تصفح الوسم

نوادر العرب

هِجاءُ الحُطيئة

كان الحطيئة شاعرا هجَّاءً، لا يكاد يَسلم مِن لسانِه وشعرِه أحد. وذات يوم؛ لم يجد إنساناً يهجوه، فضاق عليه ذلك ضيقا شديدا إلى أن أنشأ يقول: أبت شفتايَ اليومَ إلا تكلماً ****** بِـشــرٍّ ، فما أدري لمن أنا قائـلُـه وعندما…
اقرأ أكثر...

الأعرابي والمَجوسي

جاء في كتب النوادر؛ أن رجُلاً من الأعراب سعى في الزواج مِنَ ابنة عم له يقال لها الرباب .. فأكثر عليه أبوها في المهر ليحول بينه وبين غرضه.. فسعى الأعرابي في طلب المهر بين قومه فلم يُنجِده منهم أحد، فلما ضاقَ بهِ الحال قصدَ…
اقرأ أكثر...

النحويُّ وبائع الحمير

دخل أحدُ النحويين السوق ليشتريَ حماراً؛ فقال للبائع: أُريـد حماراً لا بالصغير المحتقَر ولا بالكبير المشتهر، إن أقللت علفَـه صبر ، وإن أكثرت علفَــه شكر، لا يدخل تحت البواري، ولا يُــزاحم بي السواري، إذا خلا في الطريق تدفق، وإذا…
اقرأ أكثر...

خطيبة خالد بن صفوان

خطب خالدٌ بن صفوان (من أغنياء العرب وصفوتهم) امرأة فقال لها : أنا خالد بن صفوان ، والحسبُ على ما قد علمته، وكثرةُ المال على ما قد بلغك، وفيّ خصالٌ سأبينها لك ، فتقدمينَ عليّ أو تدعين . قالت : وما هي ؟ قال : إن الحرة إذا دنت…
اقرأ أكثر...

من نوادر العرب

يُروى أن أحمقين اصطحبا في الطريق، فقال أحدهما للآخر: تعال نتمنَّ على الله؛ فإن الطريقَ تُقطعُ بالحديث، فقال أحدهما : أنا أتمنى قطائعَ غنمٍ أنتفع بلبنها ولحمها وصوفها، وقال الآخر: أنا أتمنى قطائعَ ذئابٍ أرسلها على غنمِكَ حتى…
اقرأ أكثر...

أشعَب.. الطمّاعُ الشَّرِهُ المَظلوم العابرُ للعصور

تتسلل روائح الطعام الشهية إلى أنف أشعب، فالطعام منثور فوق موائد تحتوي أطعمة وأشربة بأصناف متعددة، حيث يقتحمها بلا استئذان وبلا دعوة من أحد، يستقر أمامها فينهش الطعام ويزدرده بسرعة، وذلك كي يأكل مقدارا أكبر خوفا من أن يسبقه الآخرون…
اقرأ أكثر...

مِن أينَ عَلمتَ أنها خَمرة !؟

اجتمع نصرانيٌّ ومُحدث في سفينة ، فصبَّ النصرانيُّ خمرا ًمن زِقٍّ كان معه في شربة وشَرَب، ثم صب فيها وعرض على المُحدث، فتناولها من غير فِكر ولا مبالاة، فقال النصراني: جُعلت فداك ، إنما هي خمرة، قال المُحدث: مِن أينَ علمت أنها…
اقرأ أكثر...

آنَ لأبي حَنيفةَ أن يَمُدَّ رِجْلَيْه

كان أبو حنيفة إذا حضرَ مجلسَهُ للعلم مع طلبَتِه؛ مدَّ رجليْه لألمٍ في ركبتيْهِ، وبينما هو كذلك يوما، إذ دخل عليه رجل عليه أمارات الوقار والهيبة والعلم، فتقدَّم المجلس وجلسَ بين الطلبة قُبالَة  الإمام. فما كان من أبي حنيفة إلا…
اقرأ أكثر...

من نوادر العرب في كتاب “المستطرف”

 أحضر رجل ولده الى القاضي ، فقال: يامولانا إن ولدي هذا يشرب الخَمر، ولايُصلي ، فأنكر ولده ذلك ، فقال أبوه : ياسيدي ، أفتكون صلاة بغير قراءة ؟ فقال الولد : إني أقرأ القرآن ، فقال له القاضي : اقرأ حتى أسمع ،فقال : علــق…
اقرأ أكثر...

أنتَ كالكلبِ في حفاظِك للوُدِِّ  *** وكالتَّيْسِ في قِـراعِ الخُطوبِ

كان عليٌّ بن الجهم؛ شاعراً فصيحاً؛ لكنه كان أعرابياً جِـلـفـاً؛ لا يَعرف من الحياة إلاَّ ما يراهُ في الصحراء، وكان المتوكل خليفة مُتمكناً؛ يُغدى عليه ويُراح بما يشتهي. دخل علي بن الجهم بغدادَ يوماً؛ فقيل له: إن من مدح الخليفة…
اقرأ أكثر...