أخبار ومتابعات

قطر – انطلاق الدراسة في جامعة قطر للفصل الدراسي خريف 2022

أعلنت جامعة قطر عن انطلاق العام الأكاديمي 2022/2023 ورحبت الجامعة بالفوج الجديد من الطلاب المستجدين والذين بلغ عددهم 4700 طالبا وطالبة في مختلف الكليات متمنيةً لهم حياة جامعية مميزة ومحفزة لتحقيق الإنجازات والنجاحات.


وفي تصريحه بالمناسبة، قال الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر: “يسعدني أن أرحب بكم جميعا في بداية العام الدراسي الجديد ترحيبا حارا، فكل عام وأنتم بخير، وعودا حميدا للجميع طلابا وأساتذة وموظفين وإداريين، وآمل أن نجدد العهد جميعا لمتابعة المسيرة نحو تحقيق الأهداف والرؤى والخطط على الصعد كلها، وأهيب بكم أن تشحذوا هممكم وأن تستقبلوا عامكم الدراسي بأهداف أسمى، وهمة أعلى، وروح جديدة، وقلوب سمحة رحبة، ووجوه مستبشرة طلقة، لا يعرف التقاعس إليها سبيلا، ولا ترضى بغير المعالي نصيبا.


وقال رئيس الجامعة: “أرحب ترحيبا خاصا بالطلبة والأساتذة والموظفين الجدد الذين انضموا لصرح الجامعة وانتموا إلى أسرتها وبدؤوا حياة أكاديمية جديدة تمثل مرحلة مهمة من مراحل حياتهم وتاريخها، وتشكل رافدا ثريا للعلم والمعرفة يخدم الإنسانية جمعاء، وكلي ثقة أنكم ستكونون أكثر حرصا على التميز والنجاح والتفوق؛ لهذا كونوا أحسن مما يُظن بكم، وأنجزوا أفضل مما يتوقع منكم، وجدّوا واجتهدوا، واستفيدوا مما تتيحه الجامعة من برامج ومنح وتقنية ومكتبات وغير ذلك، واجعلوا نتائج أعمالكم خير من يتحدث عنكم ويثني عليكم، وتذكروا أن الآمال المعقودة عليكم كبيرة، فالجامعة -وأنتم أفراد أسرتها وأبناء مجتمعها- بيت الخبرة الذي تفزع إليه المجتمعات والمؤسسات والأفراد للنهوض بها ومواجهةِ التحديات التي تواجهها وتخطي العقبات التي تعترض مسيرتها”.


وأضاف الدرهم: “إن جامعة قطر قد تمكنت هذا العام من التقدم على سلم التصنيف العالمي للجامعات (QS)، فاحتلت المرتبة (208) متقدمة بذلك (16) مركزا عن العام الماضي، وافتتحت برامج وكليات جديدة، وعقدت شراكات متعددة ومتنوعة، وأطلقت مشاريع كثيرة، ودخلت عالم الفضاء الرقمي؛ تتطلع إلى مزيد من الإنجازات والنجاحات ومشاركاتكم وإسهاماتكم الخلاقة لرسم معالم جديدة لآفاق مستقبلية كان بعضها خيالا أو خيارا، وصار ضرورة ملحة لا مناص من ولوجها والاستفادة منها”.


وقال الدكتور حسن الدرهم: “إننا على أعتاب أهم حدث عالمي في المنطقة مونديال قطر 2022، كان للجامعة دورٌ مهمٌّ في الإعداد له بحوثا وندوات واستشارات واستضافة لبعض المنتخبات العالمية المشاركة فيه، وتتطلع أن تسهموا في إبراز قدرة الدولة على استضافته وإنجاحه بكل اقتدار وتميُّز، وأن تشاركوا في ذلك ببصمات واضحة وحاضرة في مختلف جوانبه”.


وفي كلمتها بالمناسبة، رحبت الدكتورة إيمان مصطفوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب بالطلاب الجدد والقدامى، داعيةً جميع الطلاب إلى الجد والاجتهاد منذ اليوم الأول في الدراسة لاكتساب العلم والمعرفة والمهارات الحياتية والشخصية، مؤكدة على أن الجامعة تعمل على دعم طلابها طوال مسيرتهم التعليمية وتوفير البيئة التعليمية والمشجعة للإبداع والابتكار، إضافة إلى فرص التطوير والدعم سواء على المستوى الأكاديمي أو البرامج اللاصفية.


وأشارت مصطفوي إلى أن الجامعة على استعداد لاستقبال أكثر من 28000 طالب وطالبة في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا في أول أيام الدراسة، من خلال جهوزية جميع إدارات وكليات الجامعة المختلفة لمساعدة الطلاب وتقديم كل ما يحتاجون إليهم من دعم وتوجيه لبدء الدراسة وحضور المحاضرات.


مؤكدةً على أن الجامعة لن تدخر جهدًا في سبيل تذليل الصعوبات وحل المشكلات التي قد تواجه بعض الطلاب مع بداية الفصل الدراسي فيما يتعلق بتسجيل المقررات الدراسية أو التقديم على الخدمات الطلابية، حيث يبذل مقدمي الخدمات والمرشدين الأكاديميين والكليات المختلفة قصارى جهدهم لمساعدة الطلبة خلال هذه الفترة المهمة من الفصل الدراسي.


وحثت مصطفوي طلاب الجامعة على استغلال فترة الحذف والإضافة في الأسبوع الأول من الفصل الدراسي للانتهاء من تسجيل المقررات وفق الخطة الدراسية وحجز مواعيد لطلب استشارة المرشد الأكاديمي إذا دعت الحاجة أو عند وجود استفسارات لديهم أو التواصل مع مركز الاتصال الطلابي على هاتف رقم 44034444 والمخصص للرد على الاستفسارات العامة للطلاب.


  • الانتقال لمبنى شؤون الطلاب

من جانب آخر، قالت نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب بأنه من المتوقع بدء انتقال إدارات وأقسام قطاع شؤون الطلاب إلى مبنى شؤون الطلاب الجديد قريبًا خلال الفصل الدراسي خريف 2022، والذي يعد من أهم وأكبر المباني الجديدة في جامعة قطر، وصُمِّم على أحدث المعايير والمواصفات المعتمدة لمباني شؤون الطلاب، بطريقة تعزز الأنشطة الطلابية فهناك قسم للطلبة وقسم للطالبات، ويشمل المبنى مناطق للخدمات الطلابية المختلفة، كما يضم مناطق ترفيهية مخصصة للبولينغ والبلياردو ومطاعم وكافتيريات وقاعات مخصصة لمشاهدة المباريات وأماكن راحة للطلاب بين المحاضرات، وغرف دراسة فردية وجماعية وغير ذلك.


موقع جامعة قطر

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى