تصفح التصنيف

منبرُنا

مِنبرُنا؛ نافذةٌ مفتوحةٌ لِكل الكُتَّاب العرب والناطقين بالعربية لمشاركة إنتاجاتِهم وأفكارِهم وآرائهِم في كل التخصصات والمباحث وبكل حرية. شريطة ألا تتضمَّن المواد المُوَّجهة للنشر تصريحاً أو تلميحاً؛ قدحا أو سبَّا أو عنصرية أو تحريضا، أو أي عبارات لا تتناسب وسياسة النشر المعتمَدة في المنصة.

ما حاجتنا إلى فلسفة الحداثة وليورغان هابرماس؟

الحــداثة (modernité) نـقـيض الـقـدْمة، والمحدث هو الأمر المبتدع، وذلك في قولنا (العالم محدث) أي له صانع وليس بأزلي، وعامة تعبر عن سياق التطور التاريخي والمجتمعي الشامل والذي انخرطت فيه بلدان أوروبا، وقد ظهر لفظ "الحديث" في القرن 14م، لكن…
اقرأ أكثر...

المهدي المنجرة .. الأخلاق بوابة العبور إلى المستقبل

المدهش في فكر المهدي المنجرة أنه وبعد سنوات طوال من عمله موظفاً سامياً في منظمة الأمم المتحدة، انتهى إلى أن يكون أشد المناوئين لسياسات هذه المنظمة، التي بدا له عن تجربة أنها لا تخدم سوى مصالح الإمبريالية الغربية التي تقودها…
اقرأ أكثر...

المهدي المنجرة .. سيرة مفكر وعالم مستقبليات مغربي لن يُعيده التاريخ

تخللت حياة المنجرة الدراسية الكثير من التنقلات ففي عام 1948 قرر والده إرساله إلى أميركا لمتابعة دراسته في مؤسسة “بانتي”، وهناك حصل على الإجازة في البيولوجيا والكيمياء، وفي العلوم السياسية كذلك بجامعة “كورنيل، وفي عام 1954 انتقل…
اقرأ أكثر...

فِكر​​​​​​​ المهدي المنجرة و رهانات الإستفاقة من حلم تقليد الغرب

قد ندرك مدى فقرنة استيعاب الأفكار و حالة الجهل و التخلف التي غمرت النقاشات و حالات التنطّع و التطاول على التحليل العلمي و استحضار المعطيات كمحاولات للإصلاح أو التغيير دون ما أي قراءة أو استناد لبراهين مرجعية، خصوصا و أن هذا التنطع…
اقرأ أكثر...

المهدي المنجرة .. مفكر «القيم»

«ظهور القيم هو ظهور للحد الفاصل بين الذاتية والموضوعية وبين الحقائق والأحكام، وبين ما هو كائن وما يجب أن يكون، وبين العلم والأخلاق والأحكام وبين العلوم الحقة والعلوم الإنسانية، وبين الغايات والوسائل وبين المعقول واللامعقول». هكذا…
اقرأ أكثر...

المهدي المنجرة: لا يزال علم المستقبليات غريباً بينكم

لا يخفى عليكم أن ما حدّثتكم عنه سابقاً بوصفه المستقبل هو حاضركم اليوم. لا يتعلّق الأمر بنبوءة، ولا أحبّذ هذه المفردة، إنما هو توفيرٌ للأدوات التي نحتاجها في سبيل أن نكون قادرين على الضبط النظري للواقع، ولا يشترط الأمر موهبة خارقة أو…
اقرأ أكثر...

هل تحققت نبوءات المهدي المنجرة؟

مرت أربع سنوات على الرحيل الصامت لواحد من أهم المفكرين في تاريخ العالم العربي المعاصر، إنه عالم الاجتماع والدراسات المستقبلية المغربي المهدي المنجرة، العالِم الذي كان جزاء تفرده والتشبث بمبادئه أن لاقى التهميش والجحود والمنع أملا…
اقرأ أكثر...

قراءة أخرى لمشروع طه حسين

ماذا يعني ان نناقش اليوم ونحن على مشارف القرن الواحد والعشرين, مشروع طه حسين الثقافي والتربوي بعد مرور ستين سنة على وضعه كتابه (مستقبل الثقافة في مصر؟ هناك افكار وفلسفات تصير في ذمة التاريخ, و لا يبقى يهتم بها سوى المؤرخين, وهناك…
اقرأ أكثر...

طه حسين.. “الكفيف” الذي أضاء حياة ملايين المُبصرين

لم يعرف تاريخ الثقافة على مستوى العالم، قديمه وحديثه، رجلا في قامة وقيمة الراحل الكبير الدكتور طه حسين، عميد الأدب العربي، الكفيف الذي فقده بصره مبكرا بسبب الجهل، فلم يفتّ ذلك في عضده أبدا، بل على العكس، أطلق شعاره الشهير “التعليم…
اقرأ أكثر...

اتهامات مغرضة طالت عميد الأدب العربي… أسقطها التاريخ

لماذا تطارد طه حسين إلى الآن اتهامات تشكك في إيمانه، ومن ثم ينبري بعضهم لتفنيد تلك الاتهامات فينفي عن عميد الأدب العربي عن عمد ليبراليته؟ في كتاب "طه حسين... وثائق مجهولة" (بتانة- القاهرة) ينشغل ابراهيم عبد العزيز تماماً بتأكيد…
اقرأ أكثر...

محمد عابد الجابري.. التحول عن العقلانية الرشدية الى السلفية

ارتبط النقد الابستمولوجي المعاصر بالمفكر العربي محمد عابد الجابري. ورغم إسهامات وقراءات المفكرين العرب الآخرين ، فإن ما يميز قراءة الجابري هو تعدد أدواته النقدية ومرجعياته ، وتنوع اهتماماته ، التي تمتد من هموم الواقع المعاصر: كإشكاليات…
اقرأ أكثر...

ميزات القارئ السعيد

هل فقدت حماسك للقراءة؟ في بداية السنة الجديدة، اكتشفنا بعض الطرق التي يمكن أن تعيد الألق إلى عادتك من جديد. هل تتذكر كيف قرأت كتبكَ غير المتوقعة لأول مرة؟ هل كنت مستمتعاً عند دخولك المكتبة أو محل الكتب؟ هل تصاب بالدوار عند إعادة الكتب…
اقرأ أكثر...

“سعيد بنكراد” يكتب سيرته الذاتية بموضوعية

يقدم الناقد والأكاديمي المغربي سعيد بنكراد لترجمته كتاب أمبرتو إيكو "آليات الكتابة السردية: مداخل إجرائية في نقد النقد" بقوله: "جاء إيكو إلى الرواية مثخناً بجراح السيميائيات وبجراح سنوات عمر يجري دون توقف". والحق أني لم أجد أدقّ ولا أوفى…
اقرأ أكثر...

ابن رشد والاغترابُ الأبدي

يهدفُ النشاط الفلسفي إلى انتشال العقل من الركود، وصناعة القيم الفكرية الجديدة ويضعُ المسلمات أمام المساءلة النقدية، ضمن مشروعه القائم على منظومة معرفية صادمة للتيار السائد. عليه فإنَّ علاقة أصحاب المشاريع الفلسفية مع الواقع الغارق في…
اقرأ أكثر...

الطبقية والاستلاب .. ماركس للجميع

ماركس مفكر اقتصادي وفيلسوف اجتماعي، محلل وناقد للعالَم الرأسمالي نهاية القرن التاسع عشر، عَرض على العالم نظرة جديدة/قديمة للحياة الاجتماعية والاقتصادية، وكنتيجة: تغيير الحُكم السياسي. فلسفياً، تأثر ماركس بـ هيجل، حيث أخذ منه…
اقرأ أكثر...

ذكرى رحيل أبي فهر محمود محمد شاكر

قال قولته الشهيرة "وأنا جندي من جنود هذه العربية، لو عرفت أني سأحمل سيفا أو سلاحا أمضى من هذا القلم، لكان مكاني اليوم في ساحة الوغى في فلسطين". في الساعة الخامسة من عصر يوم الخميس السابع من أغسطس/آب 1997 ترجل الفارس الباسل،…
اقرأ أكثر...

إشكاليات لغوية فلسفية (1-2)

تساؤل هل من الممكن المتاح لنا الإستغناء عن اللغة في إدراكنا موجودات الطبيعة والأشياء؟ ثمة من يذهب الى أن مثل هذا ألإفتراض ممكن تحقيقه.خطأ هذا التعبيرالفلسفي يكمن في محاولة إستبدال وسيلة اللغة ألإدراكية التجريدية ب(ألإدراك )…
اقرأ أكثر...

رسالة إلى كاتبة شابّة

لا تغترّي بما أنتِ عليه اليوم من حضور وصور، ربما وراءه الكارثة، أتريدين معرفة شيء من الحقيقة؟ اقرئي على مهل هذه الرسالة، ولا تكابري واعترفي أنك كنتِ أسوأ مما كتبتُ، ولكن قرري أن تكوني أفضل مما يتوقعون. ما دمت "صبية حلوة"،…
اقرأ أكثر...

الربيع العربي: وماذا بعد عشر سنوات ؟

لا يمكن للأحداث التي عرفها الوطن العربي منذ عشر سنوات إلا أن تثير التصورات والمواقف المختلفة بل والمتناقضة سواء كانت عربية أو أجنبية. لكن القفز على الوقائع، واعتماد التأويلات المتباينة لا يمكنها أن تغطي الحقائق التي تتعالى…
اقرأ أكثر...

بلاد العم سام والذي لا تعرفه عنها

(El Norte) كان عنوانَ الفيلم الأولِ الذي رأيتُه في المعهد الأمريكي لتعليم اللغة الإنكليزية للأجانب، فورَ وصولي لبلادِ العم سام. كان يتحدَّثُ عن الهنود (المايان) Indian Mayan  الذين نجَوا من مجزرةِ الجيش الغواتيمالي وقرروا أن…
اقرأ أكثر...

قراءة في ديوان: “تحت سماء فارغة” للشاعر العربي الحميدي 

العيش بروح الشعر ليس الشعر إلا صياغة ساحرة وعذبة لما يختمر في داخلنا، ويعبر عن تجربة إنسانية ذاتية وشاملة. هو رؤية عميقة أداتها اللغة، وحصانها الخيال، تسافر وتجنح بدلالة اللغة الحقيقية إلى دلالات مبتكرة غير التي وضعت لها…
اقرأ أكثر...

إيحاءات 

"يولد الإنسان أعمى، لا يبصر حتى الموت" "بوريس أكونين" فِي مَنْفَاه..! الحياة  اللقاء كالفراق  ميلاد لم يحين بعد رحيل لم يبدأ بعد أَمْكِنَة تُفْرَغُ مِنْ مُحْتَوَاها نُهُر شموسها تختفي ***…
اقرأ أكثر...

سَرْدٌ في الجسد

-1- هي دائما عندي الأصيلةُ والفرسْ هيَ الكلمات أشواقي وأعماق الهوسْ هي دائما عندي اقتباسٌ وقبسْ -2- صدركِ العامرُ بالأنوثة بالبياض يغري بالتعبْ يغري الكلام بشاعريّة حرفه الممسوس يغري بالشغبْ صدركِ المجنونُ…
اقرأ أكثر...

ماركس في الجزائر – قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز

وصل كارل ماركس إلى الجزائر في 20 شباط ومكث فيها إلى غاية 02 أيار من عام 1882 فقد كان يعاني من ذات الجنب والتهاب في القصبة التنفسية وقد نصحه أطباؤه وبعض رفاقه بمن فيهم إنجلز بضرورة المكوث أسابيع في شمال إفريقيا حيث الشمس مشرقة…
اقرأ أكثر...

بورتريه قديم .. مهداة إلى الروائي السوريّ “جان دوست”

أدخلُ إلى كهف شعري كخبرٍ مفجع أو كقبيلةٍ جائعة، كمذبحة بلا دماء أتقدم وأنا في شهري التاسع من الجنون أسألُ صديقي:  جان دوست عن الخلاص فيقود ظلّي بـ "ثلاث خطوات إلى المشنقة" ويقول لي: يا "ميرنامة" هناك "ممرّ آمن" لكن…
اقرأ أكثر...

عن ثقافة الإلغاء

            الآخر هو امتداد لنا ، وإلغاؤه إلغاء لذواتنا ، الآخر المختلف شكل آخر من أشكال الحياة والفكر إنه نموذج حي واقعي لوجود إمكانات أخرى للفهم والتجربة والمعاش ليس بالضرورة أن تتطابق مع فهمنا وسلوكنا  وتجاربنا وإلغاء الآخر…
اقرأ أكثر...

مع كوفيد 19 ما أضيق العيش لولا…

أعلِّــــلُ النفس بالآمــــالِ أرقُبُها                       ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأمَلِ! ما أشقى النفس البشريّة! وما أتعس حالها! تحبّ أن تقتات الألم، وترغب في أن تغبّ من كأس شرابه المرّ، وتتلذّذ بذلك، بل وكأنّها لا…
اقرأ أكثر...

بغل “أبو أمين” في فيينا

   اعتاد الأربعيني "قدور أبو أمين" التجول في مدينة فيينا القديمة كباقي الغرباء، خاصة داخل السور القديم المزال الذي حلّ مكانه الشارع المتحلق "الرينغ" و ما يجاوره من معالم مشهورة، و إذا ما ضاع داخل مركز المدينة السياحي المكتظ…
اقرأ أكثر...

فاطمة والنهر !

كانت هناك "فاطمةُ" تغرفُ من موجةِ النهر حفنة ماءٍ  وتغسل عضوها فيهِ ومع أترابها تعلّق ثوبها في الظلّْ أتاها على عجلٍ رجل يُسمّى امرأ القيسِ يحمل خمرة وعينين وقلباً وبعض عبثْ حياة ثانويّةْ هل تعلّق في…
اقرأ أكثر...

في ذكرى وفاة “ميّ زيادة”

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء لم يتم استعداده لتلقي نبراتها..!}، هذا ما قلته يوما الأديبة اللبنانية المتميزة ميّ زيادة التي مرّ على وفاتها تسع وسبعون عاما (17/10/1941)،…
اقرأ أكثر...