أبكي على الشام؛ أم أرثيكَ ياوطني

0

 

أبكي على الشام؛ أم أرثيكَ ياوطني
والجرح في مصر والأوجاع باليمن ِ

***

دموع بغداد في عينّي دامية
تسيل بالقدس والأحداق في عدن ِ

***

بالحرف يا تونس الخضراء يجمعني
بحر العروبة والألآم تشطرني

***

والضاد صاحت وأقلامي كنائحةٍ
تزف صمتي بلا موتٍ ولا كفنِ

***

في كل قطرٍ على أضلاع أبجدتي

ذابت سطور الأسى في مقلة الزمن ِ

***

هذا نزيف الندى من نبض أغنيتي
يشدو بلحنِ الضحى في زفرة الحزن ِ


أبو حافظ المري

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.