أعلام الدول العربية – تاريخُها، تطوُرُها، دلالاتُها

0
  • العلم الجزائري

ابتكر الأمير عبد القادر الجزائري العلم في القرن التاسع عشر. هو يتكوّن من اللونين الأبيض والأخضر ويدلّ اللون الأحمر على دماء شهداء ثورة التحرير (1954 إلى 1962).

برغم أن العلم يعود إلى أوائل القرن السادس عشر، فقد استخدمته جبهة التحرير الجزائرية في كفاحها ضد الفرنسيين واعتمد بعد الاستقلال.

  • العلم المغربي

اعتُمد علم المغرب رسمياً بعد استقلاله عن فرنسا وإسبانيا.

يعود اللون الأحمر للقرن السادس عشر وقد أضيفت نجمة خضراء في بداية القرن العشرين. يقال إنها ترمز إلى ختم  سُليمان.

  • علم مملكة البحرين

تميّز أقدم علم يُمثّل آل خليفة باللون الأحمر فقط. ولكن في القرن التاسع عشر قُسّم العلم إلى الأحمر والأبيض من دون المثلثات.

ليتمّ لاحقاً إضافة ثمانية منها. والتي تُشير إلى المعارك التي جرت بين البحرين والدول المجاورة أو حتى لتمييزه عن الدول الأخرى ذات الأعلام المشابهة. في 17 فبراير 2011، جرى تعديل عدد المثلثات فأصبحت خمسة تُمثّل أركان الإسلام الخمسة.

  • علم المملكة العربية السعودية

اعتمدت السعودية هذا العلم منذ 1973. وبسبب شهادة التوحيد المقدسة التي يحملها، يعتبر العلم السعودي الوحيد الذي لا يُنكّس أو يُنزل في حالات الحداد والمراسم الدولية.

كما يُحظر ملامسته الأرض والماء والدخول به إلى أماكن تُعدّ غير طاهرة. تشترك ثلاث دول أخرى مع السعودية في حظر العلم الأفقي وهي باكستان والبرازيل وسيرلانكا.

  • علم الإمارات العربية المتحدة

رفع الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان علم الإمارات للمرة الأولى في 2 ديسمبر 1971 في مناسبة إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة.

قبل الاتحاد، تألّفت أعلام الإمارات من اللونين الأحمر والأبيض ليُضاف إليهما الأسود والأخضر، اللونان التقليديّان للأعلام العربية.

  • علم دولة قطــر

يعود تاريخ العلم إلى منتصف القرن التاسع عشر عندما استقلّت قطر عن بريطانيا التي فرضت على المنطقة رفع أعلام حمراء،
إلا أن الأحمر تحوّل إلى لون “عنّابي” (يرمز إلى الدم المتخثّر).

يخترقه اللون الأبيض وتسعة رؤوس بيضاء ترمز إلى أنّ دولة قطر هي العضو التاسع في الإمارات المتصالحة في دول الخليج العربية بعد إبرام الاتفاقية القطرية البريطانية عام 1916.

  • علم جمهورية العراق

في 22 يناير 2008، أقرّ مجلس النواب العراقي قانون تغيير العلم وإزالة النجمات الثلاث التي كانت ترمز إلى الوحدة التي لم تحدث بين مصر وسوريا والعراق عام 1963.


لكن أُبقي على عبارة “الله أكبر” بالخط الكوفي، وهي أضيفت بخطّ صدّام حسين إلى العلم أثناء حرب الخليج.

  • علم جمهورية مصر العربية

الفراعنة هم أول من استخدموا الأعلام، ومحمد على أول من رفع علمًا مستقلا لمصر، وقد مرّ العلم المصرى مر بـ11 مرحلة للتطور والتغير منذ عهد محمد على عام 1805 حيث أصدر فرمانا بتخصيص علم يرمز إلى دولة مصر.

في عام 1984، صدر القانون رقم 144 المتصل بشكل علم جمهورية مصر العربية. ويتألف من ثلاثة ألوان، الأحمر والأبيض والأسود، يتوسّطها نسرٌ باللون الذهبي ينظر إلى اليمين، وهو رمز مصر ويُكتب على القاعدة التي يرتكز عليها اسم البلاد بالخطّ الكوفي.
يُرجع البعض النسر إلى صقر قريش الذي يُقال إنه رمز البطل صلاح الدين الأيّوبي.

  • علم المملكة الأردنية الهاشمية

اعتُمد العلم الأردني بعد الاستقلال عام 1946 واستمدّ شكله من راية الثورة العربية الكبرى التي انطلقت من بطحاء مكة عام 1916.


وهو يشبه العلم الفلسطيني من حيث الألوان والمعاني إلا أنه يتميّز بنجمة سباعية بيضاء ترمز إلى السبع المثاني وهي سورة الفاتحة في القرآن الكريم.

  • علم دولة فلسطين

يعدّ العَلم؛ الراية التي استخدمها الفلسطينيون منذ النصف الأول من القرن العشرين تعبيراً عن طموحهم العربي.

وهو من أربعة ألوان، الأبيض والأسود والأخضر والأحمر، تشير إلى العهود العربية القديمة (الأموي، العباسي، الفاطمي. ويرمز المثلث الأحمر إلى العهد الهاشمي).

  • علــم جمهورية ســوريــا

بقي علم الدولة العثمانية، علم سورية، حتى رحيل آخر القوات العثمانية من دمشق في 30 سبتمبر من عام 1918.
بعد ذلك تم اعتماد عددٍ من الرايات إلى حدود سنة 1973 حيث تم المصادقة على علم الجمهورية العربية المتحدة، الذي اتُخذ بعد تعديل المادة السادسة من دستور 1973.


يحمل العلم السوري مدلولات تؤكد على الوحدة العربية الكبرى التي تشكّل هدف كل مواطن عربي. وتشير النجمتان إلى سوريا ومصر إبّان الوحدة.

  • علم دولة لبنــان

رُفع أول علم لبناني في بلدة فالوغا أيام الانتداب الفرنسي. وقد شهد لبنان أعلاماً مختلفة حتى جرى اعتماد العلم الحالي، الذي تعود ألوانه إلى علم الجيش في الحرب العالمية الأولى:

الأحمر يرمز إلى دماء الشهداء التي أريقت في ثورة 1943، والأبيض إلى بياض الثلج الذي يُكلل جبال لبنان، والأرزة إلى القداسة والخلود والصمود والعراقة.

  • الهلال والنجمة في الأعلام العربية

تتميّز أعلام الدول العربية بتضمنّها أشكالاً مختلفة، في مقدّمها النجمة الخماسية والهلال. ترمز النجمة الخماسية إلى أركان الإسلام الخمسة ألا وهي الشهادتان، والصلاة، والصوم، والزكاة، والحج. وتتزيّن بها أعلام المغرب والعراق والصومال وجيبوتي وسوريا. في حين يرمز الهلال إلى الحياة الجديدة والسعادة والبركة والنور الأول والوقت الجديد، كما يرمز إلى فتح الإسلام كعصر جديد للبشرية. أظهرت الأبحاث أن شكل الهلال ظهر للمرة الأولى على لواء جيش مشاة الدولة العثمانية في أواسط القرن الرابع عشر. وأصبح شعار علم دولتها رسمياً عام 1453. من بين الدول العربية التي تحمل أعلامها النجمة والهلال معاً، موريتانيا وتونس والجزائر وجزر القمر.

نجد أيضاً كتابات ورموزاً أخرى على أعلام الدول العربية. فعلى سبيل المثال، يحمل علم المملكة العربية السعودية تعبير “لا إله إلا الله ومحمد رسول الله” وعلم العراق، “الله أكبر”. يظهر على علمَيْ السعودية وسلطنة عمان السيف الذي يرمز إلى العدل والقوة والجهاد، فيما يتوسّط العلم المصري نسرٌ يفتح جناحَيه، وتتوسّط العلم اللبناني أرزة تُمثّل السلم. قد تُقسّم أعلام الدول العربية بحسب ألوانها وأشكالها إلا أنّ كلاً منها يحمل قصة خاصة به.

  • أول علم عربي رسمي

يعود أول علم عربي إلى الدولة الأموية، أوّل دولة إسلامية في تاريخ الإمبراطورية العربية (661-750). وكان الأمويون يحبّون العلم الأبيض، الذي تحوّل إلى أول علم وطني. تأخذ الألوان أهمية كبيرة في تاريخ الأعلام، لا سيّما العربية منها. ففي أواسط القرن الثامن ميلادي، رفع العباسيون الرايات السود واقتحموا دمشق وأسسوا الدولة العباسية. وفي عهد دولة الخلافة العباسية، تعرض الشيعة للاضطهاد فهربوا إلى شمال أفريقيا وأقاموا الخلافة الفاطمية ورفعوا العلم الأخضر. توسّعت الدولة الفاطمية لتضمّ مصر وشمال أفريقيا وسوريا وشاطئ جزيرة العرب وتنافست مع الدول الأموية في الأندلس والدولة العباسية في بغداد لتشهد المنطقة الأعلامَ الثلاثة، الأبيض والأخضر والأسود ترفرف معاً.

حتى في عصرنا الحديث، تتمتع هذه الألوان بأهمية كبيرة، لا سيّما أن الأعلام العربية تُصنّف غالباً على أساس ألوانها وأشكالها (الهلال والنجمة)، وإنْ وجدت بعض الاستثناءات.

تتخذ كلّ من المملكة العربية السعودية وليبيا وموريتانيا من اللون الأخضر أرضيّة لأعلامها الوطنية. أما المغرب وتونس، فاتخذتا من اللون الأحمر أرضية لعلمَيْهما الوطنيين. تجمع أعلام لبنان وسلطنة عمان والجزائر ألوان الأحمر والأخضر والأبيض، فيما يجمع علم اليمن الأحمر والأبيض والأسود. واتخذت السودان والأردن والإمارات العربية المتحدة والكويت وسوريا والعراق الألوان الأربعة، مع بعض الاختلاف في ترتيب تكوينها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.