جامعة قَطر تحتل المركز 332 ضمن أفضل الجامعات في العالَم

0

 

احتلت جامعة قطر المركز 332 طبقا لتقرير تصنيفات مؤسسة “كاكاريللي سيموندس” (كيو أس) للجامعات العالمية 2019، وذلك ضمن 1000 جامعة في العالم شملها التصنيف، والمركز 36 ضمن تصنيف “كيو أس” 2019 لأفضل 50 جامعة حديثة.

وفي هذا الإطار، حققت جامعة قطر تقدما ملحوظا في التصنيفات العالمية حيث تقدمت 17 مركزا بالنسبة لتصنيف 2018. والجدير بالذكر أن الجامعة قد تقدمت 219 مركزا خلال السنوات الست الماضية، كما أنها ضمن أفضل 6 جامعات في المنطقة العربية.

وبالإضافة إلى ذلك، تقدمت الجامعة بمركز واحد عن العام الماضي ضمن تصنيف كيو أس 2019 لأفضل 50 جامعة حديثة، و13 مركزا بالنسبة لتصنيف عام 2016-2017. كما أنها ضمن أفضل 3 جامعات عربية قد شملها التصنيف.

لا تزال تصنيفات “كيو أس” للجامعات العالمية تتمتع بمنهج متناسق بشكل ملحوظ، حيث أنها تستخدم ستة معايير بسيطة لتقييم أداء الجامعات. وفي هذا الإطار، تُقيّم الجامعات بحسب المعايير التالية: السمعة الأكاديمية (40%)، والسمعة لدى أصحاب العمل (10%)، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة (20%)، والاستشهادات لدى أعضاء هيئة التدريس (20%)، ونسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب (5%)، ونسبة الطلبة الأجانب (5%).

ويشمل تصنيف كيو أس 2019 لأفضل 50 جامعة حديثة فقط الجامعات التي لم يمض 50 عاما على نشأتها، وذلك استنادا على تقييم تاريخ إنشاء كل مؤسسة. وفي هذا السياق، لقد مضى 41 عاما على تأسيس جامعة قطر، إذ تم إنشاء الجامعة في عام 1977، مما يجعلها مؤهلة للانخراط ضمن قائمة الجامعات التي شملها التصنيف. ومنذ عام 2012، تسلط نتائج هذا التصنيف الضوء على الجامعات الحديثة الرائدة في العالم، وفي عام 2015، تزايد عدد الجامعات التي شملها التصنيف بنسبة الضعف. وتضمنت اللائحة المعلنة من كيو إس جامعات من 25 دولة.

وتهدف قطر من خلال “رؤية قطر الوطنية 2030” إلى ابتكار نظام تعليمي على قدم المساواة مع المعايير العالمية، وذلك من خلال توفير جامعة للمستقبل للشباب القطري والمجتمع ككل. وتعتبر جامعة قطر اليوم من أسرع الجامعات تقدما في المنطقة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.