طالبان مغربيَّان يبتكران تقنيةَ تكييفٍ ثورية

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية - أكادير المغربية

0

 

ابتكر طالبا المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة أكادير المغربية عزيز ياسين وابتسام خلوق تقنية صديقة للبيئة تساعد في تكييف الهواء داخل السيارة سواء بالتبريد أو التسخين اعتمادا على الطاقات المتجددة.

وبفضل ذلك الابتكار فازا بالجائزة الأولى لأفضل ابتكار في مجال الطاقات المتجددة بمجال صناعة السيارات خلال المؤتمر العربي السابع للابتكار (ديسمبر/أيلول الماضي) بمدينة الصخيرات بالتعاون بين جمعية النبوغ المغربية والشبكة العربية للابتكار.

ويحافظ الابتكار على البيئة والطاقة وصحة الإنسان، ويشكل حلا فعالا لتعديل حرارة الهواء داخل السيارات في الدول التي تشهد درجات منخفضة جدا أو مرتفعة جدا دون تكاليف باهظة.

هذا المشروع يهم التكييف التلقائي للسيارات ويدخل في إطار تشجيع الطلبة المهندسين على خلق ابتكارات جديدة تحافظ على البيئة وتحافظ على الطاقة وعلى صحة الإنسان”.

يمكن لهذا الابتكار أن يحل مشاكل كثيرة خاصة في الدول التي تعرف ارتفاعا لدرجة الحرارة وحتى في الدول التي تعرف انخفاضا لدرجة الحرارة وتكلفته المالية ضعيفة جدا رغم فوائده الكبيرة. هو تقنية مقبولة يمكن أن يعمل في جميع أنواع السيارات”.

وتبرز قيمة الابتكار في قدرته على معالجة المشكلتين بنظام شمسي فيحافظ على حرارة السيارة كما يحددها السائق إما بشكل تلقائي عن طريق مستشعر الحرارة الذي يحفز الجهاز للعمل كلما ارتفعت الحرارة داخل السيارة، أو بطريقة يدوية عبر تطبيق أنشأه الطلبة على الهاتف النقال.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.