الأسد والثعلب والعجل

0

 

نظـــر الليث إلی عجلٍ سمين ***** كـان بالقــرب علی غيط أمين

فاشتهت من لحمه نفسُ الرئيس ***** وكذا الأنفس يُصيبها النفيس

قال للثعلب : يا ذا الاحتيال ***** رأسك المحبوب أوذاك الغزال

فــدعا بالسعـد والعُمر الطويل ***** ومضي في الحال للأمر الجليل

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.