإشاريات المكنية في اللغة الإنجليزية
للإشارة إلى الشيء القريب من المتحدث This
للإشارة إلى الشيء البعيد من المتحدث That
  • الإشاريات المكنية في اللغة الكورية
للإشارة إلى الشيء القريب من المتحدث (이(ee
للإشارة إلى الشيء البعيد عن المتحدث ولكن قريب من المخاطب (그(geu
للإشارة إلى الشيء البعيد عن المتحدث والمخاطب (저(djo

 

وقد يحدث لما يسمى التقابل الإشاري أثر حاسم في فهم بعض الأفعال مثل يأتي ويمضى في اللغة العربية والإنجليزية والكورية. فنجد حتى هذه الأفعال:

هذه الأفعال تتضمن حركة من المتحدث نحوغيره. يمضى / (to go/ 가다(ga-da
هذه الأفعال تتضمن حركة نحوالمتحدث. يأتي/ (to come/ 오다(o-da

 


  • الإشاريات الاجتماعية Social Deixis

وهي ألفاظ أوعبارات تشير إلى العلاقة الاجتماعية بين المتحدثين والمخاطبين من حيث هي علاقة رسمية formal، أوغير معتمدة informal، أوعلاقة حميمة intimacy أوغير حميمة non-intimacy أوغير ذلك من مستويات العلاقة.

والعلاقة الرسمية يدخل فيها صيغ التبجيل (honorific forms) في محاورة من هم أكبر سنا ومقاما من المتحدث كاستخدام vous في اللغة الفرنسية للمفرد المخاطب تبجيلا له، أومراعاة للمسافة الاجتماعية، أوحفظا للحوار في إطار رسمي. أما الاستعمالات غير الرسمية والحميمة فتتخلص من هذه القيود جميعا.


  • الاشارات الاجتماعية في اللغة العربية تضم صيغ
  1. الألقاب مثل فخامة الرئيس، الإمام الأكبر، جلالة الملك، سمو الأمير، فضيلة الشيخ،
  2. السيد، السيدة، الآنسة،
  3. حضرتك، سيادتك، سعادتك، جنابك،
  4. معالي الباشا، هانم.

  • الاشارات الاجتماعية في اللغة الكورية

نجد حتى الإشارات الاجتماعية في اللغة الكورية كثيرة ومتأصلة في المجتمع فنجد سبع مستويات للكلام ويختلف استخدامهم وفقا للعلاقة بين المتحدث والمخاطب.

ويسمى الاحترام في اللغة الكورية(높임말nop-im-mal أو(존댓말djon-deat-mal) وفي لقاءة صيغ عدم التبجيل أوصيغ التقليل الذي تسمى (반말 ban-mal وتستخدم صيغ عدم التبجيل بين الأصدقاء وبين المتحدث والمخاطب إذا كان بينهم علاقة حميمة.

ويستخدم الكوريون الألقاب فيستخدموا (씨 shi) أو(선생님son-seng-nim) بعد اسم الشخص كثيرا.

ويستخدم الكوريون النهايات (ㅂ니다 m-ni-da/ 습니다seum-ni-da) مع الأفعال في المواقف الرسمية أما في المواقف الغير الرسمية يستخدمون النهايات مع الأفعال (아요a-yo/어요o-yo/여요yo-yo)

ومن أشهر الأمثلة هي التحية الكورية فنجد أن:

تستخدم في المواقف الرسمية الإشاريات المكانية (안녕하십니까? (Ann-yeong-ha-shim-ni-gga
تستخدم في المواقف الغير الرسمية ولكن مع من هوأعلى مقاما أوأكبر سنا 안녕하세요?(Ann-yeongha-seah-yo)
تستخدم في المواقف الغير الرسمية بين الأصدقاء وبين المتحدث والمخاطب إذا كان بينهم علاقة حميمة. (안녕(Ann-yeong
  • الافتراض السابق Presupposition

يعنى الافتراض السابق بالمعلومات المشهجرة بين المتحدث والمتلقي، أي يوجه المتحدث حديثه إلى السامع على أساس مما يفترض سلفا انه معلوم له، فإذا نطق رجل لرجل آخر (أغلق النافذة)، فالمفترض سلفا حتى النافذة مفتوحة، وأن هناك مبررا يدعوإلى إغلاقها، وأن المخاطب قادر على إغلاقها، وأن المتحدث في منزلة الآمر، وكل ذلك موصول بسياق الحال وعلاقة المتحدث بالمخاطب؛ وتتضح أهمية الافتراض السابق في تأسيس المتحدث حديثه وتواصله مع المتلقي على أساس المعلومات السابقة المشهجرة بينهما.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.