العِنَبُ الباكـي

0

 

يرتبكُ اللّيلُ

ويهذي بالعنبِ الباكي

يرسمُ خمرتَــهُ نهرَ حنينٍ

في وجعِ الأفلاكِ

وكأنّي

وكأنّ اللَّيل شِباكي

يصطادُ دموعي

حين يُطلُّ على نوركَ في وَلَـــهٍ

فيراني

ويراكَ غلالًا في شُبّاكي

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.