كـيـمـيــــاء

تأليـف: ويـكـي وانـج / دار نشر «نوب»، (2017).

0

 

ينتشر في الوقت الحالي الوعي بمشكلات الصحة العقلية، التي تؤثر على الكثير من طلبة الدكتوراة. ولذا، فإن الوقت الحالي هو التوقيت المناسب لصدور رواية تَستكشِف الإصابة بالاكتئاب في أثناء الدراسات العليا، خاصةً إذا كانت رواية صيغت بدِقّة، كرواية «كيمياء» Chemistry لويكي وانج.

يحاصِر بطلة هذه الرواية – وهي أمريكية صينية، غير محددة الاسم – أبواها بتوقعاتهما، ورفيقها المهووس بالارتباط، ومشروع لرسالة دكتوراة في كيمياء التخليق العضوي، غير موفق بالمرة. ويبدو أنها لم تكن تدرك مدى احتياجها الشديد للابتعاد عن هذه الأمور الثلاثة، إلى أن وجدت نفسها تقذف الأدوات الزجاجية على أرض المعمل. تتناول الرواية كيفية وصول البطلة إلى هذه المرحلة من الحالة النفسية، وتستعرض بالتفصيل محاولاتها النجاة بنفسها؛ للعثور على حياة أفضل بعيدًا عن كل ذلك.

وبالرغم من أن كآبة الموضوع، فإن بطلة رواية وانج تمتلك روح دعابة بشكل ألمعيّ. فلم يمض مشهد من القصة إلا ووجدت نفسي أضحك فيه بصوت عالٍ على الكوميديا السوداء، أو أهز رأسي بِأَسًى على المشكلات الشائكة التي سيدركها كل العلماء في القصة. وتتنوع هذه المشكلات بين ما هو عادي (فشل مستمر في التجربة)، وما هو قاسٍ (رؤساء معامل يعاملون طلابهم بكل قسوة إلى حدّ دفعهم إلى الغشّ، بل والانتحار). فعندما يقتل طالبٌ نفسه بشكل مأساوي في الرواية، يُوصَف بأنه “مُراعٍ لمشاعر الغير”، لأنه ترك لرفقائه في السكن رسالة على جسده، تقول: «خطر: سيانيد البوتاسيوم. لا تحاول الإنعاش».
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة :
———-
جنيفر رون: عالِمة أحياء خلوية بكلية لندن الجامعية، ومحررة للمجلة الإلكترونية LabLit، وكاتبة. وأحدث رواياتها هي «القطة صفر» Cat Zero.


المصدر : مجلة نيتشر العلمية – النسخة العربية 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.