أنتوان مييه – Antoine Meillet

 

أنتوان مييه؛ واحد من أهم علماء اللغويات الفرنسيين في النصف الأول من القرن العشرين، بدأ مييه درساته في السوربون وتأثر هناك بـ “ميشال بريال” و”فرديناند دي سوسير” . في 1890 كان جزءاً من بعثة أبحاث إلى القوقاز، وهناك درس اللغة الأرمينية. عقب عودته ولأن فرديناند دي سوسير قد رجع إلى جنيف، قام بمواصلة سلسلة المحاضرات في النحو المقارن التي كان اللغوي السوسيري يلقيها قبل عودته لوطنه.

أكمل أنتوان مييه رسالة الدكتوراة خاصته في نحو اللغة السلوفانية القديمة في العام 1897.

وفي العام 1897 شغل كرسي اللغة الأرميينية في معهد اللغات والحضارات الشرقية بباريس،

في 1902 تم انتخابه كعضو في كوليج دو فرانس، حيث درّس تاريخ وتركيب اللغات الهند – أوروبية ، وعمل بشكل مقرب مع عدد من أعلام اللغويين مثل “بول بوليو” و”روبرت غوتيو” .

اليوم؛ ينظر إلى أنتوان مييه باعتباره الموجه لجيل كامل من الفنلوجيين الفرنسيين الذين أصبحو في ما بعد شخصيات مركزية في اللغويات الفرنسية. مثل أندريه مارتنيت وإيميل بينفينيست وجورجس دومزيل ومارسيل كوهين .

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.