روايـة: زيْـنـب

الرواية التي خجل مؤلِّـفُها أن يضع اسمَه عليها. فصارتْ أشهرَ أعمالِه

2

 

يُجِمع غالبية مُؤرَّخِيي الأدب؛ وكثيرٌ من الدارسين والنقاد على أن روايــة ((زينــب)). هي العمل الأهم المؤسس للرواية العربية بمفهومِها الحديث قبل نحو 100 عام.

فالرواية التي صدرت عام 1914م ولم يجرؤ مؤلفها الدكتور محمد حسين هيكل (1888-1956) أن يضع اسمه عليها، حملت آنذاك توقيع ”بقلم مصري فلاح“ وكان مؤلفها محاميا يخشي أن تسيء إليه وإلى مهنته كتابة الرواية التي كانت في تلك الفترة تعني التسلية لا العمل الفني الجاد.

ويسجل هيكل في مقدمة الرواية أنه بعد نحو 15 عاما، جرؤ على كتابة اسمه الصريح على غلافها وأنه كان يخشى أن ”تجني صفة الكاتب القصصي على اسم المحامي“ حيث كتب روايته بين سويسرا وباريس التي نال منها درجة الدكتوراه في الاقتصاد السياسي عام 1912م.

فالرواية؛ أول محاولة قصصية بارعة في أدبنا العربي المعاصر. إذ سبقتها محاولات روائية في مصر والشام ولكنها لم تكن بالنضج الفني الكافي إذا ما قورنت برواية هيكل.

وقد أدرجناها في قائمة “أهم الأعمال الروائية العربية” لعدة أسباب أهمها، أنها التجربة الجادة والجرئة الأولى لتأسيس رواية عربية. مما جعلها أيقونة أدبية فريدة وبديعة، وكذا اعرافاً بالجميل للكاتب العربي والمصري الكبير محمد حسين هيكل.


الرواية للقراءة والتحميـل

 

2 تعليقات
  1. ابو ليلى الربيعي يقول

    ابحث عن اعمال المغربي محمد شكري

    1. بالعربيّـة يقول

      إليك الأعمال الكاملة للروائي المغربي محمد شكري
      محمد شكري – الأعمال الكاملة
      شكرا على تواصلك

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.