نتـائـج صحيّـة فـي بـلــد أجـنـبــي

تأليـف: برنارد كوابي – أدو / دار نشر «سبرينجر»، (2017).

0

 

في أي مجتمع، تسهم عوامل متشابكة عديدة في أوجه التفاوت في الأمراض المزمنة غير المُعدية، مثل مرض السكري. وفي بلد معقد، مثل الولايات المتحدة، يُعَد التعرف على هذه التفاعلات وفهْمها عملًا شاقًّا. وقد بذل برنارد كوابي-أدو، الباحث في مرض السرطان، هذا الجهد، كاشفًا عن مجموعة كبيرة من المتغيرات ذات الصلة، التي لها آثار مهمة على الصحة.

والكِتاب عبارة عن مسح متعدد الطبقات والتخصصات للتأثيرات الجينية وغير الجينية على أوجه عدم المساواة الصحية، لا سيما بين الأمريكيين الذين هم مِن أصل أفريقي.

ويقدم الكتاب كمًّا هائلًا من الإحصائيات المقارَنة عن المواطنين الأمريكيين، وإنْ كانت قد استندت هذه الإحصائيات إلى تصنيفات عرقية وإثنية صادرة عن جهات رسمية، تشوبها القولبة النمطية وعدم الدقة. ويتداخل في حبكة الكتاب تعقيب اجتماعي مستنِد إلى المؤلفات المنشورة على الإسهامات البيئية في درجات التفاوت في النتائج المتعلقة بالصحة، خاصةً أمراض القلب والأوعية الدموية، والسمنة، ومرض السكري، ومرض الكلى في مراحله الأخيرة، وارتفاع ضغط الدم، وأنواعًا مختلفة من مرض السرطان.

وهذا الكتاب ليس دراسة أنثروبولوجية عميقة تقدِّم حلولًا مبتكرة، أو تحليلات محددة بسياق تاريخي لصحة الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية، وإنما هو نبذة سهلة القراءة للغاية عن الأوبئة من وجهة نظر غير ممثَّلة بشكل كافي؛ وهي نظرة مهاجِر حديث من غرب أفريقيا في مواجهة دولة أَسَّسها المهاجرون. وعليه، فإن الكتاب يُقدّم مصدرًا جديدًا ومحتملًا لرؤى متبصرة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة : فاطيمة جاكسون هي أستاذة في علم الأحياء، ومديرة مختبر دابليو مونتاجيو كوب للأبحاث بجامعة هوارد في واشنطن العاصمة.

المصدر : مجلة نيتشر / النسخة العربية.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.