الاستشراق

إدوارد سعيد وتفكيك الخطاب الكولونيالي

قراءة في كتابي الاستشراق والثقافة والامبريالية

انبنى الفكر الغربي على أساس المركزية و الهيمنة الثقافية، وقد تبلورت هذه المركزية وازدادت رسوخا مع الكوجيتو الديكارتي: «أنا أفكر فأنا موجود» حتى يتم من خلاله إعلان أن الذات الغربية هي مركز الكون و نموذج للحضارة و التقدم أما ما كان خارج نطاقها فهو هامش.

مسوقة بذلك الذات الغربية ـ مشروعها الكولونيالي على أنه هدف إنساني.

 

رابط الدراسة 

الكاتب : صورية مكاحلية .

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

صورية مكاحلية

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات