تصفح الوسم

الجاحظ

العلامة الحاجري الذي وهب حياته للأدب المغاربي بعد أن أصبح حجة في الجاحظ

الدكتور محمد طه الحاجري (1908 – 1994) أستاذ متميز من أساتذة الأدب العربي، أقرب ما يكون في تكوينه ومذهبه وإنتاجه إلى الدكتور شوقي ضيف الذي ولد بعده بعامين وتوفي بعده بأحد عشر عاما ١٩١٠ – ٢٠٠٥، وقد رزق الدكتور محمد طه الحاجري…
اقرأ أكثر...

الجاحظ

الجاحِظ: أديبٌ عربيٌّ من أئمةِ الأدبِ في العصرِ العباسي، له آثارٌ جليلةٌ تُعدُّ من المُكوِّناتِ الرئيسيةِ للثقافةِ العربية، وتعتزُّ بها المَكتباتُ العربيةُ حتَّى اليوم. وُلِدَ «أبو عثمانَ عمروُ بنُ بحرِ بنِ محبوبِ بنِ فزارةَ» الليثيُّ…
اقرأ أكثر...

كتاب: “البخلاء” – للجاحظ / PDF

جاء هذا الكتابُ مقدمةً وعدةَ رسائل؛ بدأه مؤلفه بمقدمة شرح فيها مضمون كتابه، بعد ذكره الأسبابَ الدافعةَ له على تأليفه. ويعالج الكتاب داء البخل بطريق السخرية والتندر، ويُفيد الكتاب في تبيين الحجج الطريفة للبخلاء، وتعرف حيلهم…
اقرأ أكثر...

الكتاب: “البرصان والعرجان والعميان والحولان” – الجاحظ /PDF

كتاب عقَـدَه المُصنِّف للحديث عن ذوي العاهات من البرصان والعرجان والعميان والحولان من أعلام العرب وأشرافهم ومشاهيرهم وشعرائهم. والكتابُ: طَرْحٌ أدبي تاريخي تحليلي يجمع فوائد حول أشهر العوران، والعرجان، والبرصان، والحولان،‏…
اقرأ أكثر...

كتاب: “العِقد الفريد” – ابن عبد ربّه /PDF

يعد هذا الكتاب من أمهات كتب الأدب، وهو جامع لكثير من الفوائد ومنثور المسائل في الأخبار، والأنساب، والأمثال، والشعر، والعروض، حتى الطب والموسيقى. وقد استوعب خلاصة ما دون من كتب الأصمعي وأبي عبيدة والجاحظ وابن قتيبة وغيرهم.…
اقرأ أكثر...

كتاب: البيان والتبين – لأبي عثمان بن بحر الجاحظ PDF

البيان والتبيين: هو كتاب من أعظم مؤلفات الجاحظ، وهو يلي كتاب الحيوان من حيث الحجم، ويربو على سائر كتبه. وإذا كان كتاب الحيوان يعالج موضوعاً علمياً، فإن كتاب البيان والتبيين ينصب على معالجة موضوع أدبي. لكن الجاحظ في هذين…
اقرأ أكثر...

قال الجاحظ ؛

قال الجاحظ : مررت بمعلم صبيان ، وعنده عصا طويلة وعصا قصيرة وصولجان وكرة وطبل وبوق، فقلتُ : ماهذه ؟ فقال : عندي صغارٌ أوباش ، فأقول لأحدهم ؛ اقرأ لوحَك ، فيصفر لي بضرطة ، فأضربه بالعصا القصيرة ، فيتأخر ، فأضربه بالعصا…
اقرأ أكثر...

كَـذِبٌ بِـكَـذِب

حدثني محمد بن يسير عن والٍ كان بفارس قال: بينما هو يوماً في مجلس، وهو مشغول بأمرِه، وقد احتجب بجهدِه، إذ نجم (دخل) شاعرٌ من بين يديه، فأنشدَه شعراً مدحَهُ فيه، وقرّظه (أثقنَه)، ومجّده. فلمّا فرغ قال له الوالي: «قد أحسنت» . ثم…
اقرأ أكثر...

“الـكِـتـــــاب”

الـكـتـــــابُ؛ هو الجليسُ الذي لا يُطريك، والصديقُ الذي لا يُغْرِيك، والرفيقُ الذي لا يَمَلُّكَ، والجارُ الذي لا يَسْتَبْطِئُكَ، والصاحبُ الذِي لا يُرِيدُ استخرَاجَ ما عندَك بالمَلَقِ، ولا يُعَامِلُك بالْمَكْرِ، ولا يَخْدَعُكَ…
اقرأ أكثر...