اقتباسات

إحراق الكتب من لدن الزوجات

1 – سيبويه:

أحرقت زوجته كتبه، لأنه كان يشتغل عنها بتأليف كتابه، فلما علم بذلك أُغشي عليه ثم فاق وطلّقها.


  • 2 الليث بن المظفر:

كان مشتغلًا عن زوجته بحفظ كتاب ” العين للفراهيدي ” ، فغارت من الكتاب فأحرقته.


3 الأمير محمود الدولة الآمري :

كان يقتني الكثير من الكتب، فلما مات كانت زوجته تندبه وترمي بالكتب في بركة ماء وسط الدار؛ لأنه كان يشتغل عنها بهذه الكتب.


4 إبراهيم العياشي:

قضى 20 سنة في تأليف كتاب “حجرات النساء” فأغاظ ذلك زوجته لانشغاله عنها كثيرًا؛ فأحرقت الكتاب فأُصيب الرجل بالشلل.


5 محمد بن شهاب الزُّهْري:

قالت له زوجته يومًا: واللهِ لَهذه الكتب أشدُّ عليّ من ثلاث ضرائر !


6 ومن الثابت أن ابن أبي الفرج ابن الجوزي أحرق كتبه بإيعاز من أمه.

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات