أفضل 10 روايات عالمية مترجمة في عام 2019

- رواية «أشد ألم» للكاتب (سانتياغو رونكا) و «رحالة» للكاتبة (أولجا توكارتشوك) — من أفضل الروايات المترجمة في 2019 -

1

تحتل الروايات المترجمة مكانة خاصة لدى القارئ العربي، ولا شك أنها تقدم عالمًا مختلفًا يسعى القارئ طوال الوقت للتعرف عليه من خلال الأقلام والكتابات الأدبية المميزة، ويبرز بشكل خاص دور الجوائز العالمية في التعريف بعدد من هذه الأعمال أو إعادة تقديمها للقارئ سواء من خلال الترجمات الجديدة أو استعادة قراءة الأعمال الموجودة بالفعل، هنا قائمة بأفضل الروايات المترجمة التي ظهرت على الساحة والتي تفاعل معها الكثير من القراء والنقاد في عام 2019.


  • 1. أشد ألم — سانتياغو رونكا

إحدى روايات الكاتب البيروفي سانتياغو غليوليو، التي حاز بها جائزة ألفاغورا عام 2006، وفيها نحن أمام شخصية الموظف البسيط «مساعد الأرشيف» الذي يعمل في وزارة العدل ويقوده حظه السيئ وعدد من مصادفات الحياة العابرة إلى التورط في علاقات بكبار المسؤولين، بل والكشف عمن كان يظن أنهم عملاء وخونة يعملون ضد مصلحة الوطن العليا، مما يغير حياته ويحولها رأساً على عقب. تجمع الرواية بين الأسلوب البوليسي في محاولة الكشف عن مقتل أحد أبطال الرواية، وعرض صورة واقعية شديدة الصدق للمجتمع وأثر الحكم العسكري على حياة الناس. صدرت الرواية هذا العام بترجمة محمد الفولي عن دار مسعى.


  • 2. رحالة — أولجا توكارتشوك

جاء فوز الكاتبة البولندية أولجا توكارتشوك بجائزة نوبل لهذا العام فرصة جيدة لتعريف القراء بها، خاصة بعد أن صدرت الترجمة العربية لروايتها الجديدة «رحالة» التي كانت قد حازت بها على جائزة مان بوكر أيضًا.

في رحالة نرى بطلة الرواية تخوض غمار أكثر من تجربة سفر محفوفة بالمخاطر، وتسعى من خلال رحلاتها المختلفة والمتعددة إلى معنى أن يكون المرء مسافرًا، جسدًا في حالة حركة ليس عبر الأماكن فحسب ولكن عبر الزمان أيضًا، بالإضافة إلى ذلك امتازت الرواية بطريقة خاصة في البناء والتركيب يجمع بين القصة القصيرة والرواية في فصول متصلة منفصلة. صدرت الرواية في ترجمة متميزة لإيهاب عبدالحميد عن دار التنوير.


  • 3. أخف من الهواء — فيديريكو جانمير

عالم يتداعى في حكاية طويلة، بين الماضي المؤلم والحاضر الذي تغيب ملامحه تمامًا، صبي يضعه سوء حظه في قبضة عجوزٍ تود أن تحكي له حكايتها الطويلة المفصلة، في سرد سلس وجذاب يقدّم الروائي فيديريكو جانمير حكاية استثنائية وشيقة، تدور بين الماضي والحاضر، وتحكي تفاصيل علاقة المجتمع بالمرأة، وتجعل القارئ شغوفًا بمتابعة تفاصيلها حتى النهاية، حصلت الرواية على جائزة كلارين للرواية عام 2009 وصدرت، مؤخرًا، عن دار مسعى بترجمة محمد الفولي.


  • 4. الصبية والليل — غيوم ميسو

أصبح الروائي الفرنسي غيوم ميسو من الكتاب الذين تتنتظر رواياتهم، وتحتل منذ صدورها قوائم الأعلى مبيعاً ليس في العالم الغربي فقط، ولكن في ترجماتها العربية أيضًا. وذلك لما استطاع أن يبنيه في عوالم رواياته من أسلوب شيق يجمع بين البوليسية والواقعية، في هذه الرواية الصادرة، مؤخرًا، عن دار نشر نوفل بترجمة ناتالي الخوري، يحكي ميسو قصة أصدقاء جامعيين جمع بينهم سر مأساوي وجريمة مروعة تطفو على السطح بعد 25 عامًا من جديد، وتدور أحداثها بين الماضي والحاضر وبين عوالم من الإثارة والحنين.


  • 5. جنتلمان في موسكو — أمور تاولز

رواية تعود إلى القرن التاسع عشر في روسيا، حيث يضطر بطل الرواية «الكونت الكسندر إلييتش» إلى الإقامة الجبرية، ولكنه بدلاً من أن يقيم في جناحه المعتاد يعيش في غرفة فوق السطح، ويشهد بنفسه ما يحدث في روسيا من اضطرابات وأحداث عنيفة. صدرت الرواية هذا العام عن دار التنوير وبترجمة إيهاب عبدالحميد، وسرعان ما لفتت أنظار العديد من القراء على وسائل التواصل وصفحات الكتب.


  • 6. فتاة الرحلة 5403 — ميشيل بوسي

رغم كونها الرواية الثانية لميشيل بوسي المترجمة بالعربية فإنها حظيت بقراءة واسعة، لا سيما بعد روايته «نيلوفر أسود» التي حظيت على اهتمام كبير من النقاد والقراء، في هذه الرواية حكاية عائلتين يتصارعان من أجل الحصول على حضانة فتاة، وفي أثناء ذلك تحدث جريمة غريبة يبدأ المحقق في تحقيق طويل حتى يعرف من هي الفتاة التي نجت من حادث تحطم الطائرة، امتاز أسلوب ميشيل بوسي بالتشويق والإثارة، واستطاع أن يصل إلى القارئ العربي بسهولة من خلال ترجمة عبدالحميد سباطة. وصدرت عن المركز الثقافي العربي.


  • 7. غراميات — خافيير مارياس

آخر ترجمات الراحل صالح علماني، وواحدة من أهم روايات الروائي الإسباني الشهير «خافيير مارياس» يجمع في هذه الرواية بين الجريمة والتحقيق الأدبي، ويطرح أسئلة وجودية كثيرة حول الحياة والموت والوجود، وذلك من خلال قصة حب رهيفة وغريبة تنشأ بين بطل الرواية والراوية التي تحكي حكايته بعد وفاته، ويكشف من خلالها وجهًا فريدًا من وجوه التجربة الإنسانية التي تمزج بين المتناقضات ببساطة، ويمكن أن تجمع بين الأعمال النبيلة والدنيئة في الوقت نفسه. صدرت عن دار التنوير.


  • 8. دون جوان يتحدث عن نفسه — بيتر هاندكه

جاء حصول الكاتب النمساوي «بيتر هاندكه» على جائزة نوبل العالمية في الآداب عام 2019 فرصة كبرى لإلقاء الضوء على المزيد من أعمال هاندكه التي كان القارئ العربي قد تعرّف على بعضها من قبل، وجاءت رواية «دون جوان يتحدث عن نفسه» التي ترجمها سمير جريس وصدرت هذا العام عن دار سرد تتويجًا لهذه الأعمال، وفيها يتناول الكاتب شخصية دون جوان عاشق النساء الشهير، ويقدمه بطريقة مختلفة وبأسلوب سرد متميز.


  • 9. ملذات طوكيو — دوريان سوكيغاوا

رواية من الأدب الياباني، يقدم فيها الروائي «دوريان سوكيغاوا» مدينته طوكيو على نحوٍ لم نكن نعرفه من قبل، وتدور أحداثها بين الماضي والحاضر، يأخذنا فيها الراوي بائع الفطائر إلى علاقة استثنائية تنشأ بينه وبين مريضة بالجذام، ومن خلال رحلتها القصيرة معًا نستكشف العالم من حولهم، وتطور تلك العلاقة وما تمر به من تغيرات، وما يحدث بينهما من مواقف وصراعات، رواية تصوّر جوانب إنسانية مختلفة، ويتقلب القارئ فيها بين مشاعر الحب والألم والفراق، الرواية من ترجمة حسين عمر، وإصدار المركز الثقافي العربي.


  • 10. حكاية الجارية — مارغريت أتوود

أعاد حصول الكاتبة الكندية مارجريت أتوود على جائزة البوكر العالمية هذا العام، وقبلها ترشحها لجائزة نوبل أيضًا، اسمها إلى دائرة اهتمام القارئ العربي، وخاصة مع صدور طبعات جديدة من رواياتها الأشهر «حكاية الجارية» بترجمة أحمد العلي عن دار روايات.

الرواية التي حولت إلى مسلسل تلفزيوني بنفس الاسم عرض، مؤخرًا، وحاز على نسبة مشاهدة عالية أيضًا، تدور أحداث الرواية في جو من الديستوبيا الواقعية التي تحكي عن واقع النساء وما يقع عليهن من ظلم واضطهاد، في جمهورية متخيّلة تحاكي عالم أورويل في 1984 حيث تتحوّل النساء إلى أدوات للحمل والولادة، وإلا يتم إرسالهن إلى المستعمرات لتنظيف النفايات الإشعاعية. رواية كابوسية حازت على إشادة الكثير من النقاد وإعجاب القراء، وجعلت كاتبتها من كبار كتاب الروايات العالمية.

هكذا تنوع الإنتاج الأدبي عالميًا، وتنقل بين أعمال روائية تنتمي لفئة الأكثر مبيعًا، وبين روايات مهمة ومؤثرة في تاريخ الأدب تلقى رواجًا نقديًا من جهة كما تجذب الكثير من القراء في الوقت نفسه، ويحوز بعضها على جوائز أدبية مرموقة يلفت إليه الأنظار من جديد.


إبراهيم عادل : كاتب مهتم بالأدب العربي، أكتب في عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية.

 

تعليق 1
  1. موسى يقول

    رواية 0متاهة الارواح9 لزافون، وهي خاتمة رباعية 0مقبرة الكتب المنسيةن ترجمة معاية عبدالمجيد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.