شيءٌ اسمُهُ الحُبّ

0

 

وشيءٌ اسمُهُ غريزة التَّملُّك
وبين الحُبّ، وغريزة التَّملُّك خيطٌ رفيع .. رَفيع جداً
إذا ما تبيَّنتهُ تكشف لكَ الفارق الكبير!
إنَّ الحُبّ عاطفة تسمو بكَ دائماً إلى مرتبة الملائكة …
والتَّملُّك غريزة تنحط بـكَ دائماً إلــى مرتبة الحيوان …
الحُبّ يدفعك إلى أن تضحِّي بنفسك في سبيل مَن تُحبّ …
وغريزة التملُّك تدفعكَ دائماً إلى أن تضحّي بغيرك في سبيل نفسك …
وعندما تُحبّ، تغار لِمَن تُحبّ: تغار لسعادته، وراحته، وسلامته
وَالتملُّك يجعلك تغار لنفسك، لسعادتك، وراحتك، وسلامتك، وشهوتك
الحُبّ عطاء … سخاء
والتملّك أخذ … أنانية
______________

الخيط الرَّفيع – إحسان عبد القُدُّوس ” روائي وكاتب قصصي مصري “

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.