محمد حسنين هيكل – الأعمال الكاملة – PDF

0

 


رابط مباشر للتحميل أو التصفح


  • نبذة عن المؤلف

محمد حسنين هيكل إعلامي مصري بارز ولد في عهد الملك فؤاد الأول وعاصر الملك فاروق آخر ملوك مصر، وتفاعل مع سبعة رؤساء في عهد الجمهورية.

بدأ مساره المهني أيام الحرب العالمية الثانية، وسطع نجمه مع رفيق دربه الرئيس جمال عبد الناصر وكان ظله الذي لا يفارقه ومستشاره الشخصي ويده الإعلامية الضاربة.

وقف ضد حكم الرئيس محمد مرسي، وأيد انقلاب عبد الفتاح السيسي، وهو ما جلب عليه نقمة معارضي الانقلاب.


  • المولد والنشأة

ولد الصحفي المصري البارز محمد حسنين هيكل يوم 23 سبتمبر/أيلول 1923 بحي الحسين في القاهرة، بينما تعود جذور أسرته إلى قرية باسوس في القليوبية. لديه ثلاثة أبناء أحدهم طبيب والآخران رجلا أعمال.

  • التجربة الإعلامية

دشن هيكل حياته الإعلامية مبكرا عام 1942 داخل صحيفة “إيجبشن غازيت” صحفيا تحت التمرين بقسم الحوادث.

بدأت مواهب هيكل في مجال الإعلام تظهر داخل الإيجبشن غازيت، واشتهر عنه إنجاز تحقيقات صحفية بارزة بينها تحقيق أجراه حول البغاء في مصر بعدما أصدر وزير الشؤون الاجتماعية وقتئذ عبد الحميد حقي قرارا بإلغاء البغاء الرسمي في البلاد باتفاق مع الإنجليز، وذلك بعد إصابة بعض من جنود الحلفاء بأمراض جنسية. وبما أن رأي الجنود كان معروفا، فإن الجريدة كلفت هيكل بإبرز وجهة نظر البغايا ونجح في ذلك، وقد حكى هيكل القصة في العدد رقم 546 من مجلة “آخر ساعة”.

كما كلف هيكل بتغطية بعض معارك الحرب العالمية الثانية من خلال زاوية معالجة مصرية، فتوجه إلى منطقة العلمين ووصف المعارك التي دارت فيها بين قوات الحلفاء والمحور.

وتتالت التغطيات التي نشرها هيكل في الجريدة التي كان يعمل بها، مما جعل الإعلامي المصري الشهير محمد التابعي رئيس تحرير “آخر ساعة” وقتها يقترح عليه الانتقال للعمل معه فيها عام 1944، قبل أن يشتريها لاحقا مصطفى وعلي أمين مؤسسا “أخبار اليوم”.

وداخل “آخر ساعة” أنجز هيكل عدة تحقيقات وكتب عدة مقالات حققت له شهرة واسعة، جعلته يفوز بجائزة الملك فاروق. فقد غطى أحداثا دولية بارزة بينها حرب فلسطين، وانقلابات سوريا وإيران، واغتيال الملك عبد الله في القدس، وكذلك رياض الصلح في عمان، وحرب كوريا وحرب الهند الصينية الأولى.

  • المؤلفات

أصدر هيكل أول كتاب له عام 1951 وحمل عنوان “إيران فوق بركان”، ثم ما لبثت أن تتالت مؤلفاته التي حظيت بمتابعة واسعة داخل الوطن العربي وخارجه، وترجمت إلى لغات مختلفة، وأثار بعضها انتقادات واسعة.

ومن بين تلك الكتب “السلاح والسياسة”، و”خريف الغضب”، و”مدافع آية الله.. قصة إيران والثورة”، و”من المنصة إلى الميدان.. مبارك وزمانه”، و”لمصر لا لعبد الناصر”، و”زيارة جديدة للتاريخ”، و”الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية.. المفاوضات السرية بين العرب وإسرائيل”، و”ملفات السويس”، و”سنوات الغليان”، و”حرب الخليج.. أوهام القوة والنصر”، و”عبد الناصر والمثقفون والثقافة”.

كما صدر له أيضا “كلام في السياسة”، و”الإمبراطورية الأميركية والإغارة على العراق”، و”الزمن الأميركي من نيويورك إلى كابل”، و”العروش والجيوش.. كذلك انفجر الصراع في فلسطين 1948-1998: قراءة في يوميات الحرب”، و”قصه السويس.. آخر المعارك في عصر العمالقة”، و”أزمة العرب ومستقبلهم”.

  • الوفاة

توفي محمد حسنين هيكل يوم الأربعاء 17 فبراير/شباط 2016 عن عمر ناهز 93 عاما بعد صراع مع المرض.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.