العملات والمصارف المركزية العربية

بنك الكويت المركزي

- Banque centrale du Koweït -

بنك الكويت المركزي هو الجهة المسؤولة عن إصدار الدينار الكويتي و تنظيم البنوك والمعاملات المصرفية في الكويت. تأسس بنك الكويت المركزي في 30 يونيو 1968، وباشر مهامه في الأول من الأول من أبريل 1969، ليقوم بمهام مجلس النقد الكويتي والذي بدوره تأسس في عام 1960، وذلك لمواكبة تطور السياسات النقدية وتحقيق التنمية الاقتصادية.


ويتولى إدارة بنك الكويت المركزي مجلس إدارة مؤلف من محافظ بنك الكويت المركزي – رئيساً، ونائب محافظ بنك الكويت المركزي، اللذين يتم تعيين كل منهما بمرسوم لفترة خمس سنوات قابلة للتجديد.

كما يضم مجلس إدارة البنك ممثلاً عن وزارة المالية، وممثلاً عن وزارة التجارة والصناعة، بالإضافة إلى أربعة أعضاء آخرين، يتم تعيينهم بمرسوم لفترة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، من ذوي الخبرة في الشؤون الاقتصادية والمالية والمصرفية.


باشر بنك الكويت المركزي مهامه في الأول من إبريل 1969 سعياً لتحقيق أغراضه الرئيسية التي نصت عليها المادة 15 من القانون رقم 32 لسنة 1968 التي تشمل:


ممارسة امتياز إصدار العملة الوطنية لحساب الدولة.
العمل على تأمين ثبات النقد الكويتي، وعلى حرية تحويله إلى العملات الأجنبية الأخرى.
العمل على توجيه سياسة الائتمان بما يساعد على التقدم الاقتصادي والاجتماعي وزيادة الدخل القومي.
مراقبة الجهاز المصرفي في دولة الكويت.
القيام بوظيفة بنك الحكومة.
تقديم المشورة المالية للحكومة.


  • الدينار الكويتي

الدينار الكويتي؛ هو العملة الرسمية لدولة الكويت يصدرها بنك الكويت المركزي حالياً، حيث أصدر مجلس النقد الكويتي أول دينار كويتي في الأسواق عام 1960 م خلفاَ للروبية الهندية التي كانت مستخدمة قبله، ثم أصدر بنك الكويت المركزي بعد ذلك ستة إصدارات أخر للعملة آخرها عام 2014 م والتي تم الإعلان عنها في 19 مايو 2014.

سعر الدينار الكويتي اليوم في مصر.. قفزة "الفائدة"

وينقسم الدينار الكويتي إلى 1000 فلس ويعتبر صاحب أعلى سعر صرف في العالم الآن، وتقديرًا ليونيو 2008 يساوي سعر صرف الدينار الكويتي 3.78 دولارًا أمريكيًا و 2.4 يورو، وقد تم إصدار أول فئة من فئة العشرين دينار في 9 فبراير عام 1986م.


كان الدينار الكويتي مرتبطا بسلة عملات في الفترة من 18 مارس 1975 م إلى 4 يناير 2003 م، ثم تم تبديل الربط إلى 1 دولار أمريكي = 0.29963 دينار كويتي مع هوامش ±3.5% من 5 يناير 2003 م وحتى 20 مايو 2007 م بما يكافئ 1 دينار = 3.33745 دولارا، ولكن في 16 يونيو عام 2007 م أعيد ربط الدينار الكويتي إلى سلة العملات، وحاليا تبلغ قيمة الدينار حوالي 3.25 دولارا أمريكيا، ويعد أعلى سعر صرف في العالم.


تم تداول عدد من العملات في تاريخ دولة الكويت نظرا لطبيعتها التجارية. وقد شجع الوضع السياسي المستقر على الانفتاح التجاري في دولة الكويت لتصبح الكويت ميناء هاما منذ بداية القرن العشرين.


وقد أتاحت التجارة للكويتيين بأن يتداولوا عدد من العملات، وخصوصا العملات الرائجة في البلدان التي يقيمون فيها علاقات تجارية ومعرفة قيمة كل منها، والتعامل بها لإنجاز معاملاتهم التجارية دون تفضيل لأحدها على الآخر، وقد أدى هذا الأمر -في ظل عدم وجود عملة كويتية رسمية- إلى رواج جميع تلك العملات في الكويت خاصة وأن أعداداً كبيرة من الكويتيين كانوا يقضون أوقاتهم في الأسفار.


وكان من يقصد الكويت من تجار أجانب أو زوار لم يكن يتردد في اصطحاب أي كمية معه من العملات التابعة لبلاده سواء للتداول بها محليا أو للتعامل بواسطتها مع التجار المحليين لإنجاز معاملاته التجارية.

وكان ذلك يشمل جميع عملات المنطقة تقريبا، واستمر هذا الوضع حتى نهاية الحرب العالمية الأولى عندما بسطت الروبية الهندية سيطرتها على السوق نظرا لقوتها الاقتصادية واعتماد تجارة الكويت الرئيسية على التعامل مع الهند، فأصبحت تلك العملة هي العملة الأولى في الكويت حتى صدور الدينار الكويتي في بداية الستينات من القرن العشرين.


البنك المركزي الكويتي

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى