النظام التعليمي في دولة قطر

 

قطر؛  دولة عربية، تقع في شرق شبه الجزيرة العربية في جنوب غرب آسيا مطلة على الخليج العربي وعاصمتها الدوحة، لها حدود برية مشتركة من الجنوب مع المملكة العربية السعودية و بحرية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، ويبلغ عدد سكان قطر 1.8 مليون نسمة، 300,000 المواطنين القطريين و الأجانب 1.5 مليون.

ترتكز الرؤية الوطنية لدولة قطر لعام 2030م على أربع ركائز هي: التنمية البشريّة، والاجتماعيّة، والاقتصادية، والبيئية.

وتهدف دولة قطر إلى بناء نظام تعليم حديث على مستوى عالمي يوفر للطلاب تعليمـًا من الطراز الأول، وتهدف رؤية قطر ضمن ركيزتها الأولى «التنمية البشرية» إلى بناء نظام تعليمي يواكب المعايير العالميّة العصريّة، ويوازي أفضل النظم التعليمية في العالم، فالغايات المستهدفة من قطاع التعليم والتدريب هي:

1- نظام تعليمي يرقى إلى مستوى الأنظمة التعليمية العالمية المتميزة، ويزود المواطنين بما يفي بحاجاتهم وحاجات المجتمع القطري.

2- شبكة وطنيّة للتعليم النّظاميّ وغير النّظاميّ تجهز الأطفال والشباب القطريين بالمهارات اللازمة والدافعية العالية للإسهام في بناء مجتمعهم وتقدمه.

3- مؤسسات تعليمية متطورة ومستقلة تدار بكفاءة وبشكل ذاتي ووفق إرشادات مركزية، وتخضع لنظام المساءلة.

4- نظام فعال لتمويل البحث العلمي يقوم على مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالتعاون مع الهيئات الدولية المختصة ومراكز البحوث العالمية المرموقة.

5- دور فاعل دوليـًّا في مجالات النشاط الثقافي والفكري والبحث العلمي.

ولعب المجلس الاعلى للتعليم دورا مهما في إدارة الشأن التعليم حيث كان يمثل الجهة العليا المختصة بتطوير التعليم.

  • المهام التي يقوم بها المجلس

1- رسم السياسة الوطنيّة للتعليم، وربطها بأهداف وخطط وبرامج التعليم في ضوء رؤية قطر الوطنية (2030م).

2- وضع الخطط والبرامج ونظم الرقابة والمتابعة اللازمة لتنفيذ السياسة الوطنية للتعليم.

3- اعتماد معايير جودة عالية لأداء جميع مرافق ومقدمي الخدمات التعليميّة العامّة والخاصّة.

4- إقرار الهياكل التنظيميّة لهيئات وأجهزة المجلس والهيئات والأجهزة التابعة لها، واعتماد الموازنة اللازمة لها ضمن موازنة المجلس.

5- إصدار نظام استثمار لأموال المجلس.

في تاريخ 27/1/2016 صدر قرار من أمير دولة قطر بإلغاء المجلس الاعلى للتعليم حيث تم إعادة العمل بوزارة التعليم التي تمارس صلاحيات المجلس الأعلى للتعليم وصلاحيات الهيئات التعليمية بعد صدور هذا القرار، ويضمّ سلّم التّعليم المراحل الآتية:

رياض الأطفال من مستويين؛ التعليم الابتدائيّ من ستة صفوف: التعليم الإعدادي (المتوسط) من ثلاثة صفوف؛ والتعليم الثانوي من ثلاثة صفوف يتشعب إلى مجموعة من المسارات بعد الصف العاشر.

  • أهداف المراحل التعليمية

تشتمل الأهداف الرئيسية للتعليم ماقبل الابتدائي على مايلي:

تتضمّن الخطّة الاستراتيجية 2011-2016م تحسين جودة برامج التعليم المبكّر بشكل عام لمرحلة رياض الأطفال، ومن أهم الأهداف التي تناولها محور الطفولة المبكّرة استيعاب الأطفال غير الملتحقين برياض الأطفال لتصل معدلات الالتحاق إلى (100%)، وبناء رياض أطفال حكوميّة لاستيعاب أكبر عدد من الأطفال، وجعل مرحلة رياض

الأطفال جزءًا من النظام التعليميّ، وجعل الالتحاق برياض الأطفال إلزاميـًّا، وإعداد كوادر مؤهلة تأهيلاً جيّدًا للعمل في رياض الأطفال.

  • الأهداف الرئيسية للتعليم الابتدائي:

1- تنشئة الأطفال على أساس المبادئ السامية للإسلام.

2- إيجاد الشعور لدى الأطفال بالفخر بوطنهم وقيمهم وتراثهم.

3- تحقيق النموّ الجسديّ، والعقليّ، والعاطفيّ، والروحيّ، والاجتماعي للأطفال.

4- مساعدة الأطفال على امتلاك وممارسة المهارات الأساسية للمعرفة مثل: القراءة، والكتابة، والتعبير، والحساب.

5- تطوير خيال الأطفال وإشباع فضولهم.

6- تعليم الأطفال احترام الانضباط والتعاون مع الآخرين.

7- مساعدة الأطفال على فهم بيئتهم المحليّة بشكل صحيح، والتعرّف على مصادر الثروة فيها، واحترام الممتلكات العامّة.

8- توجيه ميول الأطفال وتطوير قدراتهم الإبداعية الفنية.

  • أهداف التعليم الثانوي:

يتكون التعليم الثانوي من المرحلة الإعدادية (المتوسطة) والمرحلة الثانوية،.

أهداف المرحلة الإعدادية (المتوسطة):

1- الحصول على أعلى مستوى من النضج العاطفيّ، والروحيّ، والاجتماعيّ، والبدنيّ والعقليّ.

2- ترسيخ الانتماء الوطنيّ لدى الطلاب، وتعزيز فخرهم بأمتهم العربية.

3- توفير الحدّ الأدنى من التّعليم المطلوب من قبل الشباب كالتعليم الدينيّ وأنواع المعرفة الإنسانيّة والعلميّة الأساسيّة.

4- تعريف الطلاب ببيئتهم المحليّة والعربيّة، وتنمية ميلهم نحو الإبداع الجمالي.

5- إعداد الطلاب للعيش في مجتمع إسلامي منفتح على العالم.

6- إعداد الطلاب للحياة العمليّة من خلال اكتساب المهارات العملية، واحترام العمل اليدويّ، والعمل الجماعي والإنتاج.

الأهداف المتوخّاة من المرحلة الثانوية يمكن تلخيصها على النحو التالي:

1- مساعدة الطلاب على صياغة فلسفة عقلانيّة لحياتهم على أساس القيم الإسلاميّة والعربيّة الأصيلة.

2- تعرّف ميول الطلاب وإرشادهم إلى أنسب نوع من التعليم الثانوي الذي من شأنه أن يكسبهم المعرفة والسلوك اللازمين لجعلهم مؤهلين للقيام بالأدوار المهنيّة والاجتماعيّة المعينة.

3- تمكين الطلاب من اكتساب مهارات البحث والتفكير النقديّ التي من شأنها أن توفّر لهم أدوات حلّ مشاكلهم واتخاذ القرارات السليمة.

4- توجيه الطلاب إلى أنواع مختلفة من التعليم العالي ومجالات المهن التي تتوافق مع قدراتهم واستعداداتهم وميولهم.

5- تزويد الطلاب في جميع التخصصات بالمعرفة الواسعة من الثقافة العامة، وتوجيههم إلى مصادر هذه المعرفة من خلال الممارسة.

6- تزويد الطلاب بمبادئ الديموقراطيّة في سياق الدّراسة النّظريّة والعمليّة، ومن خلال الممارسة المدرسيّة اليومية.


للمزيد من المعلومات عن التعليم في قطر من خلال منظمة اليونسكو

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.