تصفح التصنيف

منبرُنا

مِنبرُنا؛ نافذةٌ مفتوحةٌ لِكل الكُتَّاب العرب والناطقين بالعربية لمشاركة إنتاجاتِهم وأفكارِهم وآرائهِم في كل التخصصات والمباحث وبكل حرية. شريطة ألا تتضمَّن المواد المُوَّجهة للنشر تصريحاً أو تلميحاً؛ قدحا أو سبَّا أو عنصرية أو تحريضا، أو أي عبارات لا تتناسب وسياسة النشر المعتمَدة في المنصة.

الربيع العربي: وماذا بعد عشر سنوات ؟

لا يمكن للأحداث التي عرفها الوطن العربي منذ عشر سنوات إلا أن تثير التصورات والمواقف المختلفة بل والمتناقضة سواء كانت عربية أو أجنبية. لكن القفز على الوقائع، واعتماد التأويلات المتباينة لا يمكنها أن تغطي الحقائق التي تتعالى…
اقرأ أكثر...

بلاد العم سام والذي لا تعرفه عنها

(El Norte) كان عنوانَ الفيلم الأولِ الذي رأيتُه في المعهد الأمريكي لتعليم اللغة الإنكليزية للأجانب، فورَ وصولي لبلادِ العم سام. كان يتحدَّثُ عن الهنود (المايان) Indian Mayan  الذين نجَوا من مجزرةِ الجيش الغواتيمالي وقرروا أن…
اقرأ أكثر...

قراءة في ديوان: “تحت سماء فارغة” للشاعر العربي الحميدي 

العيش بروح الشعر ليس الشعر إلا صياغة ساحرة وعذبة لما يختمر في داخلنا، ويعبر عن تجربة إنسانية ذاتية وشاملة. هو رؤية عميقة أداتها اللغة، وحصانها الخيال، تسافر وتجنح بدلالة اللغة الحقيقية إلى دلالات مبتكرة غير التي وضعت لها…
اقرأ أكثر...

إيحاءات 

"يولد الإنسان أعمى، لا يبصر حتى الموت" "بوريس أكونين" فِي مَنْفَاه..! الحياة  اللقاء كالفراق  ميلاد لم يحين بعد رحيل لم يبدأ بعد أَمْكِنَة تُفْرَغُ مِنْ مُحْتَوَاها نُهُر شموسها تختفي ***…
اقرأ أكثر...

سَرْدٌ في الجسد

-1- هي دائما عندي الأصيلةُ والفرسْ هيَ الكلمات أشواقي وأعماق الهوسْ هي دائما عندي اقتباسٌ وقبسْ -2- صدركِ العامرُ بالأنوثة بالبياض يغري بالتعبْ يغري الكلام بشاعريّة حرفه الممسوس يغري بالشغبْ صدركِ المجنونُ…
اقرأ أكثر...

ماركس في الجزائر – قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز

وصل كارل ماركس إلى الجزائر في 20 شباط ومكث فيها إلى غاية 02 أيار من عام 1882 فقد كان يعاني من ذات الجنب والتهاب في القصبة التنفسية وقد نصحه أطباؤه وبعض رفاقه بمن فيهم إنجلز بضرورة المكوث أسابيع في شمال إفريقيا حيث الشمس مشرقة…
اقرأ أكثر...

بورتريه قديم .. مهداة إلى الروائي السوريّ “جان دوست”

أدخلُ إلى كهف شعري كخبرٍ مفجع أو كقبيلةٍ جائعة، كمذبحة بلا دماء أتقدم وأنا في شهري التاسع من الجنون أسألُ صديقي:  جان دوست عن الخلاص فيقود ظلّي بـ "ثلاث خطوات إلى المشنقة" ويقول لي: يا "ميرنامة" هناك "ممرّ آمن" لكن…
اقرأ أكثر...

عن ثقافة الإلغاء

            الآخر هو امتداد لنا ، وإلغاؤه إلغاء لذواتنا ، الآخر المختلف شكل آخر من أشكال الحياة والفكر إنه نموذج حي واقعي لوجود إمكانات أخرى للفهم والتجربة والمعاش ليس بالضرورة أن تتطابق مع فهمنا وسلوكنا  وتجاربنا وإلغاء الآخر…
اقرأ أكثر...

مع كوفيد 19 ما أضيق العيش لولا…

أعلِّــــلُ النفس بالآمــــالِ أرقُبُها                       ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأمَلِ! ما أشقى النفس البشريّة! وما أتعس حالها! تحبّ أن تقتات الألم، وترغب في أن تغبّ من كأس شرابه المرّ، وتتلذّذ بذلك، بل وكأنّها لا…
اقرأ أكثر...

بغل “أبو أمين” في فيينا

   اعتاد الأربعيني "قدور أبو أمين" التجول في مدينة فيينا القديمة كباقي الغرباء، خاصة داخل السور القديم المزال الذي حلّ مكانه الشارع المتحلق "الرينغ" و ما يجاوره من معالم مشهورة، و إذا ما ضاع داخل مركز المدينة السياحي المكتظ…
اقرأ أكثر...

فاطمة والنهر !

كانت هناك "فاطمةُ" تغرفُ من موجةِ النهر حفنة ماءٍ  وتغسل عضوها فيهِ ومع أترابها تعلّق ثوبها في الظلّْ أتاها على عجلٍ رجل يُسمّى امرأ القيسِ يحمل خمرة وعينين وقلباً وبعض عبثْ حياة ثانويّةْ هل تعلّق في…
اقرأ أكثر...

في ذكرى وفاة “ميّ زيادة”

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء لم يتم استعداده لتلقي نبراتها..!}، هذا ما قلته يوما الأديبة اللبنانية المتميزة ميّ زيادة التي مرّ على وفاتها تسع وسبعون عاما (17/10/1941)،…
اقرأ أكثر...

قصتي مع السماء وأجرامِها

                      شغفت بالسماء منذ كنت صغيرا، ومازالت ذاكرتي تحتفظ بتلك الصورة المحببة إلى نفسي، صورة فتى صغير يقلب النظر في أجرام السماء في ليلة صافية الأديم غاب فيها القمر أولم يشرق بعد،كان قلبي يدق على إيقاع جريان…
اقرأ أكثر...

يا لذّة التفّاحة

يا زهرتي الفوّاحَةْ يا وردتي يا قُبلتي المتاحةْ يا بهجتي، يا مهجتي يا قِبلتي في اللثمتينِ تشكّلي هلّي بكلّ الراحةْ قولي لقلبي يا لقلبي والهاً هات الهوى عذباً فقلبك العرّاف واحة قولي: أحبكَ... أنت روحي…
اقرأ أكثر...

مثقف غربي وجائزة عربية

خوان غويتيسولو روائي إسباني كبير مثلي الميول من مواليد عام 1931 عاش في مراكش المغربية وتوفي مؤخرا. قال عن نفسه: "أنا أعد من بين الروائيين الأوروبيين القلائل المهتمين بالثقافة العربية الإسلامية وقد دافعت قدر استطاعتي عن القضية…
اقرأ أكثر...

وقفة مع كتاب “موجز تاريخ الأرداف”

في كتاب طريف في موضوعه، يقترب صاحبه الفرنسيّ (جان ليك هينيج) من بحث إحدى أكثر مناطق الجسم بروزاً وحضوراً، وملاحظة، فتعمّق في "موجز تاريخ الأرداف". لم يترك الكتاب شيئاً من متعلّقات الأرداف إلّا وتحدّث عنه، من الأرداف ذاتها، إلى أجزائها،…
اقرأ أكثر...

ما زلنا في منطقة الضياع الملتبس

نحن الذين اتّفقنا على أن نسمّي هذه الحالة التي نعيش فيها حالة "البين بين"؛ ليس لأنّنا نعيش في منطقة وسطى ما بين جنّة الحبّ وناره، أو بين جنّة الوصل ونار الهجران، وليس لأنّنا نعيش نصف الأشياء المحرّمة ونصفها الحلال، وليس لأنّنا في…
اقرأ أكثر...

فَقَطْ لَوْ كُنْتِ لي امْرَأَةً!

لو كنتِ لي امرأةً من ياسمينْ لزرعتُني بين نرجستيْكِ خطوةً تعلو  على شجنٍ وطينْ أرتوي من فَيْء ظلّكِ  أستبيحُ الشّعرَ والشّعراءَ  أسرقهم على مرأىً من الجمهورِ  دون أن أخشى انتقاد "البنيويّة" في اعتلالات "التّناصْ"…
اقرأ أكثر...

تداعيات التطبيع

لم أهتم كثيرا بتطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل، ولا بما أثاره ذلك من ردود أفعال لدى بعض المحللين والمثقفين. إني أرى أن التطبيع، وهو يتخذ صورا وأشكالا لا حصر لها ابتدأ مباشرة بعد حرب أكتوبر 1973. فبها انتهى التضامن العربي الذي كان…
اقرأ أكثر...

نهر التطبيع

تقول الأسطورة أن  نهرا في مملكة  من الممالك  حال فجأة وكان كل فرد من رعايا المملكة  يجن إذا شرب من النهر وهكذا جن كل من في المملكة إلا الملك وكاتم أسراره  لكنه صادف مشكلة كيف يحكم شعبا مجنونا وهو عاقل؟ صمد أول الأمر لكن في النهاية…
اقرأ أكثر...

حبيبةٌ في كلّ أرضِ الله

في كلّ أرض اللهِ لي امرأةٌ حبيبةْ في المدنِ العتيقة والجديدةْ من أقصى الشمالِ إلى الجنوبْ سمراواتٌ، حنطيّاتٌ، بيضاواتٌ، شقراواتْ قصيراتٌ، طويلاتٌ نحيلاتٌ، وممتلئاتْ شاعراتٌ، كاتباتٌ، راسماتٌ، قارئاتٌ بعضهنَّ…
اقرأ أكثر...

وسألتْني مُدلِّلتي .. إلى أين المَسير ؟؟!

في صباح ذاك اليوم الجميل قبل أن تشرق الشمس بنور ربها معلنة عن ميلاد يوم جديد كانت ما تزال هناك .. في رحم المحبة تنعم بدفء الوجود ********** في لحظة خرجت لدنيا الجحود علت صرختها مدوية في أرجاء الحدود أحاطتها عناية الرحمن…
اقرأ أكثر...

«المدرسة المولوية» .. مصنع القادة وصُنّاع القرار في المغرب

تتمتع الأسرة الملكية في المغرب بوضعية اعتبارية خاصة، ولقائد البلاد، وهو الملك، مكانة كبيرة يستمدها من تاريخ البلاد أولاً، والقوانين والدستور المغربي الذي ينص في الفصل الـ45 على أن شخص الملك "لا تنتهك حرمته، وله واجب التوقير…
اقرأ أكثر...

كورونا وفرصة تغيير العالَم بسرعة

ما يلفت النظر أكثر في موضوع فايروس كورونا، هو كيفية التعامل معه، وكأن المتحكمين بالعالم وتسيير شؤون حياته العامة والخاصة أرادوا اختبار ما أسس له مفكرون وفلاسفة كثيرون، وأرادوا تسريع عملية التغيير، اقتصاديا، واجتماعيا، وسياسيا،…
اقرأ أكثر...

قصيدة سلامٌ عليكِ

جميلة هي المدن عندما تشعر بالهذيان جميلة هي المدن عندما تبحث في جسدها المنهك عن تاريخ الغزاة الحاضرين جميلة هي المدن المسجّاة على الإسفلت تطرد الحالمين من فراش الوقت جميلة هي المدن التي توزّع الصخب الفاتك بالحنين على…
اقرأ أكثر...

هذا العيد

   حقاً إنه عيد هذا العيد، فيه فرح وانعتاق من الهموم والأحزان التي فاضت بها روحي، لا يشبه كل الأعياد التي مرت علي منذ دهور طويلة، فإنني ولأول مرة في حياتي أضاعف عيدية الأولاد عشرة أمثال، لأول مرة أعايد أخي بمبلغ من المال أضخم من…
اقرأ أكثر...

هلاوس العربي الأخير الذي لم يُصَب بالعدوى

1-أعطني ألما أعطك قلما أعطني سجنا أعطك شاعرا                                                            *** 2-وطني هو الحرية ولأنني أفتقدها فأنا بلا وطن                                                            ***…
اقرأ أكثر...

هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك

هو شاعرٌ وأنا شاعرة لذلك ربّما اختلفنا في بعض التفاصيل من وردة مهداةْ بصورة مرسومة بقصيدتَيْنا بعبارة مستفزّة منّي ومنه يعاتبني أعاتبه أغار من الأخرياتِ  يغار من الأولئك أيضاً نقترف الذنوب الجماليّة إذ نقول…
اقرأ أكثر...

لَمْ يَلِدني الْحَظّ لَكِ

شجرة البلوط مَنْخُورَة.. أَنَا لَمْ أُخْلَقْ مِنَ طِين الْيَقِينْ أَكْبَرُ مِنِّي أَنْتِ كَالْمَوجة تَزْحفين حُلْم أَنْتِ كُلَّ يَوْمٍ تَكْبُرِين خَرْسَاء أَنْت مقيّد الْحَركة والشّفَتَين يَا فَوَّاحَةَ الْعِطْرِ…
اقرأ أكثر...

في مديح النهد

في الصحو والإغفاءِ نهدانِ يبتلّان في شجنِ النّداءِ يتبتّلان كما الهوى ويرتّبانِ محارتينِ في مرحِ اللقاءِ حُرّانِ يحتلّان صدر الثوبِ في شبق المساءِ ويؤلّفان حكاية عطريّة الأوقاتِ من طينٍ وماءِ…
اقرأ أكثر...

اللاعب والملعوب به

كُل إنسان يعيش حَيَاتَيْن معًا : حياة داخِلَـه، وحياة في المجتمع. وسعادةُ الإنسان مُتوقفة على العلاقة بين الحَيَاتَيْن ، فإن كانت هذه العلاقة متوازنة ، وقائمة على التصالح مع الذات ، والوئام مع أفراد المجتمع ، شَعَرَ الإنسانُ…
اقرأ أكثر...