ساعة براغ الفلكية

1

 

ساعة براغ الفلكية، ساعة فلكية في مدينة براغ عاصمة التشيك تعود إلى عهد العصور الوسطى. يعود أقدم ذكر للساعة إلى سنة 1410، وهي بذلك ثالث أقدم ساعة فلكية في العالم، وأقدم واحدة لا تزال تعمل.

تعتبر هذه الساعة من أهم المعالم التاريخية في براغ، وتتألف الساعة من 350 جزءًا في الأقسام الرّئيسيّة الثّلاثة: القسم الفلكيّ، والتّقويم الفلكيّ الدّائريّ المحاط بتماثيل، ونافذتان صغيرتان تحيطهما تماثيل خشبيّة صغيرة تمثّل رسل المسيح.

تعمل هذه الأجزاء بانتظام منذ القرن الخامس عشر وحتى يومنا هذا، وتتوافق مهامها لتزويد النّاس بالوقت المضبوط، حيث تعمل وفق الدّورات الفلكيّة وموقع الشّمس وموقع القمر.

تعتبر هذه السّاعة الفلكيّة من أهم معالم مدينة براغ، يجتمع النّاس أمامها للتّمتّع بدقّاتها وإعلانها عن بدء ساعة جديدة.

مبنى الساعة موجود في بناية بلدية براغ القديمة،  الساعة مركبة من عدة أقسام حيث ترمز الأقسام إلى معاني مختلفة، قسم يمثل الموت وتماثيل الدمى تمثل القمر، على مدار كل ساعة تظهر فيها الشمس، الرزنامة السنوية مقسمة حسب فصول السنة على جرس الساعة، وتدق الساعة بعد كل ساعة كاملة، من الساعة التاسعة صباحا حتى التاسعة مساء، وخلال دقة الساعة تظهر التماثيل على شكل شخصية البخيل.

تمثل الخلفية الأرض والعرض المحلي من السماء. الدائرة الزرقاء مباشرة في وسط تمثل الأرض، والأزرق العلوي هو جزء من السماء التي فوق الأفق.

تشير المناطق الحمراء والسوداء أجزاء من السماء تحت الأفق. خلال النهار، الشمس تجلس على الجزء الأزرق من الخلفية وفي الليل تجلس على الأسود. خلال الفجر أو الغسق، تم وضع الشمس الميكانيكية على الجزء الأحمر من الخلفية.

تعليق 1
  1. صلاح الجوفي يقول

    نعم انها هكذا من القرن 15زرتها اربع مرات في حياتي و استمعت لقصة المهندس العظيم الذي بناها و كيف كفاه الملك في فقس عيناه و ادراجه في السجن الى ان مات الملك و عرف العامة قصة هذا المهندس الذي دفع الضريبة من عمره لبناء هذه الساعة الفلكية الشهرية و التي لم يكن مثلها في اَي دول اروبا

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.