أخبار ومتابعاتطب وصحة

نجاح تجربة زراعة كلية خنزير في جسد بشري

نجح فريق من الجراحين في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية؛ في تجربة نقل كِلية “خنزير” إلى “إنسان” دون أن يرفضها الجهاز المناعي للمتلقي على الفور.


ولإجراء التجربة؛ استخدم الجراحون خنزيرًا “تم تعديل جيناته وراثيًا” لإزالةٍ جُزيء يؤدي إلى رفض الجسم البشري المبكر لكلية الخنزير.


وتم ربط الكِلى لمدة ثلاثة أيام بالأوعية الدموية لمريض ميت دماغياً؛ ظهرت عليه علامات ضعف الكلى. وأظهرت نتائج الاختبار أن وظيفتها بدت طبيعية، وتنتج الكمية المتوقعة من البول.


ويقول العلماء؛ إن هذا الاختراق قد يؤدي في المستقبل إلى إمداد المرضى ذوي الحالات الخطيرة بأعضاء جديدة. وربما تكون من الحيوانات المعدَّلة وراثيا.


يطرحُ هذا الفتح العلمي الجديد؛ سجالا قديما جديدا؛ بين الحدود الأخلاقية التي يجب أن يتوقف عندها العلم، والأفاق اللا متناهية التي يفتحها على المجهول. والتي لا يعرف العلماء إلى الآن عواقب اللعب بالجينات.


للتوسع حول موضوع آفات الطب الحديث؛ يمكنك الاطلاع على هذا المقال:

آفات الطب الحديث

 

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات