شعر

“جان فولان – JEAN FOLLAIN” قصائد مترجَمة

ترجمها: أحمد بن قريش

 1

المحيط

ولا كلمة صحيحة

قال الرجل الذي قرأ للتو

قطعة جريدة

التقطها في الأرض

مؤرخة منذ ثلاثة أيام

تسللت إلى الشارع

امرأة عظيمة

جميلة، كان تخمينه

إلى حد تجنب

سواد عينيها الواسعة

فيسمع البحر

في قصف الصخور العارية

———-

2

أحيانا لما يكون زبون في مطعم مظلم

يقشر حبة لوز

تجيء يد و توضع على كتفه الضيقة

فيتردد في إنهاء كأسه

في البعيد تستريح الغابة تحت الثلوج

شحب جسم الخادمة القوي

شتاء، عليها بترك هبوط الليل

ألم تر في كثير من الأحيان

في الصفحة ألأخيرة

من كتاب ذي علم متواضع

كلمة انتهى مطبوعة

بحروف كبيرة مزركشة


3 

الظلال

يمشي محاربون

من الغال وروما حسب الوقت

أمامهم أو خلفهم أظلالهم

وأظلال ترستهم

في نفس الأماكن لاحقا

سيصل أزواج

يحملون باقات ثقيلة.

في حقل شاغر

حيث تجف الدماء

ترتجف شجيرات اليوم


4 

آسيا

من خلال نافذة المدرسة

تظهر  خريطة آسيا

فثمة سيبيريا حارة بمثيل الهند

فيها تتماشى الحشرات

من نهر السند إلى نهر أمور؛

أسفل الجدار

كان رجل يلتقم حساءه

أعاده الفول بلون بنفسجي

كان وقورا

ووحيدا في العالم


5

في الغروب 

القليل من التربة

بين أصابع قدميها الضعيفة

يحتفظ جسد هذه المرأة

برائحة الحصاد.

يعمل الاثنان في الطحين

وخصي الخنزيرات بغير جد

ويحييان في المساء

متعجبين بظلهما

الكبيرين الممتدين.

تنفك قطعة من الجبس

من الجدار المغطى

بأزهار مخملية


1 

L’Océan…

Pas un mot de vrai

dit l’homme venant de lire

le morceau de journal

ramassé à terre

vieux de trois jours

une grande femme

survient dans la ruelle

belle pense-t-il

jusqu’à éviter

ses larges yeux noirs

on entend l’océan

battant des rochers nus. 

2

Quand un client parfois dans un restaurant sombre

décortique une amande

une main vient se poser sur son étroite épaule

il hésite à finir son verre

la forêt au loin repose sous les neiges

la servante robuste a pâli

il lui faut bien laisser tomber la nuit d’hiver

n’a-t-elle pas souvent vu

à la page dernière

d’un livre à modeste savoir

le mot fin imprimé

en capitales ornées ?

3

Ombres

Guerriers gaulois et romains

marchent avec selon l’heure

devant ou derrière eux leurs ombres

et celles de leurs boucliers

aux mêmes lieux plus tard

arriveront des couples

porteurs de lourds bouquets.

Sur un terrain vague

où sèche du sang

frémit l’arbuste d’aujourd’hui.

4

L’ASIE

Par la fenêtre de l’école

on voyait la carte d’Asie

la Sibérie y était aussi chaude que l’Inde

les insectes y cheminaient

de l’Indus au fleuve Amour;

Au pied du mur

un homme mangeait sa soupe

que les fèves rendaient mauve

il était grave

et seul au monde.

5

Clair-obscur

Un peu de terre

entre ses orteils frêles

ce corps de femme garde

une odeur de vendanges.

Tous deux meunier blême,

sombre châtreur de truies

saluent dans le soir

regardant aussi bien

leur grande ombre projetée.

Un morceau de plâtre

se détache du mur

couvert de fleurs veloutées. 


جان فولان ، المولود في 29 أغسطس 1903 و المتوفى إثر حدث  في 10 مارس 1971 ، كاتب وشاعر فرنسي. و كان أيضا رجل قانون: في عام 1924  انتقل إلى باريس حيث مارس مهنته كمحام حتى سنة 1951  وأصبح قاض في المحكمة العليا بالأردان حتي سنة 1961.

ثم قام بالعديد من الرحلات حول العالم. قد ساهمت أعماله في ظهور شعر جديد  خالٍ من آثار السريالية. حائز على جائزة الأشعار الكبرى لدى الأكاديمية الفرنسية.

و على جائزة أكاديمية مالارمي. من أعماله: متجر الطفولة؛ الأشياء؛ سويعات؛ عالمنا؛ جهاز الأرض؛ تقارب؛ كل لحظة؛ وجود؛ أماكن.


جان فولان ، المولود في 29 أغسطس 1903 و المتوفى إثر حدث  في 10 مارس 1971 ، كاتب وشاعر فرنسي. و كان أيضا رجل قانون: في عام 1924  انتقل إلى باريس حيث مارس مهنته كمحام حتى سنة 1951  وأصبح قاض في المحكمة العليا بالأردان حتي سنة 1961.

ثم قام بالعديد من الرحلات حول العالم. قد ساهمت أعماله في ظهور شعر جديد  خالٍ من آثار السريالية. حائز على جائزة الأشعار الكبرى لدى الأكاديمية الفرنسية. و على جائزة أكاديمية مالارمي. من أعماله: متجر الطفولة؛ الأشياء؛ سويعات؛ عالمنا؛ جهاز الأرض؛ تقارب؛ كل لحظة؛ وجود؛ أماكن.


 

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى