محمد زفزاف – المغرب

0

 

عاش محمد زفزاف طفولة صعبة، حيث توفي والده وهو ابن الخامسة. بعد مرحلة الدراسة الجامعية في شعبة الفلسفة، امتهن تدريس اللغة العربية بإحدى إعداديات مدينة القنيطرة، ثم ترك التدريس ليتولى أمانة مكتبة الإعدادية.

انتقل بعد ذلك للعيش بمدينة الدار البيضاء، بحي المعاريف، حيث تفرغ للكتابة وعاش في عزلة بوهيمية بين فضاءات المدينة وجمعته صداقة كبيرة بالأديبين المغربيين إدريس الخوري و محمد شكري. كانت بداياته في الستينات، في الشعر، قبل أن ينتقل للقصة و الرواية، فكانت بداياته عبر نشر قصصه في مجموعة من المجلات الأدبية المشرقية ، كمجلة “المجلة” المصرية والأقلام العراقية والآداب اللبنانية, انضم لاتحاد كتاب المغرب سنة 1968.

أصدر في 1970 أولى مجموعاته القصصية “حوار في ليل متأخر”، ثم روايته الأولى “المرأة و الوردة” في عام 1972. توفي في 13 يوليو 2001، عن 58عاما إثر مضاعفات مرض السرطان.

إنتاجه الروائي:
————-
•”المرأة والوردة”، 1972
•”أرصفة وجدران”، 1974
•”قبور في الماء”، 1978
•”الأفعى والبحر”، 1979
•”بيضة الديك”، 1984
•”محاولة عيش”، 1985
•”الثعلب الذي يظهر ويختفي”، 2006

إنتاجاته الأخرى:
————
•”حوار في ليل متأخر” (قصص)، 1970
•”بيوت واطئة” (قصص)، 1977
•”الشجرة المقدسة” (قصص)، 1980
•”غجر في الغابة” (قصص)، 1982
•”ملاك أبيض” (قصص)، 1988
•”ملك الجن” (قصص)، 1988.


الأعمال الكاملة لمحمد زفزاف pdf 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.