تصفح التصنيف

منبرُنا

مِنبرُنا؛ نافذةٌ مفتوحةٌ لِكل الكُتَّاب العرب والناطقين بالعربية لمشاركة إنتاجاتِهم وأفكارِهم وآرائهِم في كل التخصصات والمباحث وبكل حرية. شريطة ألا تتضمَّن المواد المُوَّجهة للنشر تصريحاً أو تلميحاً؛ قدحا أو سبَّا أو عنصرية أو تحريضا، أو أي عبارات لا تتناسب وسياسة النشر المعتمَدة في المنصة.

قصتي مع السماء وأجرامِها

                      شغفت بالسماء منذ كنت صغيرا، ومازالت ذاكرتي تحتفظ بتلك الصورة المحببة إلى نفسي، صورة فتى صغير يقلب النظر في أجرام السماء في ليلة صافية الأديم غاب فيها القمر أولم يشرق بعد،كان قلبي يدق على إيقاع جريان…
اقرأ أكثر...

يا لذّة التفّاحة

يا زهرتي الفوّاحَةْ يا وردتي يا قُبلتي المتاحةْ يا بهجتي، يا مهجتي يا قِبلتي في اللثمتينِ تشكّلي هلّي بكلّ الراحةْ قولي لقلبي يا لقلبي والهاً هات الهوى عذباً فقلبك العرّاف واحة قولي: أحبكَ... أنت روحي…
اقرأ أكثر...

مثقف غربي وجائزة عربية

خوان غويتيسولو روائي إسباني كبير مثلي الميول من مواليد عام 1931 عاش في مراكش المغربية وتوفي مؤخرا. قال عن نفسه: "أنا أعد من بين الروائيين الأوروبيين القلائل المهتمين بالثقافة العربية الإسلامية وقد دافعت قدر استطاعتي عن القضية…
اقرأ أكثر...

وقفة مع كتاب “موجز تاريخ الأرداف”

في كتاب طريف في موضوعه، يقترب صاحبه الفرنسيّ (جان ليك هينيج) من بحث إحدى أكثر مناطق الجسم بروزاً وحضوراً، وملاحظة، فتعمّق في "موجز تاريخ الأرداف". لم يترك الكتاب شيئاً من متعلّقات الأرداف إلّا وتحدّث عنه، من الأرداف ذاتها، إلى أجزائها،…
اقرأ أكثر...

ما زلنا في منطقة الضياع الملتبس

نحن الذين اتّفقنا على أن نسمّي هذه الحالة التي نعيش فيها حالة "البين بين"؛ ليس لأنّنا نعيش في منطقة وسطى ما بين جنّة الحبّ وناره، أو بين جنّة الوصل ونار الهجران، وليس لأنّنا نعيش نصف الأشياء المحرّمة ونصفها الحلال، وليس لأنّنا في…
اقرأ أكثر...

فَقَطْ لَوْ كُنْتِ لي امْرَأَةً!

لو كنتِ لي امرأةً من ياسمينْ لزرعتُني بين نرجستيْكِ خطوةً تعلو  على شجنٍ وطينْ أرتوي من فَيْء ظلّكِ  أستبيحُ الشّعرَ والشّعراءَ  أسرقهم على مرأىً من الجمهورِ  دون أن أخشى انتقاد "البنيويّة" في اعتلالات "التّناصْ"…
اقرأ أكثر...

تداعيات التطبيع

لم أهتم كثيرا بتطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل، ولا بما أثاره ذلك من ردود أفعال لدى بعض المحللين والمثقفين. إني أرى أن التطبيع، وهو يتخذ صورا وأشكالا لا حصر لها ابتدأ مباشرة بعد حرب أكتوبر 1973. فبها انتهى التضامن العربي الذي كان…
اقرأ أكثر...

نهر التطبيع

تقول الأسطورة أن  نهرا في مملكة  من الممالك  حال فجأة وكان كل فرد من رعايا المملكة  يجن إذا شرب من النهر وهكذا جن كل من في المملكة إلا الملك وكاتم أسراره  لكنه صادف مشكلة كيف يحكم شعبا مجنونا وهو عاقل؟ صمد أول الأمر لكن في النهاية…
اقرأ أكثر...

حبيبةٌ في كلّ أرضِ الله

في كلّ أرض اللهِ لي امرأةٌ حبيبةْ في المدنِ العتيقة والجديدةْ من أقصى الشمالِ إلى الجنوبْ سمراواتٌ، حنطيّاتٌ، بيضاواتٌ، شقراواتْ قصيراتٌ، طويلاتٌ نحيلاتٌ، وممتلئاتْ شاعراتٌ، كاتباتٌ، راسماتٌ، قارئاتٌ بعضهنَّ…
اقرأ أكثر...

وسألتْني مُدلِّلتي .. إلى أين المَسير ؟؟!

في صباح ذاك اليوم الجميل قبل أن تشرق الشمس بنور ربها معلنة عن ميلاد يوم جديد كانت ما تزال هناك .. في رحم المحبة تنعم بدفء الوجود ********** في لحظة خرجت لدنيا الجحود علت صرختها مدوية في أرجاء الحدود أحاطتها عناية الرحمن…
اقرأ أكثر...

«المدرسة المولوية» .. مصنع القادة وصُنّاع القرار في المغرب

تتمتع الأسرة الملكية في المغرب بوضعية اعتبارية خاصة، ولقائد البلاد، وهو الملك، مكانة كبيرة يستمدها من تاريخ البلاد أولاً، والقوانين والدستور المغربي الذي ينص في الفصل الـ45 على أن شخص الملك "لا تنتهك حرمته، وله واجب التوقير…
اقرأ أكثر...

كورونا وفرصة تغيير العالَم بسرعة

ما يلفت النظر أكثر في موضوع فايروس كورونا، هو كيفية التعامل معه، وكأن المتحكمين بالعالم وتسيير شؤون حياته العامة والخاصة أرادوا اختبار ما أسس له مفكرون وفلاسفة كثيرون، وأرادوا تسريع عملية التغيير، اقتصاديا، واجتماعيا، وسياسيا،…
اقرأ أكثر...

قصيدة سلامٌ عليكِ

جميلة هي المدن عندما تشعر بالهذيان جميلة هي المدن عندما تبحث في جسدها المنهك عن تاريخ الغزاة الحاضرين جميلة هي المدن المسجّاة على الإسفلت تطرد الحالمين من فراش الوقت جميلة هي المدن التي توزّع الصخب الفاتك بالحنين على…
اقرأ أكثر...

هذا العيد

   حقاً إنه عيد هذا العيد، فيه فرح وانعتاق من الهموم والأحزان التي فاضت بها روحي، لا يشبه كل الأعياد التي مرت علي منذ دهور طويلة، فإنني ولأول مرة في حياتي أضاعف عيدية الأولاد عشرة أمثال، لأول مرة أعايد أخي بمبلغ من المال أضخم من…
اقرأ أكثر...

هلاوس العربي الأخير الذي لم يُصَب بالعدوى

1-أعطني ألما أعطك قلما أعطني سجنا أعطك شاعرا                                                            *** 2-وطني هو الحرية ولأنني أفتقدها فأنا بلا وطن                                                            ***…
اقرأ أكثر...

هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك

هو شاعرٌ وأنا شاعرة لذلك ربّما اختلفنا في بعض التفاصيل من وردة مهداةْ بصورة مرسومة بقصيدتَيْنا بعبارة مستفزّة منّي ومنه يعاتبني أعاتبه أغار من الأخرياتِ  يغار من الأولئك أيضاً نقترف الذنوب الجماليّة إذ نقول…
اقرأ أكثر...

لَمْ يَلِدني الْحَظّ لَكِ

شجرة البلوط مَنْخُورَة.. أَنَا لَمْ أُخْلَقْ مِنَ طِين الْيَقِينْ أَكْبَرُ مِنِّي أَنْتِ كَالْمَوجة تَزْحفين حُلْم أَنْتِ كُلَّ يَوْمٍ تَكْبُرِين خَرْسَاء أَنْت مقيّد الْحَركة والشّفَتَين يَا فَوَّاحَةَ الْعِطْرِ…
اقرأ أكثر...

في مديح النهد

في الصحو والإغفاءِ نهدانِ يبتلّان في شجنِ النّداءِ يتبتّلان كما الهوى ويرتّبانِ محارتينِ في مرحِ اللقاءِ حُرّانِ يحتلّان صدر الثوبِ في شبق المساءِ ويؤلّفان حكاية عطريّة الأوقاتِ من طينٍ وماءِ…
اقرأ أكثر...

اللاعب والملعوب به

كُل إنسان يعيش حَيَاتَيْن معًا : حياة داخِلَـه، وحياة في المجتمع. وسعادةُ الإنسان مُتوقفة على العلاقة بين الحَيَاتَيْن ، فإن كانت هذه العلاقة متوازنة ، وقائمة على التصالح مع الذات ، والوئام مع أفراد المجتمع ، شَعَرَ الإنسانُ…
اقرأ أكثر...

أبو بريص يتبرع بذَنَبه

عاد أبو بريص* إلى جحره مقطوع الذَنَب، يلُوح برأسه ذات اليمين و الشمال، بادرته زوجته أم بريص السليطة اللسان بالتقريع و التوبيخ، قالت و هي تلَوّح بذَنَبها المرقش: أين كنت يا أسود الوجه، يا مقطوش الذيل؟ و أين طعام الأولاد الذي…
اقرأ أكثر...

دون فيسبوك

امتطى "دون فيسبوك" صهوة شاشة موبايله، و امتشق سبابته و إبهامه و كاميرا الموبايل، استعان بمعاونه المطيع "كيبورد" و جال في الفضاء الأزرق الفسيح، فهناك الكثير من "طواحين الهراء" ما زالت تنتظره. أول ما صادف في جولة اليوم "عملاقاً…
اقرأ أكثر...

كؤوسُ سُكّر

 إلى امرأةٍ ينهضُ الصّباحُ بين يديْها زهرةً (1) إلى امرأة تحبّ "السُّكّر" مثل سُكّرْ سرّ أنوثةٍ معقودةٍ جسم هو في الحقيقة مثل سُكّرْ ساقان لامعتان يحتاجان مَنْ يستعيد فحولته على المرآةِ من جسمٍ مُزَهّرْ…
اقرأ أكثر...

تباً للفقراء !

   اجتمع الغلاء مع البلاء في أرض كانت تدعى سوريا، قال الغلاء للبلاء بعد التحية و السلام: كيف أحوالك يا أخي؟ تبدو مجهداً شاحب الوجه و يداك ترتجفان، خيراً ماذا يجري معك؟ تنهد البلاء و أسند ظهره إلى حائط آيل للسقوط، قال بحرقة…
اقرأ أكثر...

حوار أكاديمي بين الأستاذ “عبد السلام أبو” والطالب الباحث “حسن أمين”

س. 1: ما التغير الطارئ على حياتك الدراسية بعد حصولك على شهادة البكالوريا وولوجك سلك التكوين المهني؟  بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المخلوقين، سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه…
اقرأ أكثر...

حفل تنكري لئيم

   دعاني صديقي "سين واو" إلى حفل تنكري راقص تقيمه جمعية تعنى بشؤون اللاجئين في النمسا، كنتُ أقيم معه في سكن شبابي مشترك أول فترة من إقامتي في العاصمة "فيينا" قبل التحاق زوجتي بي، سألت صديقي سين: ماذا يعني حفل تنكري راقص؟ أهو…
اقرأ أكثر...

الأدباء وأوهام التكريم التافهة

من الأهم يا ترى المتنبي أم سيف الدولة؟ أأبو تمام أم المعتصم؟ ربما لا يشكل الطرفان معادلة متكافئة، إذ لا يساوي السياسيُّ الأديب مهما اعتلت رتبة السياسي، ومهما تواضع حضور الأديب، عدا أن السؤال يتوجه إلى شاعرين كبيرين وسياسيين كبيرين…
اقرأ أكثر...

الأُبوّة لا تحتاج إلى يومٍ عالمي

يصادف اليوم الواحد والعشرون من يونيو اليوم العالمي للأب، وهو من الأعياد الدخيلة على الثقافة العربية الاسلامية، التي نقلت إلينا من الغرب، فأصبح تقليدا عند عدد كبير من الناس في مجتمعنا، يحتفلون به ويقدمون فيه الهدايا ورسائل التهنئة…
اقرأ أكثر...

يا عيب الشوم مرتين بل ثلاثاً وأكثر !

في تعميم وصل عبر البريد الإلكتروني للأدباء والكتاب الفلسطينيين، وقد وصلني بطبيعة الحال نسخة منه، يدعو فيه الاتحاد؛ كتابَ فلسطين ويتمنى عليهم "كتابة مقال حول الهجوم على محمود درويش حيث تخصص جريدة جزائرية ملحقاً ثقافياً خاصاً بهذا…
اقرأ أكثر...

أنا لست ابناً لهذا العفن

أنا لا أختلف مع الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين أ. مراد السوداني بوصفه مثقفا وشاعرا، ولا حتى أمينا عاما لاتحاد الكتاب لو أنه جاء بطريقة ديمقراطية خالصة، وليس على أجنحة التنظيم الفتحاوي وفرضه هو والقائمة بمسرحية…
اقرأ أكثر...

هديل الغربان

   حطّ "غراب" أسود ضئيل الحجم بعيداً قليلاً عن مجموعة الحمام، كنا نطعمها أنا و زوجتي بجانب نهر "الدانوب" بعيد لجوئنا إلى النمسا بر الأمان، حسبتهُ في البداية طير حمام "أسود الذَنَب" لتماثل شكله و حجمه مع هذا الصنف من الحمام، خصوصاً…
اقرأ أكثر...

العلاقة بين الإنسان العادي والفيلسوف

1     الأنظمة الاجتماعية المسيطرة على طبيعة السلوك المادي للإنسان ، لا تنفصل عن المشاعر والذكريات والقيم الروحية ، وهذا الارتباط الوثيق يستلزم تكوين علاقة منطقية شاملة تقوم على تفسير الثنائيات المتجذرة في بنية المجتمع ، مِثل :…
اقرأ أكثر...

نقطةُ ضوء .. في فهم الوباء لتجاوز الابتلاء

ما دفعني إلى كتابة هذه الأسطر، هو متابعتي لبث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ناقش فهمَ الناس للأوبئة وتمثلاتهم عنها، من خلال السرديات والنصوص الإسلامية القديمة، رجوعٌ إلى الماضي لفهم الحاضر واستشراف المستبقل. وهي من…
اقرأ أكثر...