اللسانيات التطبيقية حول العالَم

 

  • اللسانيات التطبيقية في أمريكا:

بدأت اللغويات التطبيقية على نطاق ضيق في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بدأ استخدامها كتطبيقات للغويات في المدارس. ثم بعد ذلك في مدارس تدريس اللغات.

استخدم هذا العلم كتطبيق للغة بواسطة ليونارد بلوومفيلد (Leonard Bloomfield)؛ الذي قام بتطوير هذا العلم لبرنامج خاص للقوات العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية. يهدف هذا البرنامج إلى تطوير مهارات الجنود خلال تلك الفترة، ومنها تطويرهم لفهم اللغات، وأيضا قام بتطبيقه تشارلز فرايز (Charles C. Fries) في معهد تعليم اللغة الإنجليزية (ELI) بجامعة ميتشجان عام 1941.

وفي عام 1948؛ قام نادي الأبحاث بجامعة ميتشجان بإصدار أول مجلة تظهر باسم اللغويات التطبيقية، وبعدها في الستينيات بدأ العلم يظهر بهويته المستقلة، وقد ساعد على بناء هذه الهوية وترسيخها الجمعية الأمريكية لعلم اللغة التطبيقي (American Association for Applied Linguistics) وكان ذلك عام 1977.


  • اللغويات التطبيقية في المملكة المتحدة:

أنشئت في عام 1967 الجمعية البريطانية للغويات التطبيقية (BAAL)، وكانت مهمتها دعم وتعزيز التعليم من أي مصدر خيري وذلك من خلال دراسة استخدام اللغة واكتساب وتدريس اللغة وتعزيز التداخل والتعاون بين تلك التخصصات.


  • اللغويات التطبيقية في أستراليا:

وضعت التطبيقات اللغوية في أستراليا كهدف لتدريس اللغة الأم ولتدريس اللغة كلغة ثانية للمهاجرين ومن خلال دراسة تاريخ هذا العلم وبداياته في أستراليا، يظهر لنا جليا التأثير الواضح لأمريكا وأوروبا على هذا العلم في أستراليا، وعلى طريقة التعامل معه ودراسته. ومن الجمعيات المعروفة عالميا جمعية اللغويات التطبيقية الأسترالية (ALAA).


  • اللغويات التطبيقية في اليابان :

أنشئت جمعية اللغويات التطبيقية اليابانية (JAAL) عام 1982. وكان مقرها كلية معلمين اللغة الإنجليزية باليابان حيث كان هدفها ضم أنشطتها ضمن الأنشطة العالمية، وهذا بالفعل ما تحقق لهم في فترة وجيزة، حيث تم الاعتراف بها كجمعية عالمية في عام 1984 في الجمعية العالمية للغويات التطبيقية (AILA).


  • اللغويات التطبيقية في ماليزيا:

أنشئت جمعية اللغويات التطبيقية الماليزية (MAAL) عام 2014. وكان مقرها مجمع إدارة البحث والابتكار ، جامعة مالايا- ماليزيا حيث كان هدفها ضم أنشطتها ضمن الأنشطة العالمية وهذا بالفعل ما تحقق لهم في فترة وجيزة حيث تم الاعتراف بها كجمعية عالمية وأصبحت عضواَ فاعلاَ في الجمعية العالمية للغويات التطبيقية (AILA).

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!