الاستشراق

إدوارد سعيد وتفكيك الخطاب الكولونيالي

انبنى الفكر الغربي على أساس المركزية و الهيمنة الثقافية، وقد تبلورت هذه المركزية وازدادت رسوخا مع الكوجيتو الديكارتي: «أنا أفكر فأنا موجود» حتى يتم من خلاله إعلان أن الذات الغربية هي مركز الكون و نموذج للحضارة و التقدم أما ما كان خارج نطاقها فهو هامش.

مسوقة بذلك الذات الغربية ـ مشروعها الكولونيالي على أنه هدف إنساني.

 

رابط الدراسة 

الكاتب : صورية مكاحلية .

صورية مكاحلية

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات