لقاءُ الأمس – فيروز

 

لَمْلَمْتُ ذكرى لقاءِ الأمسِ بالهُدُبِ *** ورُحْتُ أحضُنُها في الخافق التَعِبِ

أيدٍ تلوّحُ من غيبٍ وتغمرني *** بالدفء والضوء بالأقمار بالشُهُبِ

ما للعصافبر تدنو ثمّ تسألُني *** أهملتِ شعرك راحت عقدةُ القَصَبِ

رفوفُها وبريقٌ في تَلَفُّتِهَا *** تثير بي نَحْوَهَا بعضاً من العَتَبِ

حيرى أنا يا أنا والعينُ شاردةٌ *** أبكي وأضحكُ في سرِّي بلا سَبَبِ

أهواهُ، من قال إني ما أبتسمتُ له *** دنا فَعَانَقَنِي شوقٌ إلى الهَرَبِ

نسيتُ من يده أن أستردّ يدي *** طالَ السلامُ وطالت رَفَّةُ الهُدُبِ

حيرى أنا يا أنا أنْهَدُّ مُتْعَبَةً *** خلف الستائِرِ في إعياءِ مُرْتَقِبِ

أهوى الهوى يا هلا إنْ كانَ زائِرَنَا *** يا عِطْرُ خَيِّمْ على الشُبّاكِ وانْسَكِبِ


كلمات وألحان: الأخوين الرحباني


للاستماع أو تحميل الأغنية

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Bouanani يقول

    T op

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.